الإثنين، 03 أغسطس 2020 10:21 م
الإثنين، 03 أغسطس 2020 10:21 م
الثلاثاء، 19 أبريل 2016 09:00 ص
كتب أحمد الجعفرى
تعد اللائحة الداخلية للبرلمان التى تم الانتهاء من كتابتها وإدخال كافة التعديلات عليها ومراجعتها وإرسالها لرئاسة الجمهورية لإقرارها أواخر الشهر الماضى، عصب المجلس والتى يتوقف عليها انتخاب اللجان النوعية وممارسة البرلمان دورها التشريعى والرقابى بشكل كامل.

ويرصد "برلمانى" أبرز المشاكل التى يواجهها المجلس نتيجة لتأخر إقرار لائحته الداخلية..

تأجيل انتخاب اللجان النوعية


المشكلة الأولى التى يواجهها المجلس نتيجة عدم إقرار اللائحة الداخلية حتى الآن، هو تأخر فتح باب الترشح والانتخاب لرئاسة ووكالة اللجان النوعية المختلفة بالمجلس، والتى سيكون منوط بها القيام بمراقبة أداء الوزارت المختلفة ومناقشة الحكومة.

على عبد العال

عدم قدرة المجلس على مناقشة اتفاقية "تيران وصنافير"


ترتب على عدم تشكيل اللجان النوعية حتى الآن عدم قدرة المجلس على مناقشة الاتفاقية المبرمة بين مصر والسعودية والخاصة بجزيرتى "تيران وصنافير"، لتهدئة الرأى العام الرافض لها، حيث إنه لا يمكن مناقشة تلك الاتفاقية أو إبداء الرأى فيها إلا من خلال اللجان المختصة التى لم يتم انتخابها حتى الآن نتيجة لعدم إقرار اللائحة.

عدم اكتمال الدور التشريعى والرقابى للمجلس


المشكلة الأخرى التى يواجهها المجلس نتيجة عدم إقرار لائحته الداخلية هو عدم قدرته على ممارسة دوره التشريعى والرقابى بشكل كامل، ومناقشة مشاريع القوانين المطروحة على المجلس، ومحاسبة الوزراء وذلك عقب الانتهاء من التصويت على بيان الحكومة الأربعاء المقبل.

جمال الشريف:تم التصديق على اللائحة وبها نمارس دورنا التشريعى


من جانبه قال النائب البرلمانى جمال الشريف: إن المجلس تسلم اللائحة الداخلية بعد التصديق عليها من قبل رئيس الجمهورية، ولكن لم تنشر حتى الآن فى الجريدة الرسمية للدولة.

جمال الشريف

وأضاف"الشريف"، أن كافة اللجان يتوقف تشكيلها على تلك اللائحة، وبإقرارها يمكننا مناقشة كافة القوانين التى تعرضها الحكومة، ونمارس دورنا التشريعى ونعمل بشكل كامل، وهناك العديد من القوانين المهمة التى لابد من عرضها على اللجان، فضلا عن مناقشة قضية "تيران وصنافير"

شادية خضر: لم نمارس صلاحيتنا كاملة والناس منتظرة منا الكثير


فيما قالت النائبة البرلمانية شادية خضر:إن مجلس النواب لم يمارس حتى الآن صلاحياته كاملة، نظراً لعدم اكتمال عدة أمور مهمة، فى مقدمتها اللجان النوعية التى ستكون مسؤولة مسؤولية مباشرة عن متابعة أعمال الوزارات المختلفة ومراقبتها ومناقشتها فى كافة الأمور المتعلقة بها.

وأضافت"شادية خضر"، أننا ننتظر التصديق على بيان الحكومة وتشكيل اللجان المختصة علشان نقدر نحاسب الوزراء، "وده هيتم بعد اقرار اللائحة"، والتى تشمل ما يقرب من 440 مادة، تحتاج التأنى فى اتخاذ القرارات نظراً لأن كل لفظ يغير الصيغة التى تم إقراراها، والناس منتظرة منا الكثير ونحن نسعى لذلك.

شريف اسماعيل

مجلس النواب


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print