الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:12 ص
الخميس، 17 أكتوبر 2019 08:12 ص

صور.. بعد غياب 20 عاما.. عروض "أوبرا عايدة" تعود لمعبد الملكة حتشبسوت بالأقصر.. نفاذ التذاكر ودرجات الـVIP بالكامل.. بدء حملة التسويق فى مدن وعواصم العالم.. والمحافظ يستقبل مسئولى التنظيم لترتيب العرو

صور.. بعد غياب 20 عاما.. عروض "أوبرا عايدة" تعود لمعبد الملكة حتشبسوت بالأقصر.. نفاذ التذاكر ودرجات الـVIP بالكامل.. بدء حملة التسويق فى مدن وعواصم العالم.. والمحافظ يستقبل مسئولى التنظيم لترتيب العرو عروض "أوبرا عايدة" تعود لمعبد الملكة حتشبسوت بالأقصر
الجمعة، 12 يوليه 2019 01:07 م
طريق جديد لدعم حركة السياحة بمستوي عالمي جديد علي أرض طيبة عاصمة الحضارة المصرية القديمة محافظة الأقصر حالياً، وهو بالبدء في حملا تسويقية مميزة في مختلف دول العالم لتنظيم عروض "أوبرا عايدة" بمعبد الملكة "حتشبسوت" في نهاية شهر أكتوبر المقبل، حيث تستعد محافظة الأقصر حاليا لتكون علي موعد مع حدث استثنائي لاستقبال وفود من مختلف دول العالم لحضور عرضين "أوبرا عايدة" فى ساحة معبد الملكة حتشبسوت يومي 26 و28 أكتوبر المقبل. واستقبل المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، الدكتورة نيفين وصيف المدير التنفيذي لفعاليات عروض "أوبرا عايدة" ووفد المنظمين للعروض، وعرضوا عليه تفاصيل الفعاليات الفنية المميزة وبدء حملة التسويق لها في مختلف دول العالم بقارات أوروبا وآسيا والأمريكتين وخلافه، وقالت نيفين وصيف للمحافظة علي أن العروض تساهم من جديد في دعم السحر والجمال بالأقصر لتمتزج الموسيقى والغناء على أرض التاريخ والحضارة، موضحةً أن عودة "أوبرا عايدة" إلى ساحة معبد الملكة حتشبسوت، بعد غياب عقدين من الزمن، يعد رسالة سلام وأمان يتم بثها من مصر الكنانة إلى كل ربوع الأرض، مضيفةً أنهم يسعون لجعل الفعاليات حدث عالمي حقيقي علي أرض مصر من جديد يتم وضعه لتنظيمه سنوياً على أجندة السياحة العالمية، قائلة أن الجميع من أبناء مصر ورجال السيحة والآثار والحكومة المصرية شركاء في الحدث الفني الأهم في مصر هذا العام وبداية لسلسلة من العروض التاريخية لأوبرا عايدة بالأقصر من جديد بعد توقفها لأكثر من 20 سنة. وأكدت الدكتورة نيفين وصيف المدير التنفيذي لفعاليات عروض "أوبرا عايدة" لـ"انفراد"، أنه تم بدء حملة التسويق للعروض الفنية العالمية في عدد من دول العالم المختلفة التي تعشق مثل تلك الفنون، ومنها بانكوك في تايلاند، وكوريا الجنوبية بحضور السفير المصرية هناك، وغيرها من دول أسيا وتنطلق قريباً في أوروبا والأمريكتين وباقي دول العالم، مشددةً على أنه تم إختيار الأقصر لكونها أرض الحضارات ومهد السحر الفرعوني، مشددةً علي أن تلك الفعاليات تعتبر خطوة عالمية جديدة تنتظرها أرض محافظة الأقصر عاصمة السحر والحضارة الفرعونية في تاريخ مصر، حيث تعود فعاليات "أوبرا عايدة" العالمية لساحة معبد الملكة حتشبسوت بالدير البحري غربي الأقصر، وذلك بعد غياب أكثر من 22 سنة مضت عقب وقفها ونقلها للأهرامات بالقاهرة في أعقاب حادث 97 بمنطقة الدير البحري، وهي العودة التي تؤكد علي قوة ونجاحات مصر في القطاع السياحي مؤخراً بجانب الأمن