الجمعة، 07 أغسطس 2020 03:34 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 03:34 م

مصدر طبى بمستشفى الصدر بأسيوط يكشف تفاصيل وفاة أول سيدة بفيروس "h1n1"

مصدر طبى بمستشفى الصدر بأسيوط يكشف تفاصيل وفاة أول سيدة بفيروس "h1n1" جثة - ارشيفية
الأربعاء، 15 يناير 2020 06:47 م
قال مصدر طبى بمستشفى الصدر بأسيوط أن حالة الوفاة الأولى التى سجلتها مديرية الصحة بأسيوط لمريضة لفظت أنفاسها الأخيرة بعد إصابتها بالإنفلونزا الموسمية"h1n1"فى العقد السادس من العمر ومرضت المريضة بعد مراحل حتى تم اكتشاف إصابتها بالمرض، حيث دخلت المريضة "اعتدال. ر. أ" مستشفى البلينا المركزى بمحافظة سوهاج ومنها بعد عدة أيام إلى مستشفى سوهاج الجامعى، ليتم تحويلها بعد ذلك إلى مستشفى أسيوط الجامعى ثم مستشفى الإيمان العام التى قامت بتحويلها إلى مستشفى الصدر، وكانت المستشفى هى آخر مرحلة حيث تم تشكيل فريق طبى لفحص حالتها المتأخرة، حيث وصلت المستشفى وهى فى حالة غيبوبة تامة وتعانى من أعراض التهاب رئوى مزدوج فضلا عن مشكلات كبيرة فى الكلي. وأضاف المصدر أن الفريق الطبى اشتبن فى المرض بمجرد وصولها لمستشفى الصدر وقام 3 أطباء يعاونهم فنى تمريض بسحب عينة وأخذ مسحة من الأنف البلعومى، والحلق ووضع الحالة داخل عناية الصدر على أجهزة الأكسجين وعمل فحوصات وأشعة طبية كاملة تبين منها إصابتها بمرض التهاب رئوى مزدوج بالرئتين اليمنى واليسرى وتم التركيز على إعطائها جرعات مكثفة من عقار التامفلو وتم إرسال المسحة والعينة إلى معمل الفيروسات بمستشفى الايمان العام، وتم التنسيق وتم عمل كافة الفحوصات والتحاليل الطبية وتبين من خلال العينة إيجابيها وأصابتها بفيروس الإنفلونزا الموسميةh1n1. وأوضح المصدر أنه فور ظهور ايجابية العينة تم إرسال تقرير مفصل لمديرية الشئون الصحية بسوهاج للكشف على المخالطين لها لبيان إصابة أحدهم من عدمه وتم اتخاذ إجراءات مكافحة العدوى فى المستشفيات التى دخلت بها بمحافظة اسيوط وإن كان الأمر أخف كونها دخلت فى غيبوبة مما يقلل فرص الإصابة. وكانت ربة منزل فى العقد السادس من عمرها قد توفيت بمستشفى الصدر بأسيوط إثر إصابتها بمرض الانفلونزا الموسمية"H1N1"، وكانت مديرية الصحة بأسيوط تلقت إخطارًا من مستشفى الأمراض الصدرية بوفاة "اعتدال.ر.ا" 51 عامًا، إثر إصابتها بمرض الانفلونزا الموسمية بعد دخولها العناية المركزة بـ6 ساعات. كانت الحالة دخلت العناية المركزة بمستشفى الإيمان العام بتاريخ 4 يناير الجارى، تعانى من ارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ وسعال، وبالفحص تبين إصابتها بالأنفلونزا الموسمية"H1N1"على الفور تم احتجازها بالعناية المركزة بالمستشفى لتلقى العلاج، وبسبب تدهور حالتها الصحية تم نقلها إلى العناية المركزة بمستشفى الأمراض الصدرية، وتوفيت بعد 6 ساعات من دخول المستشفى. وكانت وزارة الصحة أعلنت سلسلة من الإجراءات الوقائية الهامة التى يجب اتباعها للحد من انتشار الأنفلونزا الموسمية ومضاعفاتها المختلفة التى تؤثر سلبا على الصحة العامة، وقالت وزارة الصحة والسكان إنه يمكن من الإصابة بالإنفلونزا من خلال الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1 متر بينك وبين الشخص المصاب بالأنفلونزا مع الابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر المستطاع. وطالبت وزارة الصحة بالامتناع عن ملامسة الأنف والفم دون غسل اليدين، بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة اليدين، وذلك عن طريق غسلهما بالماء الجارى والصابون أو فركهما بغسول الأيدى الكحولى، خصوصاً فى حالة ملامسة الأنف والفم أو ملامسة الأسطح المحتمل تلوثها. وأكدت وزارة الصحة والسكان، توافر مصل الإنفلونزا بمكاتب الصحة لجميع المواطنين الكبار والصغار، وأكدت وزارة الصحة أنه لا صحة لنقص المصل، مُشددةً على توافر جميع الأمصال الطبية بكافة المستشفيات؛ وأن المخزون الاستراتيجى من مصل الإنفلونزا مُطمئن ويكفى لمدة 6 أشهر.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print