الأربعاء، 01 أبريل 2020 04:03 م
الأربعاء، 01 أبريل 2020 04:03 م
الأربعاء، 25 مايو 2016 03:00 ص
كتب نورا فخرى
فى سابقة هى الأولى من نوعها، انتهى 11 عضوا بمجلس النواب بمشاركة رجل الأعمال محمد منظور، والكاتبة دينا عبد الكريم، من الإجراءات القانونية لتدشين جمعية جديدة تحت مسمى " من أجل مصر" للتنمية الإدارية والاجتماعيه، على أن يعقد حفل التدشين يوم غد الأربعاء، فى حضور الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب.
على عبد العال (8)

طارق الخولى: الهدف خلق جيل جديد من الشباب


وقال النائب طارق الخولى، عضو مجلس النواب، إن الهدف من الجمعيه خلق جيل جديد من الشباب قادر على تحمل المسئوليه فى المستقبل القريب، وتدعم العمل البرلمانى وتنمية الوعى الاجتماعى والاقتصادى عبر سلسله من الدورات التدريبة والندوات التثقفية للتوعيه حول القضايا الملحة، لافتًا إلى أن الجمعية أعدت برنامج عمل متكاملا حول سلسلة ورش العمل التى تنظمها لأعضاء مجلس النواب بدءًا من ورشة العمل عن الموازنة العامة للدولة وذلك لتأهيل النواب على كيفيه التعامل معها.
طارق الخولى

وأضاف الخولى فى تصريحات خاصة، أن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب رحب تمامًا بإنشاء جمعية "من أجل مصر"، مؤكدًا على حضوره خلال حفل التدشين.

وعن مصادر تمويل الجمعية، لفت الخولى إلى رئيس مجلس الإدارة رجل الأعمال محمد منظور،والذى أخذ على عاتقه تأسيس الجمعية، حيث إن الاجتماع الأول جاء بناء على دعوه منه، على أن يكون جزء من التمويل من بند اشتراكات الأعضاء المنضمين للجمعية، لافتًا إلى أهميه العمل المدنى فى مصر لدعم الديمقراطية، وتعمل الجمعية تحت رقابة مباشرة وفقا للقانون المنظم لعمل الجمعيات.

أحمد بدوى: الجمعية تقوم على أسس وطنية ونهج ديمقراطى


وحسب النائب أحمد بدوى، تقوم الجمعية على أسس وطنية والنهج الديمقراطى للعبور مصر إلى المستقبل بجانب العمل على ترسيخ دولة القانون والمؤسسات وتعزيز مبدأ العدالة الإجتماعية وتكافوء الفرص عبر سلسلة من المشروعات الخدمية والتنموية والتدريبية فى ربوع مصر بهدف خلق جيل جديد من الشباب قادر على تحمل المسئولية فضلا عن تمكين المراة المصرية.
احمد بدوي - طوخ (2)

الأهداف العامة للجمعية الجديدة


وحصل "برلمانى" على ورقة الأهداف العامة للجمعيه، باللائحة المنظمة لعمل الجمعيه، وتنقسم إلى 4 أبواب، تتمثل فى دعم النهج الديمقراطى، والمحليات والشباب، ودعم وتمكين المرأة المصرية، وخدمة المجتمع والبيئة.

وفى الباب الأول حيث دعم النهج الديمقراطى، فإن الجمعيه تهدف لتعميق الشعور الوطنى وتنمية الوعى الثقافى والاجتماعى والسياسى والاقتصادى لدى فئات الشعب بكل أطيافه عبر سلسلة من الدورات التدريبية والندوات التثقيفية للتوعية بالقضايا القومية والإقليمية والمحلية بالتنسيق مع المراكز المتخصصة بهذا الشأن، وإقامة ورش عمل لتدريب نواب البرلمان على إعداد مشروعات القوانين تحت القبة وقراءه الموازنة العامة والأسلوب الأمثل لتقديم طلبات الإحاطة والأسئلة بما بخدم القضايا الجماهيرية والوطنية، وذلك عبر ندوات تثقيفية ودورات متخصصة يحاضر فيها نخبة من كبار المتخصصين، وتمكين النواب وتنمية مهاراتهم واطلاعهم على أحدث الممارسات البرلمانية على مستوى العالم لثقل مهاراتهم وخبراتهم فى هذا الإطار

كما شملت الأهداف، تدشين موقع متخصص لمباشرة انشطة النواب وبلورتها وفق منهج علمى لخدمة الراى العام ونشرها بجميع المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام المختلفة لإطلاع المواطن على الدور الذى يلعبه النواب فى خدمة قضايا الوطن، والتواصل مع الهيئات والمؤسسات العالمية ووسائل الإعلام الخارجية المهتمة بالأنشطة البرلمانية بإرسال أهم المشروعات والإنجازات التى نجح فيها البرلمان مع إبراز الدور الرقابى والتشريعى للمجلس على المستوى العالمى، فضلا عن التعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات المصرية فى هذا الشأن للتواصل مع السفارات والهيئات والمؤسسات الأجنبية العاملة فى مصر.

