السبت، 27 نوفمبر 2021 12:55 م
السبت، 27 نوفمبر 2021 12:55 م
السبت، 14 مايو 2016 06:00 ص
كتب أحمد الجعفرى
بعدما أعطى اللواء أسامة عسكر إشارة بدء موسم صيد الأسماك فى بحيرة البردويل، واستعرض اللواء حمدى بدين، أعمال المشروع الجديد ومراح التطوير التى شهدها، وجهود تطوير منطقة بحيرة البردويل فى موانيها المختلفة، والتى تستهدف إلى أن يصبح إنتاج بحيرة البردويل العام المقبل 7 ملايين طن من الأسماك، تحدث "برلمانى" مع عدد من النواب من أعضاء لجنة الزراعة والثروة الحيوانية الذين أشادوا بالمشروع وأكدوا على ضرورة الاهتمام بالثروة السمكية كبديل هام للدواجن واللحوم الحمراء التى ارتفعت أسعارها.
اللواء اسامة عسكر

وكيل لجنة الثروة الحيوانية: زيادة الإنتاج السمكى يقلل عجز الموازنة


فى البداية قال النائب البرلمانى عبد الحميد الدمرداش وكيل لجنة الزراعة والثروة الحيوانية، إن أى مشروع يهدف إلى زيادة الثروة السمكية والاهتمام بها أمرًا جيدًا خاصة لأنها تعد أرخص بروتين حيوانى على مستوى اللحوم سواء الدواجن أو لحوم الحيوانات.
النائب عبد الحميد الدمرداش

وأضاف "الدمرداش" فى تصريحات لـ"برلمانى" قائلا: بحيرة البردويل تتميز بإنتاج أفضل أنواع الأصناف البحيرة المتنوعة مرتفعة الأسعار التى يمكن استخدامها فى التصدير للخارج، فمصر تستورد 230 ألف طن من مختلف أنواع المنتجات السمكية كالجمبرى والمحاريات والأسماك بأنواعها المختلفة، ونقوم بإنتاج مليون و450 ألف طن، وأى زيادة فى إنتاجية الأسماك هتقلل الأسعار وهتعالج العجز فى الموازنة.

وأكد "الدمرداش" قائلا: لجنة الزراعة والثروة الحيوانية وضعت عدة خطط لتطوير الثروة السمكية فى مصر ومن المقرر مناقشتها مع الحكومة خلال الجلسات التى ستعقدها اللجنة الأيام المقبلة، لبحث آليات تنفيذ تلك الخطط وإمكانية تطويرها بما يتلائم مع احتياجات المواطنين.

سيد حسن: البحيرة تحتوى على أنواع ممتازة من الأسماك التى تصدر للخارج


ومن جانبه قال النائب البرلمانى سيد حسن، إن البرنامج المعمول للثروة السمكية سيساهم فى خفض أسعار منتجات اللحوم سواء البيضاء أو الحمراء، وبحيرة البردويل بها أنواع جيدة من الأسماك كـ"الفروس" و "الدنيس" الذى يتم تصديرهم للخارج لتوفير العملة الصعبة، خاصة وأن الطلب المحلى على تلك الأنواع نادر.
النائب سيد حسن

وأضاف "حسن" فى تصريحات لـ"برلمانى" قائلا: "هناك اهتمام ملحوظ من جانب الدولة لتطوير المزارع السمكية بعدة مناطق مختلفة كمحور قناة السويس، ومشروع استصلاح الـ1.5 مليون فدان، وتلك المزارع ستساهم فى توفير أنواع الأسماك المختلفة والتى تلاقى إقبال من المواطنين، ويجب أن يتم وضع عدة تشريعات لحماية الثروة السمكية من الصيد الجائر الذى يقتل الأسماك الصغيرة دون استفادة منها.

ووضع "حسن"، عدة خطوات لحماية وتطوير منها وضع عدة تشريعات لمواجهة الصيد الجائر سواء باستخدام الشباك أو الغزل وإلزام الصيادين بتنفيذ التعليمات، لحماية الأسماك الصغيرة التى يتم جمعها بلا استفادة منها، مع اهتمام الدولة بإصدار التصاريح الخاصة بالصيادين، وتحديد موعد الصيد وحظره بشكل دقيق، وتوقيع غرامات على المخالفين لحماية الثروة السمكية، مع الاهتمام بباقى البحيرات كبحيرة المنزلة وناصر.

وأختتم "حسن" حديثه مؤكدًا على أن بحيرة ناصر تعانى من انتشار التماسيح، وأشار إلى أن التمساح الواحد يأكل 10 كيلو جرام من الأسماك يوميا، وهو ما يعنى أن 3 تماسيح يأكلون 30 كيلو جرام، وهذه الوجبة تكفى لإطعام 20 أسرة بمتوسط كيلو ونص جرام للأسرة الواحدة فى اليوم، فعلى الدولة تخفيض نسبة التماسيح فى البحيرة حماية للثروة السمكية.

محمود زايد: إسرائيل كانت تستغل البحيرة لتصدير الأسماك للخارج


بينما قال النائب البرلمانى محمود زايد عضو لجنة الزراعة والثروة الحيوانية بمجلس النواب، المشروع جيد جداً وهذا لأن بحيرة البرداويل تنتج أفضل أنواع الأسماك البورى ودى طبيعى نظراً لوجودها بالقرب من البحر المتوسط.
النائب محمود زايد

وأضاف "زايد" فى تصريحات لـ"برلمانى" قائلا: مدخل بحيرة البردويل ضيق للغاية واهتمام القوات المسلحة به وبتوسعه ليكون مصدر حيوى للثروة السمكية أمرا هاما للغاية، لأنها توفر أجود أنواع الأسماك، وإسرائيل فى فترة احتلالها لشبه جزيرة سيناء كانت تستمر البحيرة وتستغلها جيدا، وكانت تستخرج منها أفضل أنواع الأسماك وتصدرها للخارج.

واختتم "زايد" حديثه قائلا: القوات المسلحة تسير فى الطريق الصحيح، والبحيرة ستوفر الثروة السمكية اللازمة للاستخدام المحلى والتصدير للخارج، وده سيساهم فى تخفيض أسعار منتجات اللحوم كالدواجن ولحوم الثروة الحيوانية، وذلك نتيجة للتنافسية التى ستحققها الثروة السمكية.

العمده صبرى: الشعب اللى بيرفع الأسعار ومش عيب أننا نمنع اللحمة والفراخ


من جانبه قال النائب البرلمانى العمده صبرى، مشروع تطوير بحيرة البردويل خطوة جيدة نحو توفير مصدر ثالث للحوم بجوار الدواجن والثروة الحيوانية، وده هيؤدى إلى خفض أسعار تلك المنتجات، وتطوير الثروة السمكية يبدأ بالاهتمام بالمزارع الخاصة بالأفراد وتدعيمها من قبل الدولة، مع منع الصيد الجائر للأسماك، لأنه لا جدوى من صيد الأسماك الصغيرة لأن حرام نموته، يجب تربيته ورعايته حتى يأتى وقت صيده.
النائب العمدة صبرى

وأضاف "صبرى" فى تصريحات لـ"برلمانى" قائلا: لو الشعب ابتعد عن شراء اللحوم والدواجن ولجأ إلى الأسماك التى تتوافر بأسعار مناسبة سيؤدى ذلك إلى توازن الأسعار، فالشعب هو اللى بيرفع الأسعار من خلال حاجته الاستهلاكية التى يتم استغلالها ومش عيب أننا نمنع اللحمة أو الدواجن لفترة معينة مش هنموت.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print