الأربعاء، 19 يونيو 2019 12:40 م
الأربعاء، 19 يونيو 2019 12:40 م
الثلاثاء، 19 أبريل 2016 03:15 م
كتب محمود حسين وتامر إسماعيل
انتظر دوره طويلا، ليقول كلمته حول برنامج حكومة المهندس شريف إسماعيل، ورغم أنه اعترض سابقا على تقليص كلمة النواب من 5 دقائق إلى 3 فقط، إلا أنه أكد أنه لا يحتاج فى كلمته إلا دقيقة واحدة، لكنها كانت أهم دقيقة له منذ دخوله البرلمان نائبا عن دائرة كفر شكر، ليصبح لقبه النائب خالد يوسف بعد أن عاش سنوات المخرج خالد يوسف.


وأعلن فى كلمته التى ألقاها فى جلسة اليوم رفضه لبرنامج حكومة المهندس شريف إسماعيل، وقال "يوسف" عند صعوده على المنصة لبدء كلمته: "لا أحتاج إلى 5 دقائق ولا 3 دقائق، بالرغم من أن النائب خالد عبد العزيز شعبان تنازل لى عن كلمته، لكنى لن أتكلم سوى دقيقة واحدة، هناك ثورة قامت فى 25 يناير وكانت موجتها الأعظم فى 30 يونيو 2013، وهناك دستور أقره الشعب المصرى فى 18 يناير 2014، وأقسم بالله أن البرنامج لا يمت بصلة لا للدستور ولا نصوصه ولا روحه، ولا للثورة ومبادئها وأهدافها وروحها".

خالد يوسف

وتابع: "هذا البرنامج لا يعرف شيئا عن الفلاح ومأساته ولا العامل ومعاناته ولا العامل ومراراته ولا المرأة وحقوقها، ولا الشباب ولا المعاقين وحقوقهم، ولا يعرف شيئا عن قسوة المرض وقهر الفقر، ولا بأشواق المصريين فى دولة العدالة، ولا يمكن تسميته برنامج لأن الفكرة فيه غائبة والأولويات مرتبكة والخيال فقير وهو استنساخ ردىء لبرامج حكومات ما قبل الثورة".

واستطرد: "هناك معارك تخسرها وتشعر بالرضا لأنك خسرتها، وهذه المعركة أعلم أنى خاسرها، ولكن أقول بكل فخر أنى أرفض برنامج الحكومة".

إلا أن الأمر لم يمر هادئا، حتى جاءت كلمة النائب محمد أبو حامد بعده ليشن عليه هجوما حادا وينتقد فيها ماقاله يوسف، قائلا: "من السهل أن يدعى شخص الحديث باسم الثورة والدستور ولا يقدم سياسة بديلة"، فى إشارة للنائب خالد يوسف حيث رفع الدستور خلال كلمته.

وتابع أبو حامد قائلا: "برنامج الحكومة جاء فى ظل تحديات عديدة ومن العبث أن تحملون الحكومة أعباء وأخطاء 20 عاما كالتعليم والصحة، هل تطلبون من الحكومة أن تمتلك عصا سليمان لتحل مشاكل الدولة فى شهور"، ووجه حديثه للنائب خالد يوسف: "لا ترفع الدستور أنت لست وصيًا على الشعب ولا الثورة ولا تتحدث باسمها".

شريف اسماعيل

وهنا اعترض النائب خالد يوسف بشدة على كلمات النائب محمد أبو حامد له وانفعل لتسود حالة من الهرج والمرج تحت قبة البرلمان قبل أن يتدخل عدد من النواب لفض الاشتباك اللفظى بين النائبين، ورفع الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان الجلسة العامة لمدة 5 دقائق.

ثورة يناير
على عبد العال


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print