السبت، 24 أكتوبر 2020 08:59 ص
السبت، 24 أكتوبر 2020 08:59 ص

حل شكوى قارئ بتراكم قراءة عداد الكهرباء في المنوفية استجابة لـ "انفراد"

حل شكوى قارئ بتراكم قراءة عداد الكهرباء في المنوفية استجابة لـ "انفراد" اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 11:43 ص
أصدرت محافظة المنوفية، بيانا لها، استجابة لـ"سيبها علينا"، المبادرة التى أطلقها انفراد لاستقبال مشاكل المواطنين والعمل على حلها، بالتنسيق مع الجهات المختصة. وجاء نص البيان: إيماءً إلى ما نشر بموقع "انفراد" تحت عنوان (قارئ من المنوفية يشكو تراكم قراءات عداد الكهرباء المنزلى)، وإيمانا منا بدوركم الرائد والمتميز وصولا لممارسة إعلامية هادفة وشفافة، تم بحث الشكوى وفقاً لتوجيهات اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون محافظ المنوفية، بالتواصل مع الجهات المسئولة وإزالة أسباب الشكوى. وتمت مخاطبة رئيس قطاع كهرباء المنوفية بفحص ودراسة الشكوى والذى أفاد بأن المشترك سمير عبد السميع مرسى عطيوه حساب رقم 960 /37/4 تبين من خلال قراءة العداد على الطبيعة من واقع صورة العداد بمعرفة قارئ شعاع 44759 ك ، أن أخر قراءة تم محاسبة المشترك عليها بدورة 9/2020 هى 44497ك بفارق 262 تم رصدهم بدور 9/2020ومن واقع عرض استهلاك المشترك خلال الفترة من 6/2018 حتى 9/2020 يتضح عدم وجود تراكم . تأتى هذه الشكاوى ضمن مبادرة "سيبها علينا " التى أطلقتها " انفراد" لحرصها المستمر على التواصل مع قرائه وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين، يعلن " انفراد" عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة "واتس آب" انفراد برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونىsend@youm7.com أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء. وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع "انفراد" لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل "انفراد" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع "انفراد".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print