والآمان التي تتمتع بها محافظة الأقصر والمناطق الآثرية والسياحية داخلها، فمن المنتظر إطلاق عروض "أوبرا عايدة" بساحة المعبد لمدة 3 أيام في أكتوبر المقبل. وأضافت الدكتورة نيفين وصيف، أنه تم في مطلع شهر مارس الماضي طرح تذاكر الحجز لحضور فعاليات العروض العالمية "أوبرا عايدة" بمحافظة الأقصر وإنتهت بالفعل عدد كبير من التذاكر المخصصة للإحتفالات التي تقام لمدة 3 أيام في الفترة من 26 وحتي 28 أكتوبر المقبل، حيث أنه تم تخصيص منفذين بمحافظة الأقصر، وجاءت الأسعار من 100 دولار وحتي 750 دولار للدرجة الخاصةvip، موضحةً علي أن العروض العالمية لـ"أوبرا عايدة" بمحافظة الأقصر تم البدء في الترويج لها وتقديم دعاية بعودتها للأقصر في دول ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وعدد من الدول الأوروبية لجذب أكثر للسائحين خلال الفترة المقبلة، موضحاً أنها سيتم تنظيمها برعاية نجوم عالميين وشركاء مصريين بالتعاون مع وزارة الثقافة ودار الأوبرا المصرية ووزارة السياحة ومحافظة الأقصر، مشدداً علي أن عودة "أوبرا عايدة" للأقصر خطوة سياحية عالمية تؤكد علي قوة الأمن والأمان داخل مصر. وأوضحت المدير التنفيذي لفعاليات عروض "أوبرا عايدة"، أن عودة العروض بالأقصر أمر هام لكافة العاملين بالقطاع السياحي بمحافظة الأقصر، وذلك نظراً للإقبال الكبير الذي ينبئ بنجاح تاريخي لأوبرا عايدة في جذب السائحين من مختلف دول العالم لحضور العروض العالمية في غربي محافظة الأقصر خلال الفترة المقبلة، حيث أنه بالفعل خلال الأيام الماضية بدأت العشرات من الأفواج السياحية التي زارت مصر من قبل في البحث عن الحجز في العروض لحضورها في أكتوبر المقبل، ومن المتوقع أن تتواصل كل عام مع التأمين المميز لمنطقة حتشبسوت، مشددةً علي أن معبد الملكة حتشبسوت تم إختياره لتنظيم العروض لكونه يملك سحر خاص وكان المقر القديم لتلك العروض التاريخية منذ عشرون عاماً مضت، ويقدم رسالة للعالم أجمع للتأكيد علي أمن وآمان الأقصر ومصر بأكملها. ويقول الخبير السياحي محمد عثمان عضو لجنة التسويق السياحي بمحافظة الأقصر، إن عودة أوبرا عايدة للأقصر حدث جلل يجب الإستعداد له بكل قوة تنظيمياً وترويجياً بكافة أنحاء العالم وليس أوروبا فقط، مؤكداً علي أنه يجري التخطيط للترويح له في بورصات السياحة العالمية في لندن وبرلين وغيرها من تجمعات الشركات السياحية حول العالم للترويج أكثر للعروض والسعي مع المنظمين لتكرار العروض أكثر من مرة في العام الواحد خلال الفترة المقبلة. ويضيف الخبير السياحي محمد عثمان لـ"انفراد" أن تاريخ "أوبرا عايدة" يعود لـشهر ديسمبر عام 1971، حيث كانت القاهرة على موعد مع "أوبرا عايدة"، والتى تحكى عن قصة حب نشأت بين أسيرة حبشية اسمها عايدة وراداميس قائد الجيش المصرى، الذى حكم عليه فرعون مصر بالإعدام بعد أن ثبت عليه محاولته للهرب مع عايدة إلى الحبشة، حيث قدمت أوبرا عايدة لأول مرة عام 1871 على مسرح دار الأوبرا القديمة الخديوى ولم يتمكن الموسيقي فيردى من الحضور، وعرضت فى أوروبا لأول مرة على مسرح لاسكالا فى إيطاليا فى فبراير 1872، ووضع فيردى الموسيقى لأوبرا عايدة مقابل 150 ألف فرنك من الذهب، وقد تم تصميم ديكور وملابس العمل فى باريس وكلفت 250 ألف فرنك، وقد أمر الخديوى إسماعيل ببناء دار الأوبرا لتكون جاهزة خلال ستة أشهر فى عام 1869، للاحتفال بافتتاح قناة السويس، فقام بتصميمها مهندسان إيطاليان هما "أفوسكانى" و"روسى"، وأنشئت الأوبرا بين حى الأزبكية وحى الإسماعيلية وتم استخدام العديد من الرسامين والمصورين لتجميل الدار برسوم وصور لكبار الفنانين من الموسيقيين والشعراء، وبسبب تأخر وصول ملابس وديكور أوبرا عايدة من باريس لم تعرض فى الاحتفالية وقامت فرقة عالمية إيطالية بتقديم أوبرا "ريجوليتو" على مسرح دار الأوبرا الخديوية وهو الاسم الذى اشتهرت به آنذاك، وقد كان اتفاق الخديو مع فيردى أن يتم عرضها قبل ذلك فى حفل افتتاح قناة السويس فى عام 1869، لكنه لم يتمكن من الانتهاء منها. وأضاف عضو لجنة التسويق السياحي للأقصر، أن إقامة عروض "أوبرا عايدة" تهدف فى المقام الأول إلى إستخدام القوة الناعمة فى تعديل صورة مصر عالمياً وعودة مصر إلى ممارسة دورها الثقافى فى العالم، كما تهدف إلى تنشيط الحركة السياحية إلى مصر، مؤكداً علي أن عودة الأوبرا للأقصر يعد مشروع قومى وله مردود عالمى قوى سيساهم فى تنشيط الحركة السياحية وهو ما يتطلب تكاتف كافة جهود الدولة وتذليل أية عقبات، حيث أن هذه العروض تهدف إلى إستخدام قوة مصر الناعمة الموسيقى والفن في تغيير الصورة الذهنية عن مصر وجذب السياح، موضحاً أنه في مارس 2018 الماضي، شهدت منطقة الأهرامات بالجيزة إطلاق عروض "أوبرا عايدة" بعد غياب 10 سنوات، وذلك بمناسبة مرور 150 عامًا على تنظيم حفل أوبرا عايدة، حيث تم تنظيم فعاليات الحفل بقيادة أوركسترا القاهرة السيمفونى فى عرض هذا العام "ديفيد كريشنزى"، وقام بدور البطل "راداميس" كل من داريو دى فيترى وريكاردو ماسى، وأدي دور "عايدة" كل من دراغانا راداكوفيتش وإيمان مصطفى، وذلك تلبية لعشاق الأوبرا على إقامة هذه العروض على مسرحها الطبيعى مسرح الصوت والضوء فى ساحة أبو الهول. ومن المقرر أن تقام عروض "أوبرا عايدة" بمحافظة الأقصر في الفترة من 26 لـ28 أكتوبر المقبل، وتؤدي الكورية "ساي كيونغ ريم" دور "عايدة" وهي من مواليد عام 1990 وتشتهر بإسم "المغامر العظيم في السوبرانو الحديث" ويطلق عليه في الأوساط العالمية "صوت للموت من أجله" والتي درست الغناء في معهد "جوزيبي فيردي" في ميلانو، وفى أكاديمية "تيترو" وكانت واحدة من 6 مغنيات لعبن دور عايدة في ساحة "دى فيرونا" بإيطاليا، وقد قامت بآداء دور "عايدة" في "أرينا دي فيرونا" و"سيول" و"فورت" و"ميونيخ" و"طوكيو"، ويقدم دور قائد الجيش المصرى"راداميس" البلجيكى "مايكل سباداكسيني" مواليد عام 1984 في مدينة شارلروا البلجيكية، والذي درس الغناء في أكاديمية فيردي وحصل علي عدد من الجوائز العالمية، كما تشارك في العروض "أوكسانا لينيف" التي تقوم بتوصيل العروض وتقود الأوركسترا السيمفونية ومهرجانات الموسيقي، وهي مديرة أوبرا "جراتس" في النمسا، وستكون الأوركسترا المشاركة في العروض هي "أوبرا لفيف الوطنية" الأوكرانية التي تأسست في القرن 19، والتي تعتبر واحدة من أفضل الفرق الموسيقية السيمفونية في أوروبا الشرقية.




































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print