السبت، 23 أكتوبر 2021 02:07 م
السبت، 23 أكتوبر 2021 02:07 م

"فوة كفر الشيخ".. مدينة تضم 26 أثرا إسلاميا و365 مسجدا أثريا أشهرها أبو المكارم

"فوة كفر الشيخ".. مدينة تضم 26 أثرا إسلاميا و365 مسجدا أثريا أشهرها أبو المكارم مساجد أثرية بفوه كفر الشيخ
الخميس، 08 أبريل 2021 02:07 ص
تميزت مدينة فوة، بمحافظة كفر الشيخ، بتعدد المساجد الأثرية بها، فهى تضم 365 مسجداً تقع على الشاطئ الشرقى لنهر النيل فرع رشيد، وتلك المساجد الأثرية تولى الدولة اهتماما كبيراً بها، وتتميز بالطراز العمرانى الإسلامي، وبرغم أنها شهدت أعمال ترميم إلا أن تلك الأعمال لم تغير من طابعها الإسلامى، ونادراً أن نجد مساجد بمحافظة كفر الشيخ تحافظ على ذلك الطراز. ومن بين تلك المساجد التاريخية الأثرية التى لها مكانة كبرى لدى أهل فوه، مسجد أبو المكارم، ويتجه له العديد من أبناء المدينة، والقادمين من محافظات متعددة، وشهد زيارات عدد من السياح من الدول العربية والأوربية ضمن النماذج الأثرية القديمة، ويقع مسجد وضريح سيدى محمد ظهير الدين، الشهير بأبو المكارم، يمتد نسبه إلى السيد حسن الأكبر شقيق السيد أحمد البدوى، من نسل سيدنا الحسين بن على، الذى ولد فى سنة 930هـ، وأبو المكارم التحق بالأزهر الشريف، وصار شيخاً له سنة 970 هـ ثم استقال وحضر إلى شيخه عطية أبو الريش، بمدينة دمنهور، ثم رحل إلى مدينة فوة وفتح بها الطريقة الأحمدية، وكان أول من جمع الناس بمدينة فوه على حلقة ذكر، وتوفى سنة 980 هـ ودفن بالمسجد الذى يحمل اسمه بمدينة فوه. فالمسجد أنشأه الشيخ محمد ظهير الدين أبو المكارم بن السيد أحمد أبو المكارم، وقد أنشئ المسجد الحالى عام 1267 هــ / 1850 فى العصر العثمانى، بالمسجد 5 أروقة مقسمة ويتقدم محاربة شخشيخة ويتوسط مجاز القبلة شخشيخة والمحراب معقود بعقد منكسر، وعلى يمين المحراب الرئيسى محرابان صغيران والمقصورة التى تتوسط المسجد والمدفون بها الشيخ أبو المكارم، فهى من الخشب الخرط المختلفة الأنواع وعلى المقصورة زخارف نباتية أما المئذنة فتقع على طابق قصير مثمن من أعلى السطح ،وعلى يمين واجهة المسجد بقايا غرف لإقامة الصوفية أثناء زيارتهم للمسجد. وقال الشيخ جابر محمد عبد الكريم، إمام مسجد أبو المكارم، إن المسجد يستقبل المصلين فى أوقات الصلاة التى حددتها الوزارة، ويتم تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتباعد بين المصلين، ويتم تعقيم وتطهير المسجد قبل وبعد الصلاة، مؤكداً أن المسجد رغم مرور مئات السنوات على إنشائه إلا أنه مازال يحافظ على طرازه الإسلامى الفريد. وأضاف عبدالكريم، لـ"انفراد"، يتردد على المسجد فى أوقات الصلاة والعديد من داخل وخارج المحافظة، ويتم غلقه عقب الصلاة، التزاما بتعليمات وزارة الأوقاف، مشيراً إلى أن المسجد من بين المساجد الاثرية بفوه والتى تشتهر بها وتقع معظمها على نهر النيل. وأكد ياسر الكردي، مدير منطقة آثار فوه، أن مدينة فوه، يوجد بفوه 26 أثرا إسلاميا متنوعا بالإضافة لـ 365 مسجداً أثريا، أقدمها المسجد العمرى الذى أقيم فى القرن السابع الهجري، وسمى بهذا الاسم نسبة لفاتح مصر الصحابى عمرو بن العاص، ومن أشهر المساجد الأثرية بفوه مسجد القنائى الذى يطل على نهر النيل وبه أعلى مئذنة بمنطقة وسط الدلتا بطول 36مترا وأقيم فى القرن 12 هجريا، ويعد من المساجد الفريدة التى تمتزج فيها الحضارات حيث يوجد بداخله أعمدة وعتب وتيجان تعود للعصرين الفرعونى والرومانى إلى جانب الطابع الإسلامى الذى تتميز به عمارة المسجد، وكذلك مسجد أبو المكارم .




















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print