الإثنين، 11 نوفمبر 2019 11:49 م
الإثنين، 11 نوفمبر 2019 11:49 م

حكومة "حرف الميم"

استياء بين النواب من أداء الحكومة وردود الوزراء على الطلبات.. حسن عمر: "بترد بحرف الميم.. معرفش.. مفيش.. مش ممكن".. خالد أبو زهاد: ترفض الاستجابة.. وهشام الحصرى: مش عايزة تشتغل

حكومة "حرف الميم"
حالة من الغضب والاستياء الشديدين تسيطر على نواب البرلمان، بسبب ضعف أداء حكومة رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل خلال الفترة الماضية، إضافة إلى طريقة تعامل وزرائها مع النواب ورسائلهم ومطالبهم بشأن الدوائر ومصالح المواطنين...
الأربعاء، 11 مايو 2016 11:06 ص
كتب أشرف عزوز – نورا فخرى – عبد اللطيف صبح – هشام عبد الجليل – محمد سعودى
حالة من الغضب والاستياء الشديدين تسيطر على نواب البرلمان، بسبب ضعف أداء حكومة رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل خلال الفترة الماضية، إضافة إلى طريقة تعامل وزرائها مع النواب ورسائلهم ومطالبهم بشأن الدوائر ومصالح المواطنين، إذ أشار عدد من النواب إلى أن الحكومة ترد على الشعب بـ"حرف الميم"، فى إشارة منهم إلى أنها ترفض الاستجابة لمطالب الشارع ودائمًا ما تأتى ردودها مسبوقة بحروف وأدوات النفى، مشدّدين على تهربها الدائم من مسؤولياتها ومن دعم النواب فى عملهم لصالح أبناء الدوائر.

العجاتى

حسن عمر: "الحكومة بترد على الشعب بحرف الميم.. معرفش.. مفيش.. مش ممكن"


فى إطار ذلك، يقول حسن عمر، عضو مجلس النواب، إن الحكومة المصرية متمسكة بحرف "الميم" فى تعاملها مع جميع المشاكل، حيث يقتصر رد جميع الوزراء على الاكتفاء بعدد ثابت من الجمل وهى: "معرفش، مفيش، مش ممكن".

حسن-عمر

وأشار عمر، خلال كلمته اليوم بالجلسة العامة التى انعقدت تحت قبة البرلمان، أمس الثلاثاء، إلى أنه أرسل الكثير من الطلبات إلى بعض الوزارات بشأن عدد من المشاكل والقضايا فى منطقة "الخصوص" ومنها مشاكل فى التعليم، والصحة، والصرف الصحى، ومياه الشرب، وخاطب جميع الوزراء ولم يرد عليه سوى وزير الصحة فقط وكان رده: "هنفحص وهنعرض المشاكل".

وطالب عضو مجلس النواب، بضرورة تنظيم زيارة ميدانية لمنطقة الخصوص بمشاركة نواب المحافظة ووزراء الإسكان، والصحة، والتعاون الدولى، والتنمية المحلية، للوقوف على أبرز المشاكل ومحاولة إيجاد حلول لها.

خالد أبو زهاد: مفيش استجابة.. إضافة لأزمة القمح


من جانبه، أكد خالد أبو زهاد عضو مجلس النواب عن محافظة سوهاج، أن الشعب بدأ يفقد الثقة فى البرلمان بسبب الحكومة، مضيفًا: الحكومة ترفض الاستجابة لمطالب النواب حول بعض الخدمات لدوائرهم والأزمات الكبرى التى فشلت الحكومة فى مواجهتها مثل استهداف أفراد الشرطة والعمليات الارهابية بجانب أزمة القمح.

خالد-أبو-زهاد

وكان "أبو زهاد" قد أعرب عن تخوفه من أن يفقد الشعب الثقة فى مجلس النواب؛ بسبب عدم اهتمام أعضاء الحكومة ورئيسها بحضور الجلسات العامة المخصصة لعرض البيانات العامة وطلبات الإحاطة المقدمة من النواب.

وأضاف خلال كلمته بالجلسة العامة للبرلمان: "نرجو من الحكومة الاهتمام والحضور إلى الجلسات العامة، معنى غيابهم عن تلك الجلسات تجاهلهم لمطالب المواطنين، وعدم الحضور هذا ليس له مبرر، وعليهم أن يمتنعوا عن التأشيرات الوهمية".

أمين مسعود: مكبرة دماغها.. والعجاتى مش سامع حاجة


بدوره، أعرب النائب أمين محمد على مسعود عضو البرلمان عن دائرة الشرابية والزاوية عن استيائه وغضبه من عدم اهتمام الوزراء بما يثيره أعضاء مجلس النواب من مشاكل داخل دوائرهم.

امين-مسعود

وأضاف "مسعود" خلال كلمته بالجلسة العامة للبرلمان لمناقشة تقرير اللجنة الخاصة عن زيارة مرسى مطروح، قائلا: "الحكومة مكبرة دماغها على الآخر وكأننا بنكلم نفسنا، والوزير العجاتى مش سامع أى حاجة".

هشام الحصرى: الحكومة مش عايزة تشتغل


فى الوقت ذاته، وجه النائب هشام الحصرى، عضو مجلس النواب، انتقادات حادة لحكومة المهندس شريف إسماعيل، بسبب عدم استعداد الحكومة لموسم القمح، موجها حديثة للرئيس عبد الفتاح السيسى "متتعبش نفسك يا فندم الحكومة مش عايزة تشتغل".

هشام-الحصري_1

وقال الحصرى، خلال الجلسة العامة المسائية التى انعقدت يوم الأحد الماضى، برئاسة الدكتور على عبد العال "يا سيادة الرئيس أنت تاعب نفسك ليه وعايز تزرع المليون ونصف فدان، فى حين أن الحكومة مش عارفة تأخذ القمح المزروع" .

رائف تمراز: الوزراء مش بيقابلونا.. والحكومة السبب فى أزمة القمح


كما هاجم رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بالبرلمان، عصام فايد وزيرى الزراعة والتموين، وأنهما السبب الحقيقى فى أزمة القمح التى تسببت فى خسارة الكثير من الفلاحين فى الوقت والمال.

شريف-اسماعيل

وأشار "تمراز"، خلال كلمته التى ألقاها اليوم بالجلسة العامة المسائية التى انعقدت يوم الأحد الماضى، إلى أن وزير الزراعة لا يتقابل مع النواب ودائما ما يجعل مدير مكتبه هو الذى يقابلهم ويعطيهم تأشيرات جميعها مضروبة، حتى لا يتصدر هو للمشهد ويبقى بعيدا عن أعين النواب.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن هناك جهودا تبذلها الحكومة فى أزمة القمح آخرها اليوم، حيث دعا المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وفد برلمانى لمتابعة الأزمة من خلال غرفة المراقبة بمركز المعلومات، وبالفعل كان هناك تيسير فى عمليات تسليم القمح، ولكن بعد انتهاء المقابلة عادت جميع الأزمات كما هى من صعوبة فى الاستلام وعودة الطوابير أمام الشون مرة أخرى، وهذا يؤكد أن المسئولين لا يعملون إلا حينما يعلمون أنهم مراقبون فقط وما دون ذلك فهم بعيدين عن اتخاذ القرارات أو حتى تنفيذها.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print