الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 09:51 م
الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 09:51 م

من كل قارات العالم.. 55 كيانا مصريا يجتمعون على أرض مصر بأول مؤتمر للكيانات المصرية بالخارج.. الهجرة تفتتح فعالياته رسميا وتصطحب الكيانات لعرض لفيلم "الممر" والمشاركون يهتفون: "تحيا مصر"

من كل قارات العالم.. 55 كيانا مصريا يجتمعون على أرض مصر بأول مؤتمر للكيانات المصرية بالخارج.. الهجرة تفتتح فعالياته رسميا وتصطحب الكيانات لعرض لفيلم "الممر" والمشاركون يهتفون: "تحيا مصر" المصريون بالخارج - ارشيفية
الجمعة، 12 يوليه 2019 10:44 م
55 كيانا من كل قارات العالم ، قطعوا آلاف الأميال تلبية لنداء وطنهم الأم ليجتمعوا على أرض مصر فى أول مؤتمر يضم الكيانات المصرية بالخارج من حول العالم، والذى تطلقه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج. ومع انطلاق المؤتمر الأول الخاص بالكيانات المصرية بالخارج، والذى يستمر لمدة يومين بالقاهرة ، للاستماع إلى استفساراتهم ومقترحاتهم وتعزيز التواصل المباشر بينهم وبين الجهات الحكومية المختلفة، بحضور ومشاركة 55 من الكيانات المصرية بالخارج ، رسالة حب ودعم للجيش والشرطة وللوطن بعث بها أبناء الجاليات والكيانات المصرية فى الخارج حيث هتف عدد المشاركين بهتافات "تحيا مصر وتحيا جيش مصر وتحيا شرطة مصر". وعلى هامش المؤتمر الأول للكيانات المصرية في الخارج" وقبل الجلسة الافتتاحية، حرصت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على تنظيم عرضًا خاصًا للفيلم السينمائي البطولي "الممر"، وذلك بحضور أبطال العمل والوزيرة . وستتضمن الجلسات موضوعات حول الخدمات الحكومية التي تقدمها الحكومة لأبنائنا في الخارج، بالإضافة إلى قضايا التعليم التي تخص شبابنا في الخارج، و طرح مقترح قانون الهجرة لحوار مجتمعي، فضلا عن الجلسات الخاصة بقضايا الاستثمار وتشجيعه في مصر، وفرص القطاع السياحي. والمؤتمر فرصة جيدة للتعاون بين الدولة والكيانات المصرية بالخارج لضمان آلية مؤسسية لتوحيد المفاهيم الوطنية، ومن ثم الاستفادة من أطروحات الكيانات ومقترحاتهم في الاستثمار بمصر وخدمة المشروعات القومية والسياحة. كما يهدف أيضًا إلى التواصل المباشر بين الدولة والكيانات التي تحمل اسم مصر بالخارج، حيث إن الكيانات المصرية بالخارج أمن قومي لمصر، ولهم دور كبير خلال هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الدولة من حروب معلوماتية واقتصادية وسياحية وإعلامية. وستضم فعاليات المؤتمر 11 جلسة وعددًا من المحاور سيتم مناقشتها خلاله، يأتي في ‏طليعتها قضايا الاستثمار والهوية الوطنية، والتي تم وضعها بناءً على الطلبات والشكاوى ‏والاستفسارات ‏التي ترد إلى وزارة الهجرة من خلال تواصلها مع المصريين بالخارج، حيث تتضمن ‏المحاور مناقشة ‏الشق القانوني والشق الاجتماعي والشق الاقتصادي والشق السياحي والشق الثقافي، ‏والتي يندرج ‏تحتها العديد من النقاط التي يرغب المصريون بالخارج إيضاحها لهم بجلسة الخدمات الحكومية، ويليها ‏جلسات متعلقة بالاستثمار ‏والإسكان وغيرهم مما يخص المصريين بالخارج.