الخميس، 15 أبريل 2021 06:48 ص
الخميس، 15 أبريل 2021 06:48 ص

محافظ أسيوط يتفقد أعمال إنشاء محطة رفع صرف صحى المحمودية.. صور

محافظ أسيوط يتفقد أعمال إنشاء محطة رفع صرف صحى المحمودية.. صور اللواء عصام سعد محافظ أسيوط
الخميس، 08 أبريل 2021 01:15 م
تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط يرافقه المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى الأعمال الجارى تنفيذها بمحطة رفع صرف صحى المحمودية بمدينة ديروط، والتى يجرى تنفيذها بواسطة الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، تمهيدًا لتشغيلها ضمن مشروع الصرف الصحى المتكامل بمركز ديروط، وفى إطار المشروع القومى لتطوير الريف المصرى بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية. رافقهما خلال الجولة نائب رئيس مركز ومدينة ديروط ومسئولى شركة مياه الشرب والصرف الصحى وبعض الشركات المنفذة للمشروعات. بدأ المحافظ ومرافقوه جولتهم بتفقد أقسام المحطة وتابع أعمال تلافى الملاحظات بواسطة الشركات المنفذة واستمع إلى شرح من المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار لأهمية مشروع الصرف الصحى بمركز ديروط والمنفذ بتكلفة إجمالية 600 مليون جنيها تحت إشراف الهيئة القومية لمياه الشرب الصرف الصحى ليضم المشروع (4) محطات رفع الصرف الصحى ـ شبكات انحدار ـ خطوط طرد ـ محطة معالجة الصرف الصحى الظهير الصحراوى بمدينة دشلوط والتى تبلغ طاقتها الاستيعابية 52000 م 3/ يوم ـ وخط سيب نهائي) تمهيدًا لاستلامه بصورة مبدئية ودخوله الخدمة بعد نهو الأعمال التنفيذية الخاصة بالمشروع وتلافى الملاحظات تمهيدًا للتشغيل وتسليمه لشركة مياه الشرب والصرف الصحي. وأشار المحافظ إلى أن المشروع القومى لتطوير قرى الريف المصرى يستهدف إحداث تطوير شامل لكافة القرى خلال ثلاث سنوات بإستثمارات عملاقة وذلك من خلال العمل على مستوى مراكز إدارية بالكامل لافتًا إلى أن المشروع سوف يحدث نقلة نوعية غير مسبوقة فى تاريخ التنمية فى مصر وتشارك كل أجهزة الدولة فى تخطيط وتنفيذ المرحلة الأولى منه خلال عام واحد تنفيذًا لبرنامج الحكومة لاستهداف الفجوات التنموية فى القرى الأكثر احتياجًا تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتنمية الصعيد وتوفير أسس ومتطلبات الحياة الكريمة لكل مواطن وفقًا لرؤية مصر 2030 واستراتيجية التنمية الشاملة مشيدًا بجهود القيادة السياسية فى المضى قدمًا فى تنفيذ برامج التنمية والتى تقوم على ركيزتين أساسيتين أولهما بناء الإنسان المصرى من خلال تحقيق أقصى قدر ممكن من العدالة التنموية والوصول للمناطق الأكثر احتياجًا والركيزة الثانية تحسين مستوى المعيشة للمواطنين. ويذكر أن المشروع القومى لتطوير الريف المصرى يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بالمبادرة الرئاسية " حياة كريمة " بإجمالى 149 قرية و894 تابع وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هى "ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح" وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى "منفلوط وديروط" لافتًا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولى بالرعاية بتلك القرى والنجوع.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print