الخميس، 09 أبريل 2020 12:26 ص
الخميس، 09 أبريل 2020 12:26 ص

حبس عاطل وسيدة لحيازتهما 15 ألف قرص مخدر و48 طربة حشيش بالإسكندرية

حبس عاطل وسيدة لحيازتهما 15 ألف قرص مخدر و48 طربة حشيش بالإسكندرية حبس - أرشيفية
الخميس، 26 مارس 2020 02:30 م
أمر المستشار محمد حامد عبد العال رئيس نيابة الرمل ثان بالإسكندرية، حبس عاطل وسيدة 4 ايام علي ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بحيازة 15 ألف قرص مخدر و48 طربة لمخدر الحشيش وسلاح نارى، بقصد الإتجار، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ علي المواد المخدرة وارسالها الي المعمل الكيماوي للفحص والسلاح الناري الي الادلة الجنائية. تلقي اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، اخطار من ضباط إدار الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، يفيد بورود معلومات سرية بقيام عاطل، سبق إتهامه فى 3 قضايا أخرهم قضية مخدرات ومطلوب التنفيذ عليه فى حكمين قضائيين صادرين ضده فى قضيتى ضرب وأقراص مخدرة، مقيم بدائرة قسم شرطة ثانى الرمل، وسيدة بدون عمل، مقيمة بدائرة قسم شرطة ثانى المنتزه بالإتجار فى المواد والأقراص المخدرة وترويجها على عملائهما بمحافظة الإسكندرية. عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام تم عمل كمين والقي القبض عليهما حال إستقلالهما سيارة بدائرة قسم شرطة ثانى الرمل. وبتفتيشهما عثر بحوزتهما علي 15000 قرص مخدر، و48 طربة لمخدر الحشيش وزنت 4,800 كيلو جرام، وطبنجة، وخزينة، وعدد 7 طلقات نارية، ومبلغ مالى، وعدد 2 هاتف محمول، وبمواجهتهما إعترفا بحيازتهما للمواد والأقراص المخدرة بقصد الإتجار، والمبلغ المالى من حصيلة البيع، والهاتفان للإتصال بعملائهما، وإستخدام السيارة فى عملية النقل والترويج والسلاح النارى للدفاع عن نشاطهما الإجرامى، وتقدر قيمة التكلفة المالية للمواد والأقراص المخدرة بحوالى 1,536,000مليون جنيه، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات. يذكر أن قطاع مكافحة المخدرات نجح على مدار أربع سنوات، في إزالة 814 فدان زراعات نباتات مخدرة ، و98 طنا من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين ، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و 318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر ، بإجمالى قضايا 178760 ارتكبها 196602 متهم، فضلا عن ضبط 128749 قطعة سلاح مختلفة، من بينها 20550 بندقية آلية، و66164 فرد محلى الصنع، بالإضافة إلى ضبط 451 ورشة لتصنيع الأسلحة النارية، حيث أجرت الوزارة تحديثا شاملا للبنية الأساسية ، والمقومات اللوجستية والمادية خلال الأعوام الأربعة السابقة، لتواكب متطلبات المرحلة الراهنة ، فتم إنشاء وتطوير 130 منشأة شرطية، تحديث المركبات والمدرعات الشرطية ودعمها بـ 9412 مركبة جديدة، و1021 مينى باص مدرع ومصفح، و 729 سيارة نجدة، و1184 سيارة دورية أمنية فان وجيب، و2166 بيك أب ودفع رباعى، و377 لورى ومينى باص، و1420 موتوسيكل خدمة شاقة، و515 مقطورة وكاسحة، ساهمت فى إحداث نقله نوعية للتواجد الشرطى الفعال فى الشارع المصرى.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print