الثلاثاء، 21 يناير 2020 06:51 م
الثلاثاء، 21 يناير 2020 06:51 م

"أربع مرات غياب".. حقوق الإنسان: طلبنا من وزير التعليم الحضور أكثر من مرة ولم يحضر

"أربع مرات غياب".. حقوق الإنسان: طلبنا من وزير التعليم الحضور أكثر من مرة ولم يحضر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب
الأحد، 28 أغسطس 2016 02:43 م
كتبت نورا فخرى تصوير كريم عبد العزيز
شهدت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد أنور السادات، غضبا حادا بين أعضاء اللجنة لغياب وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى، عن اجتماعها اليوم، لمناقشة توصيات التقرير السنوى للمجلس القومى لحقوق الإنسان فى قطاع التعليم، وذلك للمرة الرابعة على التوالى.

وقال النائب شريف الورادنى، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب: "إحنا جايين عشان المفترض أن وزير التربية والتعليم موجود.. هو فين"، موجهًا انتقادات حادة لمسؤول الاتصال السياسى محمد عبد القادر الذى حضر اجتماع اللجنة لعدم رده على النواب بقوله: "لقد توجهت إلىّ سابقا فقال لى مدير مكتبه إنه أغلق على نفسه ومش هيقابل حد، وحاولت الاتصال هاتفيا به عدة مرات لكنه لم يرد أيضًا"، فعلق عبد القادر بالاعتذار للنائب، مضيفًا "تليفون سيادتك ليس مسجل لدى وارد على جميع النواب وغيرهم، ولا أغلق بابى، ولم أغلقه إلا فى أمرين أحداهما عندما ارتفع عندى الضغط، ومرة أخرى عندما ارتفع السكر عند أحد الضيوف الذين كانوا بمكتبى".

فيما قال النائب محمد الغول، عضو اللجنة: "لقد دعونا الوزير لأربع مرات، وتغيب عنهم، قلنا عنده ظروف مرة اثنين، لكن ليس من المعقول ألا يحضر 4 مرات، فهذا أمر غير مقبول".

وأضاف الغول، خلال اجتماع اللجنة المنعقدة اليوم الأحد بمجلس النواب: "أسجل اعتراضى.. وهناك وزراء فى لجان أخرى استجابوا لدعوة اللجان وسأذهب لإحضارها حتى يستجيب الوزير لدعوتنا".

فيما علق محمد عبد القادر وياسر محمود، ممثلا وزارة التربية والتعليم، بقولهما: "نبلغكم احترام الوزير، للأسف أخطرنا فى وقت متأخر بالاجتماع، حتى أن هناك فى بعض الأحيان يكون هناك 6 لجان بالمجلس وتتطلب الحضور، وذلك لا يخرجنا من مظلة احترامنا وتقديرنا للمجلس وسنبلغ الوزير ونعالج هذا الأمر فى اللقاءات المقبلة".

وقال رئيس اللجنة: "ابلغوا الوزير استياء النواب من عدم حضوره لاسيما أننا اتصلنا هاتفيا بالوزارة وأكدنا رغبه اللجنة فى حضوره أمام اللجنة للنقاش حول بعض الأمور المتعلقة بقضايا التعليم".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print