الجمعة، 18 أكتوبر 2019 07:06 م
الجمعة، 18 أكتوبر 2019 07:06 م

وزارة التضامن تدعم الفتيات بمبادرة "فتيات فى مناصب قيادية".. طالبة بالصف الثانى الثانوى ضمن المشاركات.. وتقترح إنشاء مراكز لدعم المرأة.. و"نيرمين" تؤكد سعادتها بما تقدمه الوزارة من خدمات فى القرى

وزارة التضامن تدعم الفتيات بمبادرة "فتيات فى مناصب قيادية".. طالبة بالصف الثانى الثانوى ضمن المشاركات.. وتقترح إنشاء مراكز لدعم المرأة.. و"نيرمين" تؤكد سعادتها بما تقدمه الوزارة من خدمات فى القرى رنا محمد نائب وزير الشباب لمده يوم
الخميس، 10 أكتوبر 2019 06:37 م
تحرص وزارة التضامن على دعم الفتيات لتولى مناصب قيادية داخل السفارات والوزارات والهيئات الدولية لمدة يوم واحد في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ضمن مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" بالتعاون مع هيئة بلان إنترناشونال إيجيبت والسفارة الكندية بالقاهرة من خلال دعوة الفتيات لتقلد أدوار قيادية داخل السفارات والوزارات والهيئات الدولية لمدة يوم واحد ، في رسالة من الجهات المشاركة بالتأكيد على التزامهم بدعم حق الفتيات في المساواة، وإبراز النجاحات التي يمكن للفتيات تحقيقها وتغيير الصورة النمطية داخل المجتمع. وقالت رنا محمد، طالبة بالصف الثانى الثانوى، والتى شغلت منصب نائب وزير الشباب والرياضة لمدة يوم، أنها شاركت فى الاحتفال باليوم العالمى للفتاة، بعد توليها منصب نائب الوزير لمدة يوم الاثنين الماضى، لافتة إلى أنها عرضت على الوزير العديد من المشكلات، لعمل مراكز شباب أخرى لدعم الفتيات، وتنشيط مراكز الشباب، بعد مشاركتها فى العديد من الأنشطة بقرية نوى بمحافظة القليوبية. وأكدت رنا محمدأنهاشاركت فى أكثر من مشروع تنموى بإحدى الجمعيات التابعة للقرية، وتم اختيارها لشغل منصب نائب وزير الشباب لمدة يوم، وأنه خلال شهر أكتوبر سيتم افتتاح مراكز جديدة للشباب والرياضة بجانب عمل حملات توعية ودورات تدريبية، وكمبيوتر، وتنمية،للمساواة بين البنين والبنات. جاء ذلك على هامش احتفال وزارة التضامن الاجتماعى اليوم ، باليوم العالمى للفتاة الذى تنظمه الوزارة، بالتعاون مع هيئة بلان إنترناشونال إيجيبت والسفارة الكندية بالقاهرة بحضور وزيرة التضامن الاجتماعى والجهات التنفيذية والتشريعية والسفراء والمهتمين. ومبادرة "فتيات فى أدوار قيادية" نتيجة تعاون وزارة التضامن الاجتماعى مع هيئة بلان إنترناشونال إيجيبت والسفارة الكندية بالقاهرة بها للعام الثانى على التوالى، على دعوة الفتيات لتقلد أدوار قيادية داخل السفارات والوزارات والهيئات الدولية لمدة يوم واحد فى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فى رسالة من الجهات المشاركة بالتأكيد على التزامهم بدعم حق الفتيات فى المساواة، وإبراز النجاحات التى يمكن للفتيات تحقيقها وتغيير الصورة النمطية داخل المجتمع. وأُطلق اليوم العالمى الأول للفتاة فى عام 2012، بعد الدعوة العالمية من قبل الفتيات أنفسهن لتأسيس هذا اليوم رسميا، من خلال قرار من الأمم المتحدة، بدعم من الوفد الكندى وبلان انترناشونال لرفع مستوى الوعى عن التحديات الخاصة التى تواجه الفتيات ولاتخاذ الإجراءات لمواجهة ذلك. وقالت نيرمين محمد، التي تبلغ من العمر 20 عاما، وتم اختيارها لتحتل منصب وزيرة التضامن لمدة يوم، إنها شاركت في إحدى الجمعيات التابعة لوزارة التضامن ، معربة عن سعادتها بالدور الذى تقوم به وزيرة التضامن في المجتمع . وأكدت أن الفتاة استطاعت أن تغير تفكيرها كثيرا عن الماضي، كما استطاعت أن تقوم بدور كبير وتحتل كبريات المناصب فى المجتمع، مشيرة إلي أنها سعيدة باختيارها كوزيرة للتضامن وحتى لو لعدده ساعات، وذلك لحبها الشديد لدور الوزارة فى المجتمع لافتة إلى أنها ستلتقى بوزيرة التضامن وستناقش معها عدة قضايا وأهمها قضايا المرأة والمبادرات التي تنفذها الوزارة لها ، لافتة إلى أنها قدمت افكار من شأنها دعم الفتيات في قريتهم بمحافظة القليوبية، حيث نفذت 70 % من المبادرات بهذه القرية.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print