الخميس، 29 أكتوبر 2020 08:03 ص
الخميس، 29 أكتوبر 2020 08:03 ص

طرح 169 وحدة جديدة بمجمع مرغم 2 للصناعات البلاستيكية غرب الإسكندرية

طرح 169 وحدة جديدة بمجمع مرغم 2 للصناعات البلاستيكية غرب الإسكندرية محافظ الاسكندرية
السبت، 17 أكتوبر 2020 11:04 م
أعلنت محافظة الإسكندرية عن طرح ،كراسات الشروط لعدد 169 وحدة بمجمع مرغم للصناعات البلاستيكية 2 ،وذلك في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الاستثمار في المجال الصناعي. وتحت رعاية اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية ودعت محافظة الإسكندرية فى بيان لها اليوم ،أصحاب مشروعات البلاستيك والراغبين في إقامة مشروعات صناعات بلاستيكية جديدة للتقدم بطلبات الحجز حيث يطرح جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية كراسات الشروط لعدد 169 وحدة بمجمع مرغم للصناعات البلاستيكية 2. وأكدت محافظة الإسكندرية على أن الوحدات الصناعية جاهزة وكاملة المرافق وبتيسيرات كبيرة شملت تخفيض سعر كراسة الشروط من 2880 جنيه للكراسة إلي 300 جنيه وإلغاء تكاليف دراسة الطلبات التي كانت تصل إلي 2800 جنية، وتخفيض مقابل جدية الحجز من 50 ألف جنية إلي 10 آلاف جنية. علما بأنه سيتم تخصيص الوحدات بنظام التمليك أو نظام الإيجار بسعر 20 جنيها للمتر للإيجار لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد، ومساحة الوحدة 144 م2 ويمكن للمستثمر الحصول على أكثر من وحدة وحتى 8 وحدات لكل مستثمرويستمر الطرح حتى يوم الإثنين 2 نوفمبر 2020. من جانبه؛ قال محمد صلاح مدير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحافظة الإسكندرية بأن الجهاز يتلقى طلبات التقدم للوحدات بمجمع مرغم 2 علي مدار الأسبوع خلال أيام العمل من الأحد للخميس من الساعة 9 صباحا وحتي الساعة 4 مساء، ويقدم الجهاز العديد من التسهيلات للمتقدمين لحجز الوحدات، وتتمثل في المساعدة في إعداد الدراسة الفنية والمالية-مجانا- المرفقة مع الطلب المقدم للحصول علي الوحدات والعديد من التسهيلات الأخرى من توفير التمويل للمشروعات وخدمات التأسيس المختلفة مثل خدمات الضرائب والتأمينات والأمن الصناعي والصحة وعديد من خدمات التأسيس التي يساهم بها الجهاز بخلاف الخدمات غير المالية المختلفة من المساعدة في التدريب الفني والإداري، والمساعدة في التسويق لبعض المنتجات، والمشاركة في المعارض، والعديد من الخدمات طبقا لاحتياجات العملاء.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print