الأربعاء، 17 يوليه 2019 01:16 م
الأربعاء، 17 يوليه 2019 01:16 م

فيديو.. 6 ملاعب مصرية تضاهى العالمية استعدادًا لاستضافة كان 2019.. ستاد القاهرة يتزين لاستقبال حفل الافتتاح ومباريات الفراعنة.. الإسكندرية يستضيف مجموعة الشياطين الحمر.. والسنغال والجزائر على الدفاع ا

فيديو.. 6 ملاعب مصرية تضاهى العالمية استعدادًا لاستضافة كان 2019.. ستاد القاهرة يتزين لاستقبال حفل الافتتاح ومباريات الفراعنة.. الإسكندرية يستضيف مجموعة الشياطين الحمر.. والسنغال والجزائر على الدفاع ا ستاد القاهرة
الخميس، 20 يونيو 2019 04:50 ص
ملاعب عملاقة تم تجهيزها لاستضافة مباريات أمم أفريقيا 2019، وعلى الرغم من المدة الزمنية القصيرة لتنظيم وتطوير الملاعب والتى لا تتخطى حاجز الـ6 أشهر بعدما قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم سحب التنظيم من دولة الكاميرون ومنحها إلى مصر بعد فوزها فى التصويت على جنوب أفريقيا بنتيجة 16 / 1. ستاد القاهرة يتزين قبل حفل افتتاح كان 2019 تم تأسيس ستاد القاهرة عام 1958، وقد وضع تصميمه المهندس الألمانى فيرنر مارش، وتم تسميته "استاد ناصر"، واكتمل البناء وتم الافتتاح عام 1960، وافتتح فى عهد الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر تزامنًا مع احتفالات يوليو، يقع الاستاد شمال شرق القاهرة، وعلى بعد 10 كيلو مترات من مطار القاهرة الدولى. تبلغ سعة ستاد القاهرة 75 ألف متفرج، وقد تم تجديده عام 2004، بتكلفة بلغت 150 مليون جنيه، حتى يكون مطابقًا للمعايير الأولمبية. يضم استاد القاهرة مجمع الصالات المغطاة والصالة المكشوفة، ومجمع للتنس وآخر للإسكواش كما أنه يشمل مجمع الملاعب الفرعية ومجمع حمامات السباحة واستاد الهوكي والفروسية. غرف ملابس للفرق التى ستلعب مدعمة بدورات مياه حديثة وجاكوزى على أحدث مستوى عالمى، وكل فريق مع غرفة الملابس غرفة أخرى للمدير الفنى للفريق، وكمان هناك منطقتين للإحماء والتسخين للاعبين قبل انطلاق المباريات، بها نجيل طبيعى من نفس نجيلة الملعب الذى يتقام عليه المباريات، بخلاف 4 غرف أخرى مخصصة للحكام وأخرى للكشف عن المنشطات وثالثة للأولاد الذين ينزلون مع اللاعبين للملعب، ورابعة للعيادة الطبية،بالإضافة إلى شاشات عملاقة وتغيير أرضية الملاعب شهدت أعمال التطوير إصلاح نجيلة أرضية الاستاد بالكامل، حيث أصبحت مزيجًا بين النجيل الصناعى والطبيعى وهى من نفس نوعية النجيلة بملعب نهائى دورى أبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام الإنجليزي, ستاد الإسكندرية يضاهى الملاعب الأوروبية ستاد الإسكندرية تم افتتاحه عام 1929، والسعة الجماهيرية له 20 ألف مشجع، ويستضيف استاد الإسكندرية مباريات المجموعة الثانية التى تضم كلا من "نيجيريا وغينيا ومدغشقر وبوروندى". ويظهر استاد القاهرة بصبغة باريسية خلال الفترة المقبلة، بعد تغيير أرضية الملعب على شاكلة ملعب باريس سان جيرمان، وتغيير نظام الأرضية من نظام البلاطات لنظام الفايبر والبذور الصيفية والشتوية. تطوير ستاد الدفاع الجوى لإستضافة أمم أفريقيا 2019 ويستضيف ملعب الدفاع الجوى مباريات المجموعة الثالثة للبطولة والتى تضم منتخبات السنغال، والجزائر، وكينيا، وتنزانيا. ويقع ملعب الدفاع الجوى بمنطقة التجمع الخامس فى محافظة القاهرة، ويظهر فى أبهى صوره فى النسخة الاستثنائية من كأس الأمم الأفريقية. وشهد استاد الدفاع الجوى، الذى يتسع لنحو 30 ألفا من الجمهور، أعمال تطوير ورفع الكفاءة، والتى شملت أرضية الملعب والمضمار، ومدرجات الإعلاميين، والبوابات الرئيسية والفرعية، ودورات مياه الجماهير، وغرف خلع ملابس اللاعبين، وغرف الإسعاف بالاستاد، بالإضافة إلى زيادة أعداد كراسى المقصورة الرئيسية، وكراسى اللاعبين، فضلًا عن دعم شبكة الواى فاى بالاستاد إلى جانب تطوير الشوارع المحيطة بالاستاد لتسهيل مهمة الوصول للملعب من قبل الفرق و الحضور. ستاد السلام يستعد لاستضافة المجموعة الرابعة يستضيف ستاد السلام مباريات المجموعة الرابعة التى تضم كلاً من: "المغرب وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا وناميبيا. تم افتتاح استاد السلام عام 2009 والسعة الجماهيرية له 30 ألف مشجع، وتم تزويده بشاشتين إلكترونيتين، وتزويد الملعب بـ 38 بوابة إلكترونية لدخول الجماهير، إلى جانب وضع 101 كاميرا لتأمين الاستاد من جميع جوانبه، ووصل عدد كاميرات التأمين والمراقبة لـ159، وكانت فى وقت سابق 58 كاميرا فقط ." كما شهد ستاد السلام تغيير أرضية الملعب والتراك بالكامل، بجانب زيادة أبراج الكهرباء، بجانب وضع 32 كشافا فى المقصورة الرئيسية بالإضافة لرفع كفاءة غرف الملابس والعيادة الطبيبة واللوبى ومداخل ومخارج الملعب ". وتفصلنا أيام قليلة عن انطلاق البطولة الأغلى فى القارة السمراء، إذ تستضيف مصر بطولة افريقيا 2019 والتى تقام فى الفترة من 21 يونيو الجارى إلى 19 يوليو، بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى فى تاريخ البطولة. وتحتضن 6 ملاعب مصرية مواجهات دور المجموعات من نهائيات أمم أفريقيا، إذ أصبحت الملاعب المتواجدة فى مختلف أنحاء الجمهورية على أتم الاستعداد لاستقبال مواجهات البطولة، بعد أعمال التطوير ورفع الكفاءة والتى حولت هذه الملاعب إلى الطراز العالمى. ستاد السويس تحفة معمارية ستاد السويس أصبح تحفة معمارية استعدادًا لاستضافة مباريات المجموعة الخامسة ببطولة أمم افريقيا، جاء تطوير ستاد السويس على أحدث طراز حتى أصبح تحفة معمارية أبهرت مندوبى المنتخبات التى ستشارك فى المجموعة الخامسة، والذين أكدوا روعة شكل ونظام الاستاد بعد تطويره فى فترة وجيزة تعبر على عراقة المصريين. ستاد السويس يحتوى على 4 غرف ملابس للفرق التى ستلعب مدعمة بدورات مياه حديثة وجاكوزى على أحدث مستوى عالمى، وكل فريق مع غرفة الملابس غرفة أخرى للمدير الفنى للفريق، كما توجد منطقتان للإحماء والتسخين للاعبين قبل انطلاق المباريات، بها نجيل طبيعى من نفس نجيلة الملعب الذى تقام عليه المباريات، بخلاف 4 غرف مخصصة للحكام وأخرى للكشف عن المنشطات وثالثة للأولاد الذين ينزلون مع اللاعبين إلى أرض الملعب ورابعة للعيادة الطبية. هناك أيضا تغيير لأرضية الاستاد لتكون أحدث نوع عالمى، بخلاف نظام مراقبة بالكاميرات دقيق جدا، منذ الدخول من البوابات والمداخل والملعب نفسه كل شىء تحت السيطرة، حتى الملعب به كاميرات مخصصة لكل مدرج والجميع يعمل فى توقيت واحد معهم غرفة تحكم كبيرة غاية فى الدقة والتطور، بمعنى أن المشجع منذ دخوله الاستاد والملعب ومشاهدة المباراة وحتى الانتهاء والخروج تحت عيون الكاميرات والكل تحت السيطرة من البداية للنهاية. ستاد الإسماعيلية يتزين لاستقبال الأسود والبلاك ستارز نجح المسئولون على تطوير ستاد الإسماعيلية فى فترة قصيرة حتى أصبح يضاهى الملاعب الأوربية، من حيث الأرضية والمدرجات وغرف الملابس، وأصبح جاهزا لاستضافة الجماهير والوفود الأفريقية المشاركة فى بطولة أمم أفريقيا. ستاد الإسماعيلية هو ستاد متعدد الاستخدامات يقع فى قلب المدينة وهو ملك للنادى الإسماعيلى ويستضيف مبارياته، وهو واحدا من 6 ملاعب استضافت مباريات أمم افريقيا 2006 وكان أيضًا من الملاعب التى استضافت مباريات كأس العالم للشباب 2009 بمصر. وتعد سعة ستاد الإسماعيلية 18,525 متفرج، ويحده 4 شوارع، مدرج الدرجة الأولى والمقصورة تقع في شارع رضا ومدرج الدرجة الثانية وسط تقع في شارع شبين الكوم، وهم أكبر شوارع المدينة، ويضم ستاد الإسماعيلية ملعب فرعى وملعبين تنس وحمام سباحة، وليس به جراج سيارات، لأن الملعب بوسط المدينة، ويستطاع لاستاد الإسماعيلية الوصول له بأي وسيلة مواصلة بالبلد أو حتى بالسير على الأقدام، كما يعتبر من أقدم الملاعب فى تاريخ مصر أنشئ عام 1939م، وسبق وتم إعادة تأهيل ستاد الإسماعيلية فى 2006 قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية وقبيل كأس العالم للشباب دون 20 عامًا، وشملت أعمال تطويره رفع كفاءة أرض الملعب والمضمار وإعادة تجديد المدرجات وأعمال التشطيبات الداخلية والواجهة الرئيسية وتطوير غرف الملابس والحكام والمداخل وقاعة المؤتمرات الصحفية ومناطق "الـ vipوتطويرنظام البث التليفزيونى وكاميرات المراقبة. كما تم تجديد أرض ملعب ستاد الإسماعيلية ورفع كفاءة عمليات الإضاءة بأبراج الإنارة لتصل قوتها إلى 2500، بجانب تغيير نظام الرى والصرف، وتم إعادة تأهيل غرف اللاعبين والحكام بما يحقق اشتراطات الاتحاد الأفريقى "كاف"، كما تم تركيب بوابات إلكترونية مع تغيير نظام المراقبة بالكامل. وتستضيف مصر النسخة الـ32 من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، بمشاركة 24 فريقًا لأول مرة فى التاريخ، خلال الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل، وتم تقسيمها إلى 6 مجموعات، يتأهل إلى ثمن النهائى صاحبا المركزين الأول والثانى عن كل مجموعة، إضافة إلى أفضل 4 منتخبات أصحاب المركز الثالث. وتستضيف محافظة الإسماعيلية المجموعة السادسة التى تضم منتخبات "الكاميرون وغانا وبنين وغينيا بيساو"، على ملعب ستاد الإسماعيلية الرياضى.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print