‎ ‎ وقالت وزارة الهجرة إن هدفها التعاون مع الكيانات والنقاش حول ما يواجههم من مشكلات، وإيجاد الحلول المناسبة، بالتواصل مع مسؤولي الوزارات والمؤسسات الحكومية المشاركة. وأكدت الوزارة أنها تحرص كل الحرص على تقديم خدمات للمصريين بالخارج، ‏وحل مشاكلهم ‏ورعاية مصالحهم‎؛ فضلا عن أن هذا المؤتمر اللبنة الأولى لتوفيق أوضاع الكيانات وفقًا لمشروع القانون ‏الذي ‏أعدته الوزارة والمنتظر إقراره من مجلس النواب، لافته إلى أن تسجيل الكيانات سيبقى مستمرًا حتى ‏بعد ‏انتهاء المؤتمر. وأكدت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج ، إن أول تكليف للوزارة هو التواصل مع المصريين في الخارج، فتم تنظيم 4 نسخ لمؤتمر "مصر تستطيع" وكان فى مجالات مختلفة، وتستعد الوزارة لعقد النسخة الخامسة من المؤتمر فى أكتوبر المقبل، وسيكون بعنوان " مصر تستطيع بالاستثمار" . وأضافت الوزارة، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الأول للكيانات المصرية في الخارج، إنها نظمت 15 معسكر لأبناء المصريين في الخارج، فضلا عن مؤتمر "اجازتك في وطنك نشوفك نسمعك" والذي ضم عدد كبير من المصريين في الخارج، مشيرة إلى دور قسم الشكاوي برئاسة اللواء مازن فهمي. وأشارت الوزارة إلى أنها تستعد لعمل فيديو كونفرنس للتواصل مع المصريين في الخارج، فضلا عن التواصل معهم عن طريق تطبيق "واتس آب"، مؤكدة أن الدولة المصرية لم تنسى دور الكيانات المصرية في الخارج فى كافة الاستحقاقات السياسية. وأوضحت الوزارة : "الدولة ليست ضد وجود أكثر من كيان داخل دولة واحدة، ولكن دون أن يكون بينهم مشاكل، كل كيان بنحترمهم، وعلى مسافة واحدة منهم جميعا، فانتم القوة الناعمة لنا فى الخارج وليس للوزارة مستشارين فى الخارج". وعلى هامش المؤتمر ستنظم وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، زيارة إلى قناة السويس، حتى يطلع المصريون بالخارج على أهم المشروعات التنموية في هذا الصرح الوطني الكبير، وكل ما تحقق فيه من إنجازات حتى أصبح جاذبًا لأهم الاستثمارات العالمية الكبرى ودافعًا لأن تتصدر مصر خريطة الاستثمار العالمي. كما ستنظم الوزارة أيضا زيارة إلى مدينة الجلالة السياحية بمنطقة العين السخنة، لتفقد هذا المشروع الاستثماري الكبير والذي يحتل موقعًا جغرافيًا ممتازًا ويتمتع بإطلالة مباشرة على ساحل البحر الأحمر، في مساع إلى جعل هذا المشروع مدينة عالمية على أرض مصر. وفى كلمته، أعرب عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب، خلال الجلسة الافتتاحية، عن سعادته بدعوته لحضور هذه الفعالية التي تضم نخبة من الكيانات المصرية في الخارج. وأوضح القصبي أن أعمال الكيانات المصرية في الخارج تعكس قيم وتاريخ وثقافة الدولة المصرية، وتقاوم المفاهيم المغلوطة والشائعات التي تروج خارجيًا ضد مصر، مؤكدًا أن الكيانات المصرية في الخارج هم سفراء دائمون لأعظم دول العالم مصر. كما وجه القصبي الشكر للقيادة السياسية التي وجهت اهتمام غير مسبوق بأبنائنا المصريين بالخارج، وفي إطار ذلك اتخذت القيادة قرار إعادة وزارة الهجرة لمتابعة أمورهم والاهتمام بمشاكلهم.


















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print