الخميس، 25 فبراير 2021 07:43 ص
الخميس، 25 فبراير 2021 07:43 ص

والد اثنين من ضحايا حادث غرق الإسكندرية: "الجو كان حلو العصر وقلب فجأة"

والد اثنين من ضحايا حادث غرق الإسكندرية: "الجو كان حلو العصر وقلب فجأة" بحيرة مريوط
الثلاثاء، 23 فبراير 2021 11:06 م
أكد الحاج جويدة بحميده، والد اثنين من ضحايا مركب الإسكندرية الغارق، أن الطقس انقلب فجأة على الضحايا أثناء عودتهم من رحلتهم في البحر، مشيرًا إلى أن الجو قبلها كان مناسبا للإبحار ولن يكون هناك مشكلات تواجههم وقتها. وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي يذاع على قناة on: "جميع قيادات محافظة الإسكندرية تواصلت معنا فور الحادث وأولهم محافظ الإسكندرية ومدير أمن الإسكندرية، ولم أر المركب". وقال: "دفنّا 9 من ضحايا الحادث، وهناك أطفال 6 سنوات وآخرون 12 سنة، وجميعهم ذهبوا مع أسرهم من أجل التنزه، ولكن توافهم الله". كما أكد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أن حادث غرق مركب اليوم هو حادث مؤلم، مشيرا إلى أنه جرى الإبلاغ من قبل أهل القرية عن الحادث، مشيرا إلى أن الأسرتين الذين تعرضا للحادث، اعتادا على ركوب "فلوكة" أو مركب صغير وإقامة غداء على الجزيرة، وخلال عودتهما قبل العشاء تعرضا للحادث بسبب الرياح والأمطار، مشددا على أنه سيجرى فرض إجراءات صارمة لمنع تكرار مثل تلك الحوادث. وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي يذاع على قناةon: "الجو وقت العصر كان مناسبا للتنزه، ولكن مع سوء الطقس بالقرب من العشاء، وكان الظلام الدامس يخيم على البحر، أصبح الأمر أكثر صعوبة، وهناك 2 ناجيين من الحادث، و6 مصابين، و5 مفقودين". وقال: "وفرنا سيارات إسعاف بمجرد معرفتنا بالحداث وهى من نقلت الجثامين مساء حتى الفجر، وكان عددهم 5، وبعد الفجر خرجت 4 جثامين أخرى، وجرى فتح المستشفى لاستقبال المصابين، وتواصلت وزارة التضامن الاجتماعي معنا لتوفير الدعم اللازم لهم". وتابع: "لا نعطي تراخيص للإبحار في تلك الأماكن، ولكن بعض الأسر اعتادت أن تركب المراكب في تلك المناطق، ولكن سيجرى فرض إجراءات صارمة لمنع تكرار ما حدث".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print