الخميس، 01 أكتوبر 2020 04:06 م
الخميس، 01 أكتوبر 2020 04:06 م
الثلاثاء، 24 مايو 2016 11:00 ص
كتب جورج إيليا
بعد تصريحات رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى، السيد القصير، إلى أن مجموع خسائر البنك وصل 5 مليارات جنيه، وأن البنك لن يستطيع تقديم رسالته للفلاح إذا استمر بهذا الوضع، وحيث بلغ مجموع مديونيات البنك لدى الحكومة 2.1 مليار جنيه، نرصد آراء نواب لجنة الزراعة حول ذلك التصريح.
السيد القصير رئيس-بنك-التنمية-الصناعية-والعمال-المصرى

عبد الحميد الدمرداش: بنك التنمية لن يتوقف أبدًا


فى البداية قال النائب عبد الحميد الدمرداش، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، تعليقًا على تصريحات رئيس بنك الائتمان الزراعى بوجود خسائر تصل إلى 5 مليارات جنيه، وتوقفه إذا استمرت الخسارة: "لن يتوقف البنك أبدًا، ويمكن إعادة هيكلته إذا استمرت الخسائر".
عبد الحميد الدمرداش

وأضاف الدمرداش، فى تصريحاتٍ لـ"برلمانى"، أن إسقاط الديون من على الفلاح لن تحدث، ويمكن إسقاط ديون الفوائد فقط، كما لا يمكن توقف البنك لما يمثل خطورة على مستقبل الزراعة والفلاحين فى مصر، وعلى الدولة أن تتحمل دعم الفلاح إذا توقف البنك عن مساندة الفلاحين.

وأشار الدمرداش، إلى أن دعم الفلاحين يمثل سندًا لهم وللزراعة المصرية من خلال توفير القروض، والمعدات وخلافه من مساندات الفلاحين، كما لا يمكن إلغاءه بأى حال من الأحوال، والدولة هى المسؤولة عن توفير الدعم من خلال بنك التنمية أو أى بنك.

رفعت داغر: تفاقم ديون بنك الائتمان سببه حالة التسيب بالفترة السابقة


علق رفعت داغر عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، على تصريحات رئيس بنك الائتمان الزراعى، بوجود خسائر تصل إلى 5 مليارات جنيه، وسيتوقف البنك إذا استمرت الخسارة "بسبب وجود عدد كبير من الفلاحين مش عايزين يدفعوا المديونات اللى عليهم".
رفعت داغر نائب زفتى

وأضاف "داغر" فى تعليقه لـ"برلمانى"، أن بنك الائتمان الزراعى ليس المصدر الوحيد للفلاحين، بينما يمثل أحد مصادر التمويل الرئيسية للفلاحين، وأن ما يحدث من تفاقم ديون بنك الائتمان لما يعانيه من أثار التسيب الفترة السابقة لعدم دفع الفلاحين ديونهم، والحل أن الفلاحين يدفعوا أصل الديون اللى عليهم".

وأشار عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، إلى حضوره اجتماع بين رئيس بنك الائتمان الزراعى وعدد من الفلاحين الرافضين دفع مديوناتهم، قائلا: "الفلاحين عايزين يستنصحوا على البنك ومش عايزين يدفعوا الديون، وذلك يمثل أكبر دافع لتزويد ديون البنك، مطالبا بضرورة عمل البنك على إسقاط الفوائد وإجبار الفلاحين على دفع أصل الدين لحل مشكلة الديون واستمرار البنك فى العمل.

رائف تمراز: تصريحات رئيس "الائتمان الزراعى" تهدف لإقناع النواب بضمه للبنك المركزى


عَلَّقَ رائف تمراز، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، على الخسائر التى تعرض لها بنك الائتمان الزراعى التى تجاوزت 5 مليارات جنيه وتصريحات رئيس البنك بتوقف البنك عن تقديم خدماته للفلاح إذا استمرت الخسائر قائلاً: "البنك مش هيقفل أبداً.. لماذا يخسر البنك بعد ارتفاع نسبة الفوائد على الفلاحين؟".
رائف تمراز 5

وأشار تمراز، فى تصريحاتٍ لـ"برلمانى" إلى أن حديث رئيس بنك الائتمان الزراعى جاء لإقناع النواب بالموافقة على قانون ضم البنك إلى البنك المركزى.

وأضاف أن هناك خطة لتغيير اسم بنك التنمية الزراعية بعد إدراجه بالبنك المركزى، مؤكّدًا عدم موافقة نواب المجلس على ذلك القانون، باعتباره حق من حقوق الفلاحين.

وأوضح تمراز، أن بنك التنمية والائتمان الزراعى، تم إنشاؤه بأموال الفلاحين، ويهدف إلى مساندة الفلاح من خلال توفير المعدات والقروض للفلاحين، وغيرها من الخدمات.

يذكر أن مشروع القانون يعده البنك المركزى والذى سيعمل على تحويل بنك التنمية والائتمان الزراعى إلى بنك جديد يخضع للرقابة، والإشراف الكامل للبنك المركزى المصرى ونزع البنك من هيمنة وسيطرة الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة.

بنك التنميه
_MG_5319

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print