السبت، 19 أغسطس 2017 03:56 ص
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

رئيس البرلمان العربى يطالب مؤسسات العمل المشترك بمواجهة قوانين تنتقص من حقوق المواطن

رئيس البرلمان العربى يطالب مؤسسات العمل المشترك بمواجهة قوانين تنتقص من حقوق المواطن الدكتور مشعل بن فهم السلمى رئيس البرلمان العربى
الإثنين، 09 يناير 2017 12:49 م
كتب إبراهيم سالم
أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمى رئيس البرلمان العربى، حرص البرلمان العربى على استمرار تعزيز التعاون، وتنسيق الجهود، تأكيدا للشراكة مع لجنة حقوق الإنسان العربية، والسعى لأن تأخذ مسارا أكثر تأثيرا وفاعلية.

جاء ذلك خلال كلمته اليوم فى افتتاح الدورة الثانية عشر للجنة حقوق الإنسان العربية، المخصصة لمناقشة التقرير المقدم من دولة الكويت بالجامعة العربية، حيث أعرب عن تثمينه وتقديره العالى لجهود الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله، وحكومة دولة الكويت، فى مجال دعم وتعزيز حقوق الإنسان على المستويين المحلى والعربى.

وأشار السلمى إلى أن حرص دولة الكويت على تقديم تقريرها الأول عن حالة حقوق الإنسان للجنة حقوق الإنسان العربية، دليل على الثقة الكبيرة التى توليها القيادة السياسية بدولة الكويت فى الآلية العربية لحقوق الانسان، وعلى المضى قدما لتحقيق تطلعات المواطن الكويتى بتعزيز الحقوق الأساسية له، وقد برهنت دولة الكويت على ذلك بالتصديق على مجمل المعاهدات والصكوك الدولية والالتزام بتقديم تقاريرها الدورية، سواء على المستوى العربى، كما نحن الآن بصدده، أو على المستوى الدولى.

وتابع "السلمى"، أن الدستور الكويتى لم يغفل الإشارة إلى مبادئ حقوق الإنسان من عدل ومساواة وحرية وحماية للأسرة والأمومة والطفولة ورعاية النشء، وهو ما يؤكد على توفر الإرادة السياسية القوية التى عززتها ما حققته دولة الكويت الشقيقة من إنجازات فى مجال حقوق الإنسان، والقوانين ذات الصلة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية أو المدنية، لتوسيع الممارسة الديمقراطية التى يشهد لها الجميع.

وأوضح "السلمى"، أن النجاح الذى شهدته انتخابات مجلس الأمة الكويتى خلال الشهر الماضى لخير دليل على رسوخ الممارسة الديمقراطية والدستورية فى المجتمع الكويتى، آملين أن تكون مقدمة نحو مزيد من التقدم للشعب الكويتى الشقيق.

وأضاف رئيس البرلمان العربى أن النظام الأساسى للبرلمان والذى أقره القادة العرب، نص على ممارسة البرلمان العربى لاختصاصاته بما يعزز العمل العربى المشترك، ويحقق التكامل الاقتصادى والتكافل الاجتماعى والتنمية المستدامة، وصولا إلى تحقيق الوحدة العربية، وأكد على وجه الخصوص، على العمل على تعزيز العلاقات العربية العربية، وتطوير أشكال العمل العربى المشترك، وتدعيم آلياته، والعمل على ضمان الأمن القومى العربى وتدعيم حقوق الإنسان، وحرصا على تأكيد ذلك على أرض الواقع وايمانا بضرورة تضافر كافة آليات العمل العربى المشترك لحماية حقوق الإنسان.

واستطرد: أصبحت قضايا حقوق الإنسان فى مقدمة اهتمامات البرلمان العربى، حاضرة وبشكل دائم على جداول أعمال اللجان المتخصصة، وفى الجلسات العامة وكذلك فى المبادرات الرسمية، ونتج عن هذا الاهتمام أن أفرد لها البرلمان لجنة فرعية من لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، تجتمع بشكل دورى ومنتظم مع كافة جلسات البرلمان العربى، حرصا من البرلمان العربى على المناقشة المتعمقة لكافة قضايا حقوق الإنسان فى عالمنا العربى، وعلى رأس هذه الحقوق التى تناولتها اللجنة الحق فى الحياة والحق فى العمل ومحاربة البطالة وتأثيرها على الشباب العربى من خلال دراسة اللجنة لقضية الهجرة غير الشرعية والإتجار فى البشر ما يتبعها من آثار قد تصل الى فقدان الأرواح.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print