الإثنين، 21 يونيو 2021 08:00 ص
الإثنين، 21 يونيو 2021 08:00 ص

صحة الوادي الجديد: خطة وقائية لاستقبال عيد الفطر المبارك

صحة الوادي الجديد: خطة وقائية لاستقبال عيد الفطر المبارك د. أحمد محروس وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد
الثلاثاء، 11 مايو 2021 04:23 ص
أعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الوادى الجديد، عن انتهاء الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر المبارك من خلال كافة الإدارات الصحية للتسهيل والتيسير على المواطنين فى ظل أزمة فيروس كورونا، مشيرا فى بيان صحفى إلى أن غرفة عمليات مديرية الصحة تعمل بشكل مستمر، وعلى اتصال دائم بغرف العمليات والإدارات الصحية والمستشفيات بنطاق المحافظة لرصد أى قصور في الخدمات أو طوارئ محتملة لسرعة التواصل وتوفير البدائل والحلول وتلافي السلبيات. وأضاف محروس، أنه جار التنسيق بين مديرية الشئون الصحية والطب البيطرى والتموين ومباحث التموين وشرطة المرافق والمراكز والمدن والأحياء للرقابة والتفتيش على المحلات والمنشآت التجارية والغذائية خاصة التي تبيع اللحوم والسلع اليومية للمواطنين، التي يرتفع الطلب عليها بهذه المناسبة، وذلك للتأكد من صلاحية المنتجات المطروحة بالأسواق ومراجعة كافة البيانات المدونة على السلع ومنع كافة صور الغش التجاري والتلاعب في أسعار السلع الأساسية والتأكد من صلاحيتها للاستخدام من قبل المواطنين، كما جرى الاستعداد بشكل كامل بمرفق الإسعاف، وتجهيز عدد كاف من سيارات الإسعاف المزودة بالأكسجين والمستلزمات الطبية والماسكات، موزعة بكافة مدن ومراكز المحافظة، خاصة في ظل خطة الدولة في مجابهة فيروس كورونا. وفى سياق متصل أعلنت مديرية الشئون الصحية بالمحافظة، رفع حالة الاستعداد بمستشفيات المحافظة والوحدات العلاجية واتخاذ كافة الاستعدادات بالمستشفيات لاستقبال أي حالة طوارئ، نتيجة الارتفاع فى درجات الحرارة. وقال الدكتور أحمد محروس، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة إنه خلال موجات الطقس الحار التي تضرب مصر، فإن الصائم يكون معرضا لبعض الأضرار الصحية الناجمة عن الحرارة المرتفعة على جسم الإنسان، وضربة الشمس من أشد الأضرار الناتجة عن التعرض للحرارة الشديدة، ومن أعراضها ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة، وجفاف الجلد، وضعف في وظائف الجهاز العصبي المركزي متمثلا في الصداع والتهيج والدوخة والارتباك، أيضًا سرعة في ضربات القلب والتنفس السريع، وأحيانًا فقدان الوعي، ويمكن أن تكون قاتلة فهي تتطلب رعاية طبية عاجلة. وأشار محروس، إلى أن هناك أعراض تحدث نتيجة التعرض المفرط لدرجات الحرارة المرتفعة وقلة تناول المياه خصوصا في أوقات الصيام، قد لا يتمكن الجسم من تنظيم درجة حرارته نظرا لأن الحرارة الخارجية المكتسبة مرتفعة للغاية، وتتمثل أعراضها في ضيق في التنفس والشعور بالتعب والإعياء الشديد والتعرق الكثير في الجسم والدواروالزغللة، النزلات المعوية. وشدد وكيل الصحة، على ضرورة الابتعاد عن حرارة الشمس والهروب من الموجة الحارة قدر الإمكان، خاصة وقت الظهيرة ومحاولة تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة ومن الأفضل عدم خروج مرضى ضغط الدم والسكري والجيوب الأنفية والجهاز التنفسي، إلا للضرورة خصوصًا في ظل انتشار جائحة كورونا.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print