الخميس، 24 يونيو 2021 07:00 ص
الخميس، 24 يونيو 2021 07:00 ص

أنور السادات: "الحكومة بتتكلم عن عاصمة إدارية جديدة وفى ناس مش عارفة تدخل الحمام"

أنور السادات: "الحكومة بتتكلم عن عاصمة إدارية جديدة وفى ناس مش عارفة تدخل الحمام" أنور السادات وشريف إسماعيل رئيس الحكومة
الإثنين، 11 أبريل 2016 05:48 م
كتب نورا فخرى
قال محمد أنور السادات، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الإصلاح والتنمية، إن بيان حكومة المهندس شريف إسماعيل الذى عرضه أمام البرلمان، أغفل عدد من الأمور وغاب آليات التنفيذ وترتيب الأولويات، لافتًا إلى أن الحكومة تتحدث عن إقامة عاصمة إدارية جديدة فى حين أن هناك مواطنين "مش عارفين يدخلوا الحمامات" بسب عدم وجود صرف صحى فى كثير من قرى مصر، متسائلا: "أين أولويات الحكومة؟".

وأضاف السادات خلال الجلسة العامة الصباحية المنعقدة اليوم الإثنين، أن مسألة التوسع أمر محمود بل ومطلوب لكن يجب ترتيب الأولويات، لكن من باب أولى الاهتمام بالأرضى فى الدلتا والصعيد، والبحث عن أساليب جديدة وواضحة لمواجهة الفقر المائى، وماذا عن سد النهضة الذى لم يتناوله بيان الحكومة؟".

وتابع السادات، أن الحكومة تحدثت عن إنها ستتخذ قرارات صعبة دون أن تفصح عنها، هل هى تتعلق بالدعم أو الأسعار التى بدأت فى الزيادة فعليًا من الآن خاصة فى الكهرباء والغاز فى الوقت الذى لا يغطى برنامج الحكومة عن التكافل محدود، قائلا: "عايزين نفهم إيه الحكاية".

ولفت السادات، من الواضح أن هناك خلل فى سياسات الحكومة، فأين هو مشروع المليون وحده حتى الآن، جميع أسعار مواد البناء ارتفعت حتى أن "اللى عايز يتجوز مش عارف يلاقى بيت ولا سكن".

ونوه السادات إلى أن طريق معالجة الأزمات واحدة، فمنها نموذج التعامل مع الطائرة الروسية، وحادثة الطالب الإيطالى، وما يتردد عن جزيرتى "صنافير وتيران"، قائلا: "لا يوجد شفافية، الناس مش عارفة تصدق مين، لذا لابد أن يكون هناك مراجعات لهذه السياسات".

وشدد السادات على أهمية فتح قنوات حوار مع الشباب وبدو سيناء، قائلا: "يعز علينا سقوط شهداء من الجيش والشرطة، لابد من سياسة أمنية واضحة لأن أكيد فى حاجة غلط".

وقال السادات، يقولون إن هناك مكافحة للفساد وأننى أتسأل "بأمارة إيه"، نرى الانتهاكات التى تحدث.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print