الجمعة، 28 فبراير 2020 04:41 م
الجمعة، 28 فبراير 2020 04:41 م

محافظ بني سويف: وحدة الرصد الميدانى عينى وأذني في معرفة احتياجات المواطنين

محافظ بني سويف: وحدة الرصد الميدانى عينى وأذني في معرفة احتياجات المواطنين محافظ بنى سويف
الإثنين، 20 يناير 2020 08:15 م
قال محافظ بني سويف الدكتور محمد هاني غنيم إن وحدة الرصد الميداني المزمع تكوينها قريبا ستكون عينى وأذني في كل قرية ، إذ ترصد كل المشكلات الدائمة والطارئة ، وتقترب من المواطنين تنقل مطالبهم واحتياجاتهم الأساسية ، وتسمع مقترحاتهم لحل المشكلات، وتكون بمثابة الإنذار المبكر لأي مشكلة ، كما تقوم بتوعية المواطنين وتعريفهم بجهود الدولة والمشروعات ، و تساعدهم على الاستفادة من كل البرامج والأنشطة التثقيفية والتدريببة والصحية والبيطرية التي تنفذها الدولة " . جاء ذلك خلال إجتماعه الموسع اليوم الإثنين ب 117 من العاملين التابعين لمراكز معلومات التنمية المحلية بمراكز سمسطا وببا والفشن ، وهم الأعضاء المرشحون للانضمام لمنظومة وحدة الرصد الميداني المزمع تكوينها لتغطية 222 قرية رئيسية على مستوى المحافظة ، وذلك بحضور الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف ، سحرصابر مديرة مركز المعلومات التنمية المحلية بالمحافظة ، وناصرسيف ، والمحاسب هاني جويلي و أحمد دسوقي رؤساء مدن ومراكز سمسطا وببا والفشن. وكلف محافظ بني سويف مدراء مركز معلومات التنمية المحلية والموارد البشرية بديوان عام المحافظة بإعداد توصيف وظيفي لأعضاء وحدة الرصد الميداني الجديدة ، مشددا على ضرورة أن تتضمن كل التفاصيل الخاصة بمهام الوحدة بما يتفق مع رؤية العمل المتفق عليها ، لتشمل بطاقة التوصيف تحديد المهام والاختصاص واليات الرصد واعداد التقارير وغيرها. وأكد محافظ بني سويف على أنه لن يكتفي بالتقارير الأسبوعية التي سيرسلها أعضاء الوحدة بكل قرية ، مضيفا : " سأراجع التقارير ميدانيا ،أنا محافظ ميداني رغم الأعباء المكتبية التى تحتاجني يوميا ، وسأزور الأماكن التي تأتيني منها التقاير وتحتاج تدخلي المباشر ، وسأفاجئكم جميعا بزيارتي ، ولن أسمح بأي تضليل أو نقل غير الواقع الفعلي ، لازم نعمل كلنا بروح الفريق الواحد ونغلب مصلحة المواطن وبلدنا على مصالحنا الشخصية ، المجتمع ينتظر منكم الكثير والكثير ، فلا تخذلوه ". وأشار محمد هاني إلي أن منظومة العمل ستتضمن سلسلة من المتابعات ، وبجانب المتابعة على الأرض التي ستقوم بها وحدة الرصد الميداني ، ستكون هناك أجهزة متابعة أخرى أعتمد عليها في التأكد من البيانات والمعلومات الواردة والمرصودة ، والإشراف على تنفيذ الحلول المناسبة لافتا أنه سيلتقي العاملين بمراكز المعلومات في الوحدات المحلية ببني سويف واهناسيا وناصر والوسطى لضمهم إلى منظومة الوحدة الجديدة للرصد الميداني. وإستمع محافظ بني سويف خلال اللقاء الذي عقد بقاعة الإحتفالات بديوان عام المحافظة إلى إستفسارات العاملين المرشحين للعمل بالمنظومة ،و أجاب عليها مفندا كل التفاصيل ، وموجها بتذليل العقبات التي تم طرحها لتحقيق أكبر استفادة منها وانعكاسها الايجابي على مستوى معيشة المواطنين ، منوها عن أن آلية العمل بالمنظومة ترتكز على التكامل بين أعضاء الوحدة ورؤساء القرى ، وأن تسود روح الفريق الواحد بين الجميع ، قائلا : "رؤساء المراكز والقرى وأعضاء الوحدة سيكون بينهم تعاون وتكامل لرصد المشكلات ورفعها لي حتى نتعاون في تنفيذ الحلول المتاحة أو خارج الصندوق " .

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print