الخميس، 09 أبريل 2020 12:29 ص
الخميس، 09 أبريل 2020 12:29 ص

أضبط مخالفة.. زحام بالوحدة الصحية بقرية دملو بالقليوبية لتطعيم الأطفال

أضبط مخالفة.. زحام بالوحدة الصحية بقرية دملو بالقليوبية لتطعيم الأطفال جانب من الزحام
الخميس، 26 مارس 2020 03:37 م
شهدت الوحدة الصحية بقرية دملو، التابعة لمركز ومدينة بنها، بمحافظة القليوبية، زحام شديد من قبل المواطنين، وخاصة السيدات، لتطعيم أطفالهم، ضد مرض الحصبة والحصبة الألماني، دون الأخذ فى الاعتبار الإجراءات الاحترازية، للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وقالت سيدة محمد، إحدى أهالي القرية، إنها جاءت لتطعم طفلتها منذ الصباح ووجدت تلك الإزدحام، مضيفة أنها ارتدت كمامة هي وطفلتها تجنبا لأي مخاطر وأنها حرصت علي التواجد رغم الإزدحام من أجل طفلتها قبل انتهاء وقت التطعيم . كما أضافت رحاب الأحمدى، أن الوحدة الصحية بدملو مركز بنها مزدحمة من الصباح دون مراعاه مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد، وأن القائمين بالوحدة يحاولون تنظيم السيدات الموجودة بدخول كل شخص بمفردة تجنبا لمنع الإختلاط والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد . فيما اتخذت محافظة القليوبية عددا من الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تتخذها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وبناء على التعليمات الواردة من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية، فقد عقد عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، اجتماعا لبحث ومتابعة الإجراءات التي تتخذها جميع الجهات التنفيذية بالمحافظة لمواجهة فيروس كورونا المستجد. ووجه المحافظ، خلال الاجتماع، إلى ضرورة استمرار التعقيم والتطهير الكامل لكل أرجاء القليوبية والمنشآت والمؤسسات والشوارع بالمحافظة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد مع ضرورة المتابعة اليومية من جميع الجهات المختصة لإدارة الأزمة بصورة جيدة واتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والاحترازية، ورفع درجة الاستعداد القصوى بالتعاون والتكاتف المستمر بين مديرية الصحة وإدارة الجامعة والتضامن الاجتماعي والهلال الأحمر والطب البيطري والشباب والرياضة. كما وجه "الهجان"، بضرورة تفعيل الاستعانة برجال ومعدات الحماية للقيام بعمليات التعقيم والتطهير المستمرة لجميع المنشآت ومجالس المدن والوحدات المحلية ومراكز الشباب والرياضة بالمحافظة، وذلك بالتنسيق مع مديريتي الصحة والطب البيطري، وأن يتم ذلك بشكل دوري يومياً لتقليل مصادر العدوى ومنع انتشار الفيروس. ووجه المحافظ، بتفعيل دور الرائدات الريفيات والشباب المتطوعين من طلاب الجامعات والمجتمع المدني لتوعية المواطنين لمجابهة الفيروس، ووضع خطة للمرور على القرى والأماكن ذات الكثافة السكانية لدعم جهود الدولة ووزارة الصحة في مواجهة انتشار هذا الفيروس المستجد.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print