الخميس، 05 ديسمبر 2019 09:50 م
الخميس، 05 ديسمبر 2019 09:50 م

رئيس جامعة الإسكندرية: المجتمع المدنى له دور كبير في تقديم خدمة طبية متميزة

رئيس جامعة الإسكندرية: المجتمع المدنى له دور كبير في تقديم خدمة طبية متميزة جانب من الندوة
الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 07:19 م
شهد الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم، الثلاثاء، مبادرة "الإسكندرية تستحق" Alexandria Is Rising والذي ينظمه قسم القلب والأوعية الدموية بكلية الطب جامعة الإسكندرية،" وذلك بحضور اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، والدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية السابق، والدكتور هشام جابر، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور علاء رمضان، نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، ولفيف من اعضاء هئية التدريس بقسم القلب وعدد من رجال الاعمال بالإسكندرية ومنظمات المجتمع المدني . وفي كلمته أكد رئيس جامعة الإسكندرية، إن منظمات المجتمع المدني لها دور كبير في تقديم خدمات طبية متميزة للمواطنين، ودعا الكردي كافة منظمات المجتمع المدني بضرورة التواصل المباشر مع مستشفيات جامعة الاسكندرية، كما هو معمول به في كافة دول العالم، لافتا ان الجامعة تعتزم إنشاء مشروع مركز قلب متكامل وهو ما يتطلب تضافر كافة الجهود لكي يخرج المشروع إلى النور. فيما استعرض الدكتور محمد صبحي، أستاذ امراض القلب ورئيس المؤسسة العلمية للقلب والشرايين، تاريخ قسم القلب بجامعة الإسكندرية منذ نشأته في عام 1934، مؤكدا إن أهم أهداف القسم هو تحسين حياة الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، من خلال البحث العلمي والتعليم وحملات التوعية، وخلق برامج بحثية جديدة تؤدي إلى نتائج جيدة في مجال طب القلب والأوعية الدموية ،من خلال برامج البحوث الجديدة، وتدريب الاطباء وجميع مقدمي الرعاية الصحية على التقنيات الحديثة وبأساليب مبتكرة على مدار اكثر من 20 إجتماع، وحملات التوعية وتقديم منح لشباب الأطباء ومساعدة المرضى عن طريق "جمعية خدمة مرضى القلب" والتي من اهم اهدافها علاج المرضى غير القادرين وتسهيل عمل فحوصات للمرضى مجانا ونشر الوعي الصحي، فضلا عن عمل مؤتمر علمي كل عام يساهم في رفع الوعي لدى الأطباء والمرضى . كما أكد أنه هناك خطة لثلاث سنوات قادمة، وهي ادخال قاعدة بيانات لحفظ سجلات المرضى وخدمة البحث العلمي، وزيادة عدد العنايات المركزة وتجهيز 20 سرير اضافي للعناية (جهاز صدمات-مونيتور-تنفس صناعي)، وزيادة عدد الحالات قساطر علاجية لخدمة المرضى المحتاجين وكذلك قوائم الانتظار وانقاذ حياة أكثر من 700 حالة دعامة اولية، وتركيب منظم ضربات القلب في مدة زمنية من 24 الى 48 ساعة لانقاذ مريض السدة القلبية واسراع خروج المريض للحياة الطبيعية،فضلا عن تنشيط العيادات الخارجية واستحداث عيادات الحمل ومرضى القلب للمرأة ومرضى العلاج الكيماوي والقلب ومرضى صمامات القلب في كبار السن ورفع كوادر العاملين في التمريض والفنيين وصغار الاطباء وذلك عن طريق جلب funds من البحث العلمي . فيما استعرض الدكتور محمود الزلباني، مستشار رئيس الجامعة للقطاع الطبي، فكرة إنشاء مشروع" مركز القلب المتكامل لخدمة مرضى القلب بالإسكندرية يتبع جامعة الإسكندرية على غرار معهد القلب القومي ليكون منارة الطب ويخدم محافظات الوجه البحري ويمتد خدماته لدول البحر الأبيض المتوسط وشمال افريقيا.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print