الإثنين، 19 أغسطس 2019 06:45 ص
الإثنين، 19 أغسطس 2019 06:45 ص

"حقول الخير" رحلة عملاق إنتاج الغاز فى مصر.. حقل ظهر من الاكتشاف 2015 وتحقيق الاكتفاء الذاتى سبتمبر 2018.. الوصول لـ 11.3 مليار متر مكعب غاز خلال النصف الأول من 2019.. و76 مليون متر يوميا بنهاية العام

"حقول الخير" رحلة عملاق إنتاج الغاز فى مصر.. حقل ظهر من الاكتشاف 2015 وتحقيق الاكتفاء الذاتى سبتمبر 2018.. الوصول لـ 11.3 مليار متر مكعب غاز خلال النصف الأول من 2019.. و76 مليون متر يوميا بنهاية العام حقل ظهر
الخميس، 15 أغسطس 2019 12:07 ص
يعد حقل ظهر العملاق من أهم مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى ووفقا لتصنيفات الشركات العاملة فى مجال النفط والغاز فإن حقل ظهر أكبر كشف غازى يقع بالبحر المتوسط كما أنه يعد من أكبر الاكتشافات الغازية على المستوى العالم. ـ اكتشفته شركة إينى الإيطالية فى 30 أغسطس 2015 وعلى مسافة 190 كيلو متراً من سواحل مدينة بورسعيد يقع حقل ظهر العملاق، والتي أعلنت اكتشافه شركة إينى الإيطالية فى 30 أغسطس من عام 2015، ويقع في عمق مياه يصل إلى 4100 متر فى منطقة امتياز شروق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على مساحة تصل إلى 100كيلو متر مربع، وتقدر احتياطيات حقل ظهر العملاق بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي. ـ 31 يناير 2018 أعطي الرئيس عبد الفتاح السيسي إشارة بدء الإنتاج يهدف إلى الوصول بمعدلات الإنتاج الى 3 مليار قدم مكعب غاز يومياً خلال عام 2019، وبتكلفة استثمارية حوالي 15.6 مليار دولار مع نهاية مرحلة الوصول للإنتاج الكلى للمشروع ، هذا وقد تم الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 2.4 مليار قدم مكعب يومياً بنهاية شهر مايو 2019 . ـ اليوم أعلنت روسنفت زيادة الإنتاج لأكثر من ثلاثة أمثاله في النصف الأول من العام الجاري واليوم جاء إعلان شركة الطاقة الروسية العملاقة روسنفت،عن أن إنتاج الغاز الطبيعي في حقل ظهر، أكبر حقل غاز في البحر المتوسط،قد زاد أكثر من ثلاثة أمثاله في النصف الأول من العام الجاري ليبلغ 11.3 مليار متر مكعب. ـ 76 مليون متر مكعب حجم الإنتاج اليوم نهاية العام الجارى وقالت الشركة في بيان لها اليوم علي موقعها الإلكتروني، أن إنتاج الغاز من المشروع البحري سيبلغ 76 مليون متر مكعب (2.7 مليار قدم مكعبة) يوميا بحلول نهاية العام الجاري وتمتلك روسنفت حصة 30 بالمئة من المشروع، وتسيطر إيني الإيطالية على 50 % بينما تملك بي.بي ومبادلة للبترول عشرة بالمئة لكل منهما في ظهر، وذلك من إجمالى نصيب الشريك الأجنبى والدولة المصرية ممثلة فى إيجاس تمتلك 100% من نصيب مصر. وحققت مصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعى المنتج محلياً نهاية شهر سبتمبر الماضى بفضل تزايد الإنتاج المحلى من الغاز تدريجياً نتيجة الانتهاء من تنمية ووضع مراحل جديدة من اربعة حقول كبرى في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج وهو ما أدى إلى التوقف عن استيراد الغاز الطبيعى المسال لأول مرة منذ أكثر من 3 سنوات وبالتالي ترشيد استخدام النقد الأجنبي الموجه للاستيراد وتقليل فاتورة الاستيراد التي تشكل عبئاً على الموازنة العامة للدولة ، وبعد تحقيق الاكتفاء الذاتي والاستمرار في زيادة انتاج الغاز تحولت مصر من دولة مستوردة للغاز الطبيعى المسال الى دولة مكتفية ذاتيا ًوتمتلك فائضاَ من انتاج الغاز وقادرة على الوفاء بالتزاماتها التصديرية . ـ وصول انتاج مصر من الثروة البترولية وصل الى معدلات غير مسبوقة يذكر أن انتاج مصر من الثروة البترولية وصل الى معدلات غير مسبوقة وخاصة الغاز الطبيعى الذى ارتفع إلى اعلى معدلاته كأحد ثمار خطط قطاع البترول فى الإسراع بتنمية الحقول المكتشفة ووضعها على الإنتاج بما ساهم في زيادة الإنتاج تدريجياً والوصول الى معدلات غير مسبوقة ليبلغ إجمالى الانتاج الحالي من الغاز الطبيعى حوالى 6.8 مليار قدم مكعب يومياً. وكان الإنتاج التجريبي من حقل ظهر ومرحلة الإنتاج المبكر من حقل ظهر قد بدأ منتصف شهر ديسمبر 2017 بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى، ومن المقرر ان يرتفع الإنتاج إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعى منتصف 2019.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print