الأحد، 25 أكتوبر 2020 11:05 ص
الأحد، 25 أكتوبر 2020 11:05 ص
الإثنين، 25 أبريل 2016 02:36 م
كتب سماح عبد الحميد و زكى القاضى
تحتفل مصر سنويًا، فى الـ 25 من إبريل، بذكرى تحرير سيناء، وهو اليوم الذى استردت فيه شبه جزيرة سيناء 1982، طبقًا لمعاهدة السلام مع الجانب الإسرائيلى، ومع مرور 34 عامًا على ذكرى التحرير، رصد "برلمانى" آراء عدد من النواب، ممن ينتمون لخلفية عسكرية وأمنية، ورسائلهم للشعب المصرى.

كمال عامر

كمال عامر: مصر بدأت حرب التنمية مع قائد يضحى بنفسه


قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، بمجلس النواب، إن تحرير سيناء لم يكن أبدًا بالعملية السهلة، ولكنه حدث وفق منظومة عمل جماعى للشعب المصرى، بالتكاتف مع قواته المسلحة، للوصول إلى النتيجة الأخيرة، وهى النجاح المنتظر.

وكشف مدير المخابرات الحربية الأسبق، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن استعادة الكرامة المصرية، لم يكن بالأمر الهين، بل تم عبر خطوات واضحة، تتلخص فى التخطيط الجيد المعتمد على العلم الحديث، والعمل فى منظومة متحابة ومتكاملة، وتوفر السلاح الجيد، والتخطيط المدروس، والمتابعة المستمرة لكافة الأعمال، على أن يرتبط ذلك كله فى ميكنة محددة المهام.

وأشار اللواء عامر، إلى أن مصر مازالت فى مرحلة الحرب ولكن فى مجال التنمية اليوم، عبر رئيس مخلص وشريف، يضحى بحياته فى سبيل إعلاء مصلحة الوطن، وخدمته، وصولًا برجال القوات المسلحة المصرية، والعديد من المؤسسات، الذين يسعون لتقديم الأفضل للوطن.

وطالب عضو مجلس النواب، الجميع بالإخلاص فى العمل، للحفاظ على الوطن، والعمل فى انضباط، واحترام للقيم والمبادئ، حتى تصل مصر إلى بر الأمان.

سعد الجمال

سعد الجمال: ذكرى تحرير سيناء هو يوم استرداد الكرامة المصرية


فى السياق نفسه قال اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية، أن ذكرى تحرير سيناء لها وقع كبير فى نفس الشعب المصرى، وذلك لأنها يوم استرداد الكرامة المصرية، والأمة العربية، حيث حرص رجال القوات المسلحة المصرية على استعادة كل شبر فى أرض مصر.

وأوضح "الجمال"، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن مصر ترفع شعارًا دائمًا هو ألا تضيع الحقوق، وألا تجير على حقوق الآخرين، وذلك فهى فى رباط إلى يوم الدين، مؤكدًا أن مصر على مر تاريخها تضحى فى سبيل إنقاذ الأمة العربية بأسرها.

Ramadan_War

وأكد اللواء سعد الجمال، رئيس ائتلاف "دعم مصر"، أن المعركة التى تقودها مصر حاليًا من أخطر المعارك أيضًا، وذلك فى مؤامرات مستمرة من قوى خارجية، لإثارة الإحباط واليأس لدى نفوس الشباب، ولكن الرهان دائمًا على وعيهم الكامل، فى فرز تلك المخططات وتصنيفها.

علاد عابد

علاء عابد يوجه التهنئة للشعب المصرى فى ذكرى تحرير سيناء


من جهته وجه علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، التهنئة للشعب المصرى بمناسبة الذكرى التاريخية الرابعة والثلاثين لتحرير سيناء.

وقال عابد، إن ذكرى تحرير سيناء ستظل خالدة بما قدمه رجال القوات المسلحة من تضحيات بأرواحهم ودمائهم للحفاظ على الأرض.

وعلى جانب آخر علق عابد على الاحتجاجات المتوقعة اليوم، على خلفية دعوات التظاهر، قائلًا إنه يتمنى أن يمر اليوم، دون وقوع أحداث عنف.

301332_271408616223758_207758602588760_899064_134865763_n

لافتًا إلى أنه كان يفضل ألا تقع أية احتجاجات اليوم، لأن الشعب يحتاج حاليًا إلى التكاتف والعمل فى ظل ما نمر به من ظروف، وأن نعمل على زيادة الإنتاج حتى لا نعطل مسيرة الدولة.

وطالب عابد قوات الأمن بضبط النفس فى التعامل مع الاحتجاجات، بشرط أن تكون الاحتجاجات سلمية.

وطالب "عابد" جميع المتظاهرين بالالتزام بالسلمية فى تظاهراتهم، وألا يكون بينهم أى مندسين يسعون إلى وقوع أحداث عنف أو أعمال تخريبية.

يحيى الكدوانى

يحيى كداونى: الذكرى عنوان لمثابرة الشعب المصرى وقواته المسلحة


قال اللواء يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، أن ذكرى تحرير سيناء، هى عنوان لمثابرة وجهد الشعب المصرى وقواته المسلحة، فى الحفاظ على كل ذرة رمل فى أرض مصر.

وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن تحرير سيناء ليس مجرد عيد ولكنه توثيق لقدرة الشعب المصرى، ورجال الأمن، على مواجهة الصعاب، والوصول إلى بر الأمان، بالعزيمة والإصرار، ومواجهة كل عدوان عليها.

623

ووجه كدوانى، الذى كان يشغل منصب وكيل جهاز المخابرات العامة، رسالة للشعب المصرى، قائلًا: "عليكم أن تثقوا فى قواتكم المسلحة، والقيادة السياسية، ومؤسسات الدولة، والبرلمان المصرى، لأنهم قادرين على تقديم الأفضل للوطن".

حاتم باشات

حاتم باشات: لا يوجد داع أن يشهد الشارع أى انقسامات اليوم


قال اللواء حاتم باشات، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، ورئيس لجنة الشؤون الإفريقية، إنه لا يوجد داعى أن يشهد الشارع اليوم، أى انقسامات، لافتًا إلى أنه يتمنى أن يكون اليوم، مخصص للاحتفال بتحرير سيناء.

وأضاف باشات، فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أننا فى أشد الاحتياج لتوحيد الصف الداخلى فى الفترة الحالية، فى ظل ما تمر به مصر، وما تمر به المنطقة عمومًا، لافتًا إلى أنه إذا كان الداعى من التظاهر يتعلق بقضية الجزيرتين، فالقضية بالكامل فى يد البرلمان.

وعن التعامل الأمنى مع المظاهرات والاحتجاجات، التى من المقرر أن تحدث اليوم، قال باشات: إن التعامل الأمنى يجب أن يكون على أساس سلمية المظاهرات.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print