الخميس، 06 مايو 2021 03:38 م
الخميس، 06 مايو 2021 03:38 م

فى ذكرى مذبحة بحر البقر.. تجديد متحف المدرسة بـ 120 ألف جنيه.. صور

فى ذكرى مذبحة بحر البقر.. تجديد متحف المدرسة بـ 120 ألف جنيه.. صور متحف المدرسة
الخميس، 08 أبريل 2021 10:14 ص
تمر اليوم الذكرى 51 لمذبحة شهداء مدرسة 2 بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية ، والتي ارتكبها العدو الصهيوني فى صباح الثامن من أبريل عام 1970، ضد أطفال عزل، بالطائرات الإسرائيلية وراح ضحيتها 19 تلميذًا وتلميذة وأصيب 50 آخرين. وقال عبد العظيم مصطفى مدير الإدارة التعليمية بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، إن ذكرى بحر البقر ذكرى حزينة على قلوب المصريين جميعا، وكان متحف شهداء المدرسة عبارة عن تجمع مقتنيات الشهداء داخل فصل دراسي داخل مدرسة شهداء بحر البقر، وتم تقديم طلب ل رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، لتجديد المتحف. وأضاف لـ"انفراد": تم تقديم طلب إلى الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الذى وافق على الفور على تجديد متحف شهداء بحر البقر وصيانته بتكلفة 120 ألف جنيه، للحفاظ على ما تبقى من مقتنيات خاصة بالشهداء، وإحياء تلك المقتنيات التى كانت معرضة للتلف أصبحت اليوم فى أمان لأن ذلك تاريخ لن ينسى حتى يتذكر الجميع ما فعله العدوان الصهيوني بأطفال مدرسة شهداء بحر البقر، وتضم مقتنيات المتحف بقايا الأدوات المدرسية من "سبورة – تخت مدرسية"، بالإضافة إلى متعلقات التلاميذ من "كراريس" وكشاكيل" و"أقلام" و"مريلة" مدرسية ملطخة بالدماء، مشيدا بطريقة العرض المتحفية الحديثة والتى تتلاءم وتتماشى مع ما موجود فى المتاحف المصرية وذلك بعد أن تم وضعها بفاترينات عرض محكمة الغلق لتأمينها والحفاظ عليها من العوامل الجوية. يذكر أنه فى صباح يوم الأربعاء 8 أبريل 1970م فى الساعة التاسعة وعشرين دقيقة، كانت مدرسة بحر البقر على موعد لتدخل التاريخ من باب الكوارث، حيث قامت 5 طائرات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم، تزن "1000 رطل" بقصف المدرسة وتدميرها على أجسام التلاميذ الصغار. وأسفرت الهجمات عن استشهاد 19 طفلا وطفلة وقتها وبلغ عدد المصابين أكثر من 50 فيهم حالات خطيرة، وأصيب ومدرس و11 شخصاً من العاملين بالمدرسة، وقامت الحكومة المصرية بعد الحادث بصرف تعويضات لأسر الضحايا بلغت 100 جنيه للشهيد و10 جنيهات للمصاب، وتم جمع بعض متعلقات الأطفال وما تبقى من ملفات، فضلًا عن بقايا لأجزاء من القنابل، التى قصفت المدرسة، والتى تم وضعها جميعًا فى متحف، يحمل اسم المدرسة. ومن أسماء التلاميذ الشهداء "حسن محمد السيد الشرقاوى"، و"محسن سالم عبدالجليل محمد"، و"بركات سلامة حماد"، و"إيمان الشبراوى طاهر" و"فاروق إبراهيم الدسوقى هلال"، و" محمود محمد عطية عبدالله"، و"جبر عبدالمجيد فايد نايل"، و" عوض محمد متولي الجوهري"، و" محمد احمد محرم"، و" نجاة محمد حسن خليل"، و" صلاح محمد إمام قاسم"، و" أحمد عبدالعال السيد"، و" محمد حسن محمد إمام"، و" زينب السيد إبراهيم عوض"، و"محمد السيد إبراهيم عوض" و"محمد صبرى محمد الباهي"، و"عادل جودة رياض كراوية"، و"ممدوح حسنى الصادق محمد"
















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print