الجمعة، 22 نوفمبر 2019 02:19 م
الجمعة، 22 نوفمبر 2019 02:19 م

فيديو.. إكسترا نيوز تسلط الضوء على أكاذيب منظمتى هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية ضد مصر.. وتؤكد: تصدران تقارير تنحاز للجماعات الإرهابية والمتطرفة وتسيس القضايا.. وتستعرض خطوات مصر الإيجابية بمجال حقو

فيديو.. إكسترا نيوز تسلط الضوء على أكاذيب منظمتى هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية ضد مصر.. وتؤكد: تصدران تقارير تنحاز للجماعات الإرهابية والمتطرفة وتسيس القضايا.. وتستعرض خطوات مصر الإيجابية بمجال حقو رايتس ووتش والعفو الدولية
السبت، 09 نوفمبر 2019 07:37 م
سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على محاولات جماعة الإخوان استغلالمنظمات حقوقية دوليةفى تشويه مصر، وإصدار تقارير مشبوهة تهاجم فيها أوضاع حقوق الإنسان فى القاهرة وتنحاز للجماعات المتطرفة، كما عرضت القناة الخطوات التى اتخذتها مصر فى مجال حقوق الإنسان للرد على تقارير تلك المنظمات المشبوهة. فى هذا السياق أكد تقرير لقناة "إكسترا نيوز"، أن تنظيم الإخوان الإرهابى يستعين بمنظمات حقوقية مشبوهة للإساءة لمصر، موضحة أنه لم يعد جديدا تورط منظمات حقوقية مشبوهة للدفاع عن جماعة الإخوان وفى مقدمتها منظمة هيومان رايتس ووتش المتواطئة مع الإرهاب وجماعة الإخوان وكذلك منظمة العفو الدولية. وأشارت القناة فى تقريرها، إلى أن التقارير المشبوهة الصادر عن منظمة هيومان رايتس ووتش تؤكد خلال الفترة الأخيرة التواطئ مع الإرهاب وارتباطها بعلاقات مشبوهة مع جماعة الإخوان الإرهابية التى توظفها كأداة للتشويه والفبركة وبث الأكاذيب للتحريض ضد الدولة المصرية وغيرها من الدول العربية المعتدلة التى سعت تقاريرها إلى خلق حالة من عدم الرضا بشأن حقوق الإنسان فى مصر. وتابع تقرير القناة :"كشفت فى نفس الوقت عن حالة العداء التى تكنه تلك المنظمات للدولة المصرية ولعل الخطوات المتسارعة التى اتخذتها الحكومة المصرية فى مجال حقوق الإنسان انطلاقا من قناعتها الذاتية بأهمية حقوق الإنسان هو أبلغ رد على تلك المنظمات التى خلت تقاريرها عن أى مصداقية أو حيادية كما تدعى". وأشارت قناة إكسترا نيوز، إلى أنه فى إطار هذا التوجه المنفتح جاءت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بإطلاق حوار مجتمعى موسع لتعديل القانون المعنى بالمنظمات غير الحكومية بهدف تعزيز دورهم كشريك للدولة فى تحقيق التنمية. كما عرضت قناة إكسترا نيوز، تقريرا حول الخطوات التى اتخذتها مصر لاحترام حقوق الإنسان، للرد على التقارير المشبوهة التى تصدرها بعض المنظمات الحقوقية المنحازة لجماعة الإخوان. وقالت القناة فى تقريرها، إنه فى مسعى فاشل لتشويه صورة مصر فى الخارج للحصول على مزيد من التمويل تواصل جماعة الإخوان الإرهابية وأذرعها الإعلامية الترويج لتقارير منظمات هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية والتى سعت تقاريرها إلى خلق حالة من عدم الرضا بشأن حالة حقوق الإنسان فى مصر وكشفت حجم العداء الذى تكنه تلك المنظمات للدولة المصرية وعرضت قناة إكسترا نيوز فى تقريرها تصريحات المسؤولين المصريين التى تؤكد على احترام مصر لحقوق الإنسان م نبينها تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى على منصة الأمم المتحدة بشأن الخطوات التى اتخذتها مصر فى مجال احترام حقوق الإنسان. وأشارت القناة إلى أن من بين الخطوات التى اتخذتها مصر فى مجال احترام حقوق الإنسان مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن إطلاق حوار مجتمعى موسع لتعديل القانون المعنى بالمنظمات غير الحكومية، بجانب دعوة الرئيس السيسى لتجديد الخطاب الدينى ونبذ العنف بالإضافة إلى تنظيم مؤتمرات للشباب لتناول مختلف الآراء بحرية تامة بجانب إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، وبناء 21 مجتمعا سكنيا جديدا فى مختلف المحافظات بالإضافة إلى موافقة الحكومة على إنشاء اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان من جانبه قال أكد سعيد عبد الحافظ رئيس ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، إن بعض المنظمات الحقوقية الدولية لا تراعى المعايير والمصداقية فى تقاريرها، مشيرا إلى أن هناك أزمة مع التقارير الصادرة من منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش، حيث إنها ترى بعين واحدة وهى لا تتجاهل فقط حقيقة الأوضاع فى مصر بل أيضا بعض التقارير تحاول طمس بعض الحقائق وتحويلها إلى مسار آخر يؤثر بالسلب على المؤسسات الدولة المصرية وأضاف عبد الحافظ، فى تصريحات لـ"إكسترا نيوز": "مشكلتنا مع هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية كحقوقيين هو أننا نعلم أن مرجعياتها يجب أن تكون مرجعية حقوقية والاتفاقيات التى التزمت بها الحكومة المصرية وتراجع الأمم المتحدة الاتفاقيات بناء على التزام الحكومات". وتابع رئيس ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان: "فى كثير من الأحيان تتعمد هيومان رايتس ووتش والعفو الدولية إصدار تقارير من زاوية واحدة ولا تراعى المعايير والأدبيات الخاصة بالأمم المتحدة، فى إعداد تلك التقارير، فالمشكلة مع هذه التقارير هى تسيسها واستخدام مصطلحات سياسية وكذلك ضعف منهجية تلك التقارير وضعف الرصد التوثيق، وفى كثير من الأحيان تعتمد تقاريرها على القنوات الموالية للجماعات المتطرفة وهذا ينسف مصداقية أى تقرير".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print