وفى باب المحليات والشباب، تهدف الجمعية إلى اطلاع الشباب على مشروعات حضارية، ونماذج مشرفة فى العمل والإبداع مع التأكيد على ضرورة تنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم كواحد من أهم الحلول لمشاكلهم من خلال تحمل المسؤولية والمشاركة فى المحافظة على المقدرات الوطنية والتفكير المستمر فى الاعتماد على الذات، إضافة إلى مساعدة الجمعيات الخيرية فى أعمال تطوعية، واستغلال الوقت فى تقديم ممارسات إيجابية من رياضة وثقافة وتدريب وتعليم وكسب مهارات جديدة.‏
مارجريت عازر

وجاء بورقه الأهداف، أن انتخابات المجالس الشعبية المحلية المقبلة تعد هى الأهم والأخطر فى تاريخ المحليات المصرية، حيث منحها الدستور سلطات وصلاحيات واسعة للرقابة على الاجهزة التنفيذية باعتبارها شريكا أساسيا فى عملية التنمية لذلك تضع الجمعية ضمن أهدافها إعداد جيل جديد من الشباب المؤهل والقادر على تحمل المسئولية فى المستقبل وتدريبهم على خوض انتخابات المحليات وكيفية إعداد القوائم ودور المحليات فى المرحلة المقبلة وفق الاختصاصات التى حددها الدستور، وعليه تسعى لتأهيل وتدريب الشباب لخدمة الوطن والمواطن بالشكل الأمثل وتمكينهم من المشاركة الفعالة فى الحياة السياسية وصنع واتخاذ القرار والمراقبة على أداء المحليات، وخلق جيل من القيادات الواعية بمفاهيم الخدمة العامة والقادرة على القيادة بكفاءة من خلال إعداد برنامج متكامل للانتقاء والتدريب والتأهيل.

كما شملت الأهداف، ترسيخ مفاهيم الإدارة الحديثة للمجالس المحلية من خلال التأهيل والتدريب ونشر الوعى لتكوين جيل جديد من القيادات الواعية والقادرة على العبور بمصر إلى المستقبل، وتفعيل آليات الرقابة والتقييم والمحاسبة الحكومية والشعبية مع تطوير المجالس المحلية بمختلف جوانبها بما يساعد فى رفع كفاءة الجهاز والاستغلال الأمثل للموارد.

وفى باب دعم وتمكين المرأة المصرية، تهدف الجمعية إلى تفعيل سبل التعاون بين بين مختلف الهيئات لمواجهة التحديات، التى تعوق دعم وتمكين المرأة المصرية وتحقيق تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة، والخروج باستراتيجية وطنية لدعم وتمكين المشاركة السياسية للمرأة، وتمكنيها فى دوائر اتخاذ القرار عن طريق توفير منبر لجميع تلك الجهات المعنية بتمكين المرأة من جهات حكومية وغير حكومية، إبراز تجربة البرلمان المصرى، الذى يضم لأول مرة فى تاريخه هذا العدد من النائبات المصريات مع عقد دورات متخصصة لتدريب الكوادر النسائية على مستوى مصر وتقديم عناصر قادرة على المشاركة الفاعلة فى المحليات المقبلة تطبيقا لما نص عليه الدستور فى تخصيص 25% من مقاعد البرلمان للمرأة باعتبار أن تمكينها فى الحياة العامة يعزز نظام الإدارة فى الدولة وفعالية سياسات التنمية.
داليا يوسف (2)

وفى الرابع الرابع حيث خدمة المجتمع والبيئة، فتعمل الجمعية على تأصيل مبدأ المشاركة التطوعية الهادفة فى العمل الاجتماعى داخل المجتمع من خلال تقديم خدمات مباشرة أو غير مباشرة لإشباع احتياجات المجتمع وتحقيق الرفاهية الاجتماعية، تنظيم عدد من المشروعات والفاعليات التطوعية فى إطار النظام العام والقوانين والتشريعات التى تنظم العمل الاجتماعى التطوعي.عبر أنشطة لا تسعى إلى الربح ودون التدخل فى الخلافات السياسية والمذهبية والطائفية وبأساليب تناسب متطلبات أى تغير يحدث فى المجتمع، والتأكيد أن العمل الاجتماعى ظاهرة صحية فى تطور حياة المجتمعات لترسيخ الانتماء والمشاركة والتخطيط لاحتياجات المجتمع وحقوقه.
محمود سعد

وشملت الأهداف، تنظيم عدد من الأنشطة المتباينة فى التعليم والثقافة والأعمال الخيرية والخدمية وغيرها من مناحى الحياة بهدف الارتقاء بشخصية الأفراد ونشر المعرفة والوعى وثقافة الديمقراطية، وتعبئة الجهود الفردية والجماعية لمزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتأثير فى السياسات العامة وتعميق مفهوم التضامن الاجتماعى.
عبد الهادى القصبى

وتضم الجمعية فى عضويتها، 14 مؤسسا، هم، أحمد بدوى عضو مجلس النواب ووكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، داليا يوسف عضو مجلس النواب ووكيل لجنة العلاقات الخارجية، دينا عبد الكريم الإعلامية والكاتبة، رشا عبد الفتاح عضو مجلس النواب ووكيل لجنة التضامن الاجتماعى، سامر التلاوى عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة التضامن الاجتماعى، شادية خضير عضو مجلس النواب، طارق الخولى عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، عبد الحميد الدمرداش عضو مجلس النواب، عبد الهادى القصبى عضو مجلس النواب، كريم درويش عضو مجلس النواب، مارجريت عازر عضو مجلس النواب، محمد منظور رجل أعمال، محمد هانى الحناوى عضو مجلس النواب، ومحمود سعد عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة المشروعات الصغيرة.
رئيس الوزراء و رشا عبد الفتاح


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print