الجمعة، 06 ديسمبر 2019 06:01 م
الجمعة، 06 ديسمبر 2019 06:01 م

الصحف العالمية: ترامب يكشف تفاصيل مكالمته مع رئيس أوكرانيا خلال أيام.. محكمة أوروبية تقضى بذكر مصدر المنتجات المصنعة فى المستوطنات الإسرائيلية.. ومايكل بلومبرج يتخلى عن شركته حال فوزه بانتخابات رئاسة

الصحف العالمية: ترامب يكشف تفاصيل مكالمته مع رئيس أوكرانيا خلال أيام.. محكمة أوروبية تقضى بذكر مصدر المنتجات المصنعة فى المستوطنات الإسرائيلية.. ومايكل بلومبرج يتخلى عن شركته حال فوزه بانتخابات رئاسة حرائق استراليا
الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019 03:21 م
تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الثلاثاء، عددا من القضايا والتقارير فى مقدمتها غضب نواب الكونجرس من زيارة أردوغان لواشنطن، وحرائق أستراليا. الصحف الأمريكية: نائبة بارزة بالكونجرس تدعو لمنع دخول حرس أردوغان لأمريكا دعت نائبة بارزة بالكونجرس وزارة الخارجية الأمريكية إلى منع دخول أى من الذين سافروا مع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى واشنطن فى عام 2017 وشاركوا فى الهجوم على مواطنين أمريكيين أمام مقر إقامة السفير التركى. وبحسب ما ذكرت صحيفة ذا هيل الأمريكية، جاء الطلب من النائبة ليز تشينى، رئيس المؤتمر الجمهورى بمجلس النواب فى الوقت الذى من المقرر فيه أن يتلقى ترامب بأردوغان فى البيت الأبيض غدا، الأربعاء. وفى خطاب تم إرساله إلى وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الاثنين، أشارت تشينى التى تعد من بين أبرز الأصوات الجمهورية فى السياسة الخارجية الأمريكية، إلى أن هجوم 2017 لم يكن المثال الأول على هذا العنف، وأشارت إلى أن بلطجية أردوغان استخدموا الأساليب السلطوية ضد الأمريكيين خلال زياراته إلى الولايات المتحدة فى السابق. وقالت تشينى فى خطابها: "خلال زيارته الأخيرة لواشنطن فى 2017 قام من يسمون بأمن أردوغان بمهاجمة المتظاهرين السلميين خارج مقر إقامة السفير التركى بطريقة وحشية". وأشارت إلى إصابة 11 شخصا على الأقل فى هذا اليوم من بينهم أحد الأفراد العاملين فى إنفاذ القانون الذى يدافع كل يوم عن الحقوق الدستورية للأمريكيين وسلامتهم الجسدية. وكانت تشينى، النائبة عن ولاية ويومنج، من أشد منتقدى قرار الإدارة الأمريكية بسحب القوات من شمال سوريا قبيل الهجوم التركى على الأكراد الشهر الماضى. وقالت تشينى فى خطابها إن هذا السلوك يمكن أن يكون روتينى فى تركيا، لكنه لا ينبغى أن يجلب إلى الولايات المتحدة. مايكل بلومبرج يتخلى عن شركته حال فوزه بالانتخابات تواجه شركة بلومبرج للبيانات الاعلامية والاعلام التي يشارك فيها المرشح الرئاسي مايكل بلومبرج تحديات بسبب ما ترتب من نفقات لتغطية الحملة الانتخابية لبلومبرج وفقا لما نشرته صحيفة وال ستريت. وصرح اشخاص مطلعون بالأمر ان بلومبرج سيتخلى عن أي دور في شركته بما في ذلك عضوية مجلس ادارة الشركة المكون من 6 اشخاص، واضافوا انه سيتعين على الشركة تغطية نفقات الحملة الانتخابية الرئاسية تماما مثلما حدث اثناء انتخابات ولاية نيويورك. وبحسب التقرير يسيطر السيد بلومبرج، البالغ من العمر 77 عامًا، على أقل قليلاً من 90٪ من الشركة التي شارك في تأسيسها في عام 1981. تم إنشاء لجنة الإدارة المكونة من ستة أشخاص بعد أن قرر عدم خوض الانتخابات الرئاسية في عام 2016. يمتلك مايكل بلومبرج البالغ من العمر 77 عاما ما يقرب من 90% من الشركة التي تم تأسيسها عام 1981، وقال أحد اعضاء مجلس ادارة الشركة المكون من 7 أعضاء ان بلومبرج ابتعد عن ادارة الشركة بين عامي 2002 و2013 عندما شغل منصب عمدة نيويورك لمدة ثلاث ولايات متتالية، مشيرا ان الشركة استمرت في النمو والابتكار عندما أصبح بلومبرج عمدة. قال بلومبرج في اواخر العام الماضي انه قد يفكر في بيع شركته إذا فاز في الانتخابات الرئاسية حال ترشحه، وبعد أشهر أعلن انه لن يترشح للرئاسة مشيرا الى صعوبة الفوز بدعم الحزب الديموقراطي. وقال أشخاص مطلعون على تخطيط الشركة أن مثل هذا الحظر على التقارير السياسية لم يكن عمليًا وأن غرفة الأخبار ستغطي السباق ودور السيد بلومبرج في ذلك بنفس الطريقة التي غطت بها ولاياته الثلاث مثل عمدة نيويورك. وقالت الصحيفة تعد شركة بلومبرج من اكبر الشركات العاملة في مجال توفير البيانات المالية حيث سجلت ايرادات قدرت ب 10 مليار دولار في عام 2018، وتقدم الشركة خدمات اذاعية وتلفزيونية والكترونية وتوظف 2700 شخص في 120 دولة حول العالم. الجدير بالذكر ان المؤسسة الاعلامية لا تخوض في المواضيع السياسية على الساحة وعند سؤال بلومبرج في هذا الشأن أكد انه في حال ترشحه سيوجه الشركة لعدم القيام بتغطية سياسية. حيم الغابات يحاصر ستراليا.. النيران تلتهم مدرستين و100 منزل ومصرع 3 حالة من الطوارئ تشهدها استراليا للسيطرة على حرائق الغابات المنتشرة فى نيو ساوث ويلز، والمقدرة بحسب تقارير رسمية بـ85 حريق نشط. وبحسب ما نشرته شبكة سى إن إن ، أعلن وزير المهارات والتعليم العالي جيف لي في برلمان الولاية اليوم الثلاثاء إن مدرستين حكوميتين دمرتا في حرائق نيو ساوث ويلز منذ اندلاعه، وأضاف ان موظفا قد قتل في الحريق ولم يعلن عن تفاصيل. ووفقا لأخر احصائيات قتل ثلاثة أشخاص في الحرائق ودُمر 100 منزل على الأقل حتى الآن. وقالت شبكة سى إن إن الأمريكية فى تقرير لها منذ قليل إن رجال الإطفاء يحاربون ما لا يقل عن 12 حريق في نيو ساوث ويلز الاسترالية يشكلون تهديداً صريحاً للمواطنين وفى أكثر الأماكن العامرة بالسكان على مستوى الطوارئ. وأصيب عدد من رجال الإطفاء على الخطوط الأمامية، وحتى الآن لم تتعرض المراكز السكانية للأذى وقد كشفت تقارير عن وقوع إصابات وأضرار في الممتلكات لكن السلطات لم تبين الارقام النهائية. وقال شين فيتزسيمونز مفوض خدمات الإطفاء الريفية في نيو ساوث ويلز إن الخطر لم ينته بعد، مضيفا انه تم التعامل مع الحرائق في الساحل الشمالي وعدد من الحرائق الجديدة التي تندلع في اماكن اخري من نيو ساوث ويلز مشيرا انه لازال هناك وقت كبير من الرياح الجافة مما يزيد من خطر انتشار الحرائق. وبحسب التقرير فعلى الرغم من تركز الاهتمام على حرائق نيوساوث ويلز اليوم إلا أن معظم الحرائق الخطيرة كانت حتى الآن في شمال شرق الولاية حيث يوجد 12 حريق طارئ بالإضافة لعدد قليل من الحرائق الصغيرة وصلت الى ضواحي سيدني. لا يزال التحذير الكارثي من الحريق ساريًا في منطقة سيدني بسبب الظروف الجافة والرياح العاتية. ترامب: سأكشف عن نص مكالمة أوكرانيا قبل نهاية الأسبوع أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أنه سيزيح الستار عن نص أول مكالمة هاتفية له مع رئيس اوكرانبا قبل نهاية الأسبوع. وقال ترامب فى سلسلة من التغريدات له على تويتر قبل قليل: "سأصدر نص المكالمة الهاتفية الأولى، ومن ثم الأكثر الأهمية مع الرئيس الأوكرانى قبل نهاية الأسبوع". وقال ترامب فى تغريدة ثانية: لما مثل هذا التركيز على شهود من الدرجتين الثانية والثالثة، الكثير منهم لم يكن أبدا مؤيدا لترامب أو لم يكن محاميهم مؤيدين له، فى أن كل ما عليك فعله هو أن تقرأ نص المكالمة الهاتفية الأولى مع الرئيس الأوكرانى وترى الدرجة الاولى. فقد ذكر هو وآخرين أنه لم يكن هناك ضغوطا مورست عليه للتحقيق بشأنجو بايدن النائم، حتى على الرغم من أننى كرئيس لدى التزام للنظر فى الفساد وتصرفات بايدن بشأن إقالة المدعى، وأخذ نجله ملايين الدولارات بدون اى معرفة او موهبة من شركة طاقة اوكرانية، وملايين أهرى من الصين، والآن تقارير عن شركات ودول أخرى منحته أيضا أموالا كثيرة، ليