الأحد، 21 يوليه 2019 02:53 ص
الأحد، 21 يوليه 2019 02:53 ص

كيف تحول ساديو مانى من "عدو" إلى "حبيب" للجماهير المصرية؟.. نجم السنغال يسحب البساط من تحت أقدام محمد صلاح فى أمم أفريقيا 2019.. التواضع والمواقف الرائعة تمنح هداف ليفربول مكانا فى قلوب المصريين

كيف تحول ساديو مانى من "عدو" إلى "حبيب" للجماهير المصرية؟.. نجم السنغال يسحب البساط من تحت أقدام محمد صلاح فى أمم أفريقيا 2019.. التواضع والمواقف الرائعة تمنح هداف ليفربول مكانا فى قلوب المصريين ساديو ماني
الجمعة، 12 يوليه 2019 01:57 م
نجح ساديو مانى، نجم منتخب السنغال ونادى ليفربول الإنجليزى، فى سحب البساط من تحت أقدام محمد صلاح خلال فعاليات النسخة الـ32 من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً فى مصر. ساديو مانى يسحب البساط من تحت أقدام محمد صلاح فى امم افريقيا 2019 وبات ساديو ماني معشوق الجماهير المصرية، التى كانت توجه إليه أصابع الاتهام بعدم معاونة محمد صلاح على التألق مع ليفربول ومحاربته لعدم حصد الجوائز والألقاب الفردية. النسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأفريقية كانت شاهدة على العديد من المواقف الرائعة من جانب ساديو مانى ليحجز مكانه فى قلوب الجماهير المصرية، ويمحو الصورة الباهتة التى كان عليها لدى عشاق الفراعنة قبل انطلاق المونديال الأفريقى. وبات ساديو مانى يحظى بشعبية واسعة بين الجماهير المصرية التى أصبحت تؤازر منتخب السنغال أملاً فى تحقيق حلم مانى بالحصول على أول ألقابه مع "أسود التيرانجا". ومن بين المواقف الرائعة التى ستظل عالقة فى أذهان الجماهير المصرية أثناء ربط ساديو مانى حذاء أحد الأطفال الذين يصطحبهم اللاعبون أثناء الدخول إلى ملعب مباراة بنين فى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأفريقية. كما حقق اللاعب الفائز بلقب النسخة الأخيرة من مسابقة دورى أبطال أوروبا أمنية متطوع كفيف مصرى بإجراء حوار صحفى معه على هامش تدريبات منتخب السنغال، وهو ما أدخل السعادة والفرحة لقلب الشاب المصرى بعد تحقيق حلمه. لم تتوقف المواقف الرائعة من جانب ساديو مانى عند هذا الحد، بل حرص على الإجابة عن أسئلة وسائل الإعلام المصرية والسنغالية، ليسحب البساط من محمد صلاح الذى خيب آمال عشاقه بظهوره المتواضع مع منتخب مصر فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، حيث ودع "الفراعنة" المسابقة من دور الـ16 أمام جنوب أفريقيا. وسيكون ساديو مانى مرشحاً فوق العادة لحصد جائزة أفضل لاعب فى أفريقيا من جانب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "الكاف" للمرة الأولى فى مسيرته، حال تتويجه بكأس الأمم الأفريقية مع "أسود التيرانجا"، بعدما اكتفى بمشاهدة محمد صلاح وهو يحصد الجائزة العامين الماضيين، لاسيما أن التتويج بلقبى دورى أبطال أوروبا وأمم أفريقيا لهما الأفضلية عكس الألقاب المحلية. ساديو مانى قاد ليفربول للفوز بدورى أبطال أوروبا، كما حصل مع محمد صلاح على جائزة "الحذاء الذهبى" التى تمنح لهداف مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، فيما ساهم فى قيادة منتخب السنغال للصعود إلى الدور نصف النهائى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print