الثلاثاء، 19 يناير 2021 07:59 ص
الثلاثاء، 19 يناير 2021 07:59 ص
الأحد، 01 مايو 2016 12:00 ص
كتب أيمن رمضان
لم يلتفتوا إلى دعاوى شق الصف والتفرقة وبث روح الفتنة وتجمعوا على الحب المودة والتواصل بين أبناء الوطن الواحد هذا لسان حال النواب تحت قبة البرلمان.

الاقباط copy

"برلمانى" استطلع آراء الأقباط فى مجلس النواب بشأن الحالة التى يتعايشونها الآن فى ظل تزامن أعياد الربيع مع "القيامة" وعيد العمال فأكدوا جميعاً أن كل دعوات الفرقة لم تنجح بل كانت لها آثار إيجابية فى جمع المصريين على قلب رجل وأحد وضربوا أروع الأمثلة فى التآخى والمودة، مشددين على أنهم تلقوا برقيات تهنئة كثيرة جدًا من زملائهم وجيرانهم المسلمين.

إيفيلين متى: أطالب فى عيد القيامة بتغيير مفاصل الدولة حتى تنهض مصر


قالت النائبة البرلمانية إيفيلين متى، إنها تتمنى دوام المحبة والخير على كل الشعب المصرى ونبذ الفرقة والعنف، وتابعت: "غداً يتزامن عيد العمال مع عيد القيامة وأتمنى لكل العمال أن يعملوا بجدية وإصرار كل فى موقعه كما لو أنه يعمل فى منزله ولحسابه الشخصى حتى تنهض مصر وتبنى اقتصاد قوى يواجه الاقتصادات العالمية.. ويا رب تعدى الأيام على خير وأتمنى أن يكون القادم أفضل"، مشددة على ضرورة تغيير مفاصل الدولة من أسفل الهرم إلى أعلاه نظراً لوجود بعض المقصرين.

ايفيلين متى copy

وأضافت "متى" فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن هناك بعض الموظفين فى الدولة لا يؤدون عملهم على أكمل وجه ويتهربون منه الأمر الذى يؤثر بالسلب على الناتج العام للدولة وهذا يتنافى مع ما يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يسير بسرعة 100 حصان ونحن خلفه نسير بـ10حصان حسب تعبيرها.

سوزى عدلى: تليفونى لم يهدأ من كثرة التهانى بعيد القيامة.. ونعيش حالة حب أتمنى دوامها


قالت النائبة البرلمانية سوزى عدلى، إن التليفون الخاص بها لم يهدأ من كثرة المعايدات التى تلقتها من زملائها النواب وأبناء دائرتها، وتابعت: "أنا بشكر زملائى النواب لما بدا منهم من معاديات كانت لفتة جميلة جداً تعكس روح المودة والحب والتوحد.. نحن نعيش حالة من الحب والفرح لا أعلم مصدرها وأتمنى أن نستمر ولا تؤثر فينا الأفعال السلبية التى تهدف إلى أحزان مصر والمصريين".

سوزى عدلى ناشد (5) copy

وأضافت "عدلى" فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن دعوات الفتنة التى عمت البلاد لم تحقق مرادها مطلقاً بل أثبتت للمصريين أنفسهم وللعالم كافة أن مصر عصية على التمزيق والتفريق بين أبنائها، لافتة إلى جميع المصريين يعيشون حالة فردية، نظراً لتزامن أعياد القيامة مع عيد العمال وشم النسيم.

نائب قبطى: كفروا صديقتى المسلمة بعدما هنأتنى ولكنها لم تبال


هنأ النائب أشرف عزيز إسكندر، المصريين كافة بعيد القيامة قائلًا: "لست مسيحيًا متعصبًا ولكنى أشعر أن روح المودة والتلاحم والتناغم المعروفة عن تكوين الشعب المصرى قد زادت وأتمنى دوام الخير والحب مع تزامن أعياد "القيامة، والربيع، والعمال".

وأضاف "عزيز" فى تصريحات خاصة لـ "برلمانى" "بس بينغص علينا أحداث سوريا ونتمنى عقب عودة الجلسات أن تتخذ لجنة الشئون العربية موقفًا وتأثر على جامعة الدول العربية وتضع حدًا لما يحدث".

وتابع أن الأخوة المسلمين شعروا بمدى وطنية الأقباط فى أحداث مثل حرق الكنائس الذى وقع فى 14 أغسطس عام 2014 تزامنًا مع فض اعتصام رابعة، والذى قابله البابا بمقولته "وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن"، الأمر الذى أوجد حالة من الإيجابية لدى كل مسلم معتدل مثقف وطنى".

واستطرد النائب البرلمانى قائلًا: "يتسابق الجميع فى المعايدة وتهنئة البعض الآن، كما لو كان الجميع ذابوا فيما بينهم"، مشددًا على أن أعمال الفتنة التى تسللت بين أوصال المجتمع المصرى فى فترة ماضية لم تنجح فى تحقيق أهدافها بل على العكس أثرت بإيجابية وذادت من حالة اللحمة.

وتابع: "لدى صديقة للعائلة مسلمة ومنتقبة أرسلت لى صورة مسيحية وبرقية معادية على الفيس وفوجئت بصديق لها يعنفها على فعلت فى التعليقات لدرجة أنه كفرها، ولكنها لم تهتم به وقامت بشطب التعليق واستمرت التعليقات التالية محبة وود بين المسلمين والمسيحيين".

النائبة اليزابيث شاكر: نواب مسلمون أحضروا لنا "الكحك" تحت القبة للتهنئة بعيد القيامة


أعربت النائبة البرلمانية اليزابيث شاكر، عن فرحتها وسعادتها من الكم الهائل الهائل من رسائل المعايدة التى تلقتها من زملائها المسلمين بمناسبة عيد القيامة، وتابعت: "كل سنة ومصر بخير ومحبة رسالة القيامة هى انتصار للمحبة وخلونا منتصرين لمحبتنا لقيادتنا والرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصرى.. ونحن نصلى من أجل سوريا وبنقول ربنا يحمينا ويحمى بلادنا ونتمنى من الله أن تستقر الأمور فى كافة المنطقة العربية".

اليزابيث شاكر copy

وأضافت "شاكر" فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن لديها نائبة برلمانية مسلمة قامت بإحضار "علب كحك" لكافة النواب المسيحيين فى المجلس ودونت أسماء النواب على هذه المعلبات وترتكته، وتابعت: "يوجد نائبة أحضرت لنا علب "كحك" وتركته لجميع الأعضاء المسيحيين وقالت هذه منى لكم مشاركة فى أعيادكم.. والعلب كان عليها أسماء النواب".

وأكدت النائبة البرلمانية، أن دعاوى الفتنة والتضليل لم تؤثر على وحدة نسيج المجتمع المصرى باستثناء قلة قليلة تركزت فى غير المتعلمين، وتابعت: "كل الفئات تنبذ هذا التصرف فور ظهوره..إخواننا المسلمين هم الذين يدافعون عنا".




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print