الخميس، 09 أبريل 2020 12:07 ص
الخميس، 09 أبريل 2020 12:07 ص

مكتبة الإسكندرية تطلق مبادرة "خليك فى بيتك..وتعلم الهيروغليفية" لمواجهة كورونا

مكتبة الإسكندرية تطلق مبادرة "خليك فى بيتك..وتعلم الهيروغليفية" لمواجهة كورونا مكتبة الإسكندرية - أرشيفية
الخميس، 26 مارس 2020 01:30 م
أعلن مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية،دعم التعلم الرقمي في مجال دراسة اللغة المصرية القديمة، حيث يعمل حاليا على الانتهاء من المرحلة الثانية لتطوير موقعه الالكتروني "الهيروغليفية خطوة بخطوة"،الذي اطلقت المرحلة الأولى منه عام 2015 ، وهو مشروع طويل الأمد حيث يتم زيادة محتواه باستمرار سواء في الدروس التعليمية والاختبارات الملحقة بها أو عدد الكلمات في القاموس. ويعد مركز دراسات الخطوط بمكتبة الاسكندرية ، أول موقع الكتروني تفاعلي لتعليم اللغة المصرية القديمة، ويستهدف الناطقين باللغة العربية من طلبة الجامعات والباحثين والمهتمين باللغة المصرية القديمة بمختلف مستوياتها، ويتضمن مادة علمية باللغتين العربية والانجليزية. ويتميز باحتوائه على قاموس للغة المصرية القديمة يجري تزويده بكلمات جديدة باستمرار، بلغ في الوقت الراهن أكثر من 6500 كلمة باللغة المصرية القديمة ومرادفاتها. وهو قاموس تفاعلي يُمَكّن المستخدم من البحث عن الكلمات الهيروغليفية سواء باستخدام العلامات الهيروغليفية، والتي يبلغ عددها على الموقع أكثر من 6790 علامة، أو بالقيمة الصوتية للكلمة المصرية القديمة أو بمعنى الكلمة سواء باللغة العربية أو الانجليزية. ويحتوي الموقع أيضًا على مجموعة من الدروس التعليمية مقسمة إلى مستويين، المستوى الأول يحتوي على 12 درسًا، أما المستوى الثاني فسيتم إضافته كجزء من المرحلة الثانية للموقع. في نهاية كل درس يجد المتعلم مجموعة من الاختبارات التقييمية تساعده على تقييم نفسه ومعرفة مدى فهمه للدروس. ويحتوي الموقع أيضًا على صور لـ 116 قطعة أثرية عليها نصوص هيروغليفية من مختلف المتاحف المصرية والعالمية، تأتي هذه القطع مصحوبة بنطق لكلمات النص وترجمته؛ وذلك من أجل المزيد من التدريب على ما تعلمه الدارس من دروس وقواعد بالإضافة الى تمكين المتعلم من التدريب بطريقة عملية على النصوص المكتوبة بخطوط مختلفة عن تلك المكتوبة ببرامج الحاسوب. تشمل المرحلة الثانية من الموقع الالكتروني اضافة 18 درسا جديدا، بالإضافة إلى قسم جديد يشتمل على شرح مُفصَّل للعلامات الهيروغليفية الاساسية وكيفية استخدامها في اللغة المصرية القديمة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print