الأحد، 22 سبتمبر 2019 03:01 م
الأحد، 22 سبتمبر 2019 03:01 م

إطلاق اسم العالم أبو بكر عبد المنعم على مدرسة القرية بمسقط رأسه بكفر شكر

إطلاق اسم العالم أبو بكر عبد المنعم على مدرسة القرية بمسقط رأسه بكفر شكر الدكتور أبو بكر عبد المنعم عالم الذرة
الأربعاء، 11 سبتمبر 2019 01:12 م
وافق المهندس محمد حسيني عبد الرحمن رئيس مدينة كفر شكر، على إطلاق اسمالدكتور أبو بكر عبد المنعم، عالم الذرة، على إحدى مدارس القرية المنشأة حديثا. وقال المقدم كمال محمد، زوج ابنة عمة الدكتور أبو بكر عبد المنعم، عالم الذرة، وابن قرية كفر تصفا التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية، إنه تقدم بطلب لرئيس مدينة كفر شكر، لإطلاق لسم الدكتور الراحل، على إحدى مدارس القرية. وأكد "كمال" لـ"انفراد"، أنه سيتم عرض الأمر على التربية والتعليم والمجلس التنفيذي بالمحافظة، الذي لن يتأخر عن الموافقة على هذا الطلب، مشيرا إلى أن الراحل كان يشتهر بالدكتور أحمد أبو بكر بين أبناء القرية، وكان يحتل المرتبة الثالثة على العالم من مجاله، والأول على مستوى مصر. وأوضح، أن زوجة الدكتور أبو بكر عبد المنعم طالبته بعدم السفر إلى المغرب نظرا لأنه كان مجهدا، حيث إنه كان بدورة تدريبية بالخارج، وعاد وسافر مرة أخرى على الفور، إلا أنه قال لزوجته "خدمة الوطن رقم واحد، ولو هموت مش هقعد"، ولما كان بينزل القرية كنا بنتلم حواليه. وكانت قد تلقت أسرة الراحل عالم الذرة الدكتور أبو بكر عبد المنعم، عزاءه بعد تشييع جثمانه لمثواه الأخير بمقابر العائلة بالقرية، وذلك بدار المناسبات بالقرية بحضور المئات من أبنائها. وأدى المئات من أهالى قرية كفر تصفا التابعة لمركز ومدينة كفر شكر بالقليوبية، منذ قليل، صلاة الجنازة على جثمان الدكتور أبو بكر عبد المنعم وتشييع جثمانه لمثواه الاخير بمقابر القرية مسقط رأسه والذى كان قد توفى بالمغرب، تمهيدا لوصوله لتشييع جثمانه إلي مثواه الأخير بمسقط رأسه. وكان مطار القاهرة قد استقبل فجر اليوم الأربعاء، جثمان عالم الذرة الدكتور أبو بكر عبد المنعم رمضان، قادما من المغرب، على متن طائرة الخطوط الملكية المغربية الرحلة رقمAT272ليواري الثرى بمثواه الأخير فى مدينة كفر شكر بمسقط رأسه بمحافظة القليوبية بعد وفاته منذ عدة أيام في مدينة مراكش المغربية. ذكر أن العالم المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان، هو استاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، وتوفي في مدينة مراكش المغربية، إثر إصابته بعارض صحي طارئ داخل غرفته في الفندق بمنطقة أكدال بمراكش. وكان العالم المصري، متواجدا في مراكش للمشاركة في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري منذ بداية الشهر الجاري، وشعر بإرهاق شديد أثناء الاجتماعات واستأذن للصعود إلى غرفته، ما دفعه لإبلاغ الفندق الذي حاول جاهدًا نقله إلى المستشفى إلا أنه كان قد توفى، وفقا لتصريحات السفير المصري بالمغرب. وقال السفير المصري بالمغرب، إن النيابة العامة فى مدينة مراكش قامت بتشريح جثة العالم المصرى، موضحة أنه فارق الحياة إثر سكتة قلبية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print