الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:13 ص
الأربعاء، 15 يوليه 2020 08:13 ص
الثلاثاء، 10 مايو 2016 07:00 م
نور على- نورا فخرى - محمود حسين - عبد اللطيف صبح
شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب خلافا بين رئيس مجلس النواب وعدد من النواب منهم النائب علاء عبد المنعم، المتحدث الرسمى لدعم مصر، حول دستورية انعقاد الجلسة فى ظل عدم وجود ممثل عن الحكومة، وهدد النواب بسحب الثقة من الحكومة إذا لم تحترم المجلس وتحضر، وأن الحكومة تشعر بالخوف ولا تشعر بالمسئولية، وأقسم النائب خالد صالح بالله أن النواب لا يستطيعون مواجهة دوائرهم بسبب عدم حل مشاكلها والشعب يعول على البرلمان آمال كبيرة، وأعرب عن تخوفه من أن يفقد الشعب الثقة فى مجلس النواب بسبب عدم اهتمام أعضاء الحكومة ورئيسها بحضور الجلسات العامة المخصصة لعرض البيانات العامة وطلبات الإحاطة المقدمة من النواب.
علاء عبد المنعم

النواب يطالبون الحكومة بالاهتمام


وأضاف: "نرجو من الحكومة الاهتمام والحضور إلى الجلسات العامة، معنى غيابهم عن تلك الجلسات تجاهلهم لمطالب المواطنين، وعدم الحضور هذا ليس له مبرر، وعليهم أن يمتنعوا عن التأشيرات الوهمية".

وقال النائب علاء عبد المنعم: إنه طبقا للائحة الداخلية لمجلس النواب والسوابق البرلمانية فإنه لا يجوز توجيه بيانات عاجلة إلى رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة دون حضورهم ولا يصح انعقاد الجلسة لتلقى البيانات العاجلة دون حضور الوزراء، قائلا "مش معقول النواب يكلموا نفسهم".

لكن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، عقب قائلا إن الانعقاد صحيح، لافتا إلى أن مفردات دستور 1971 تختلف عن مفردات دستور 2014 وأن انعقاد الجلسة يكون صحيحا بحضور ثلث أعضاء المجلس، قائلا: "الدستور واللائحة على هذه المنصة فى أيد أمينة".

حريق الموسكى تحت القبة


فيما شهدت الجلسة انتقادات شديدة من النواب لتعامل الحكومة مع حريق الموسكى وطالبوا بتشكيل لجنة مشتركة من المجلس والبرلمان لتحديد حجم الخسائر ووقف مجلس النواب دقيقة حداد على ضحايا حريق الموسكى، وذلك بعد طلب النائب نبيل بولس تشكيل لجنة من أعضاء المجلس مع الحكومة لدراسة الوضع وتحديد خسائر الناس من الحريق.
نبيل بولس

وطالب أحمد خليل خيرالله، عضو مجلس النواب، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، بتشكيل لجنة من البرلمان تتجه إلى أهالى العتبة لتقديم واجب العزاء ومشاركتهم فى مصيبتهم والوقوف بجوارهم، وإن هذا حق أصيل على المجلس، الذى يعتبر هو لسان حال الشعب.. وأشار "خليل"، إلى أن الحكومة لم تفصح عما ستقوم به تجاه أهالى الرويعى وخاصة أن الخسائر وصلت إلى 6 مليارات جنيه، ومع ذلك فتصريحات نائب محافظ القاهرة تقول إن هناك مخالفات كثيرة، وخاطب أحمد خليل الحكومة قائلا: "الحق والعدل هو اللى هيغير البلد".
أحمد خليل خير الله

على عبد العال: العدل نسبى


وقال الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، إن العدل ليس مطلقا، وإن العدل المطلق لا يمكن تحقيقه، مشيرا إلى أن الجميع يعرف أن العدل المطلق لا يمكن تحقيقه على الإطلاق وتابع قائلا: إن العدل نسبى ويختلف من زمان إلى آخر ومن مكان لآخر، لافتا إلى أن العدل المطلق يستحيل تطبيقه، وقال مخاطبا النواب الذين اعترضوا على هذا الكلام: أرجو أن تقرأوا الكتب، التى تحدثت فى هذا، وأضاف أن العدل المطلق لله عز وجل والعدل النسبى ينفذه الحاكم على حسب إمكانياته ويؤكد هذا التفسير الدكتورة آمنة نصير، التى أرسلت له ورقة بذلك، وأضافن والذين ثاروا لا يجب أن يتكلموا إلا بعد بحث، وقال إن المنصة دستورية وقانونية وفى أيد أمينة وأعتقد أنى فاهم دستور وقانون ودرست مبادئ العدل، وقال للأسف الشديد أن البعض يستخدم عبارة نائب لرئيس البرلمان: "بتقول عدم حضور الحكومة قانونى رد أنت على طلباتنا".
ومن جهته حمل النائب خالد هلالى، وزير الكهرباء المسئولية كاملة عن حريق العتبة

نائب: الأسلحة والمخدرات تباع علنا فى الشوارع


وأكد النائب رضوان الزياتي، على ضرورة التصدى لظاهرة بيع الأسلحة والمخدرات علنًا فى الميادين، لافتًا إلى أن المواطنين قديمًا كانوا يخشون من المعارك بين الأهالى فى الشارع، ويستخدمون فيها "الأسلحة البيضاء" باستخدام "السنجة" و"المطواة"، فيما يتم حاليًا استخدام "الأسلحة النارية".. وقال الزياتى، إن الداخلية ردت عند تواصلى معها بشأن أحد تلك الحوادت بقولها "مفيش أفراد".. وشدد الزياتى، على ضرورة مواجهة البلطجية، حيث إن بعض البلطجية يقومون بتقديم بلاغات ضد النواب.

ورفع النائب سلامة الجوهرى، زجاجة مياه ملوثة بالجلسة العامة قائلا: "مش لاقيين مياه نظيفة نشربها فى زفتى بعد خلط مياه الشرب بالصرف الصحى وزادت نسبة الفشل الكلوى".
سلامة الجوهرى

وأشار"الجوهرى"، إنه سيتقدم ببيان عاجل إلى وزيرى الرى والإسكان بهذا الصدد، وأن هناك محطة صرف زراعى بزفتى ونظرا لعدم وجود صرف صحى قام المواطنون باستغلالها فى الصرف الصحى لمنازلهم، وأصبحت تصب فى نهر النيل مما تسبب فى الكثير من الأمراض الخطيرة.

وطالبت النائبة آمال طرابية، الحكومة بحل مشكلة الطرق، التى تتسبب فى العديد من الحوادث ومنها طريق دكرنس، مشيرة إلى أنه فى أقل من 6 شهور مات 63 شاب.وقالت "طرابية" "كل يوم شباب يموت، والنهاردة أهالى الدائرة قالوا لى هنقطع الطريق، عايزين ازدواج 7 كيلو فى الطريق فقط لإنقاذ الشباب، عايزين نحسس الناس فى الشارع اننا بنشتعل، الناس بتموت ببلاش ومش عارفة أقولهم أيه، وكذلك يجب حل أزمة محصول القمح، الفلاحين نايمين فى الشوارع ومعاهم القمح".
امال طرابيه


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print