الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:10 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:10 م

أسرة تتعدى على 2 من عمال "المصايف" خلال إخلاء شاطئ النخيل

أسرة تتعدى على 2 من عمال "المصايف" خلال إخلاء شاطئ النخيل شاطئ النخيل
السبت، 01 أغسطس 2020 11:46 م
قال اللواء جمال رشاد، رئيس الادارة المركزية للسياحة و المصايف بالإسكندرية، إنه أثناء إخلاء المواطنين مساء اليوم من علي شاطئ النخيل تعدت آسرة علي اثنين من العمال وأصابتهما نتيجة الضرب بعصي خشبية علي الرأس مما أفقد أحدهما الوعي وأصيب الآخر. وأوضح اللواء جمال رشاد ، فى تصريحات صحفية له اليوم، أنه تم نقل الأول لمستشفي العامرية العام وتم القبض علي المتهمين وحاليا بنقطة أكتوبر. وكان "انفراد" نشر فيديو لايف، حول أصرار بعض المواطنين للتسلل الى الشواطئ المغلقة والأماكن الصخرية، و رغم غرق 21 شخصا خلال 15 يوما إلا أن هناك إصرار غير مبرر من بعض المواطنين القادمين من المحافظات المجاورة و الاقاليم لقضاء إجازة مصيف بالإسكندرية، بالرغم من إغلاق الشواطئ تنفيذا لقرار مجلس الوزراء لمنع تفشى وإنتشار فيروس كورونا . ويعد شاطئ النخيل بالعجمى غرب الإسكندرية، أحد الشواطئ التى اشتهرت بارتفاع حالات الغرق بها على مدار العشر سنوات الماضية، ففى كل صيف تأتى النسبة الأكبر من عدد الغرقى بشواطئ الإسكندرية، من شاطئ النخيل . القصة تعود إلى عدة سنوات عندما ارتفعت حالات الغرق، مع صعوبة انتشال الجثث والتى قد تطول إلى عدة أسابيع، مما أدى إلى توجه أنظار الأجهزة التنفيذية للبحث عن أسباب تلك الظاهرة، ومحاولة وضع حلول علمية لمواجهتها والحد من حالات الغرق بالشاطئ . وتصاعدت فى الأونة نظريات تؤكد أن حواجز الأمواج التى وضعت بالشاطئ تتسبب فى دوامات تحصد أرواح المصطافين خاصة من لا يعرف فنون السباحة جيدا، إلا أن تلك النظرية لم تتأكد بشكل كامل، وطالبت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية فى عام 2017 الجمعية الخاصة المسئولة عن الشاطئ، بالأوراق والدراسات التى تمت خلال إنشاء حواجز الأمواج الموجودة بالشاطئ ليتم عرضها على المختصين من أساتذة كلية هندسة، والبت فى هذا الأمر، ما إذا كانت الحواجز الموجودة بالشاطئ تؤثر على التيارات المائية لتخلق دوامات تؤدى إلى حالات الغرق من عدمه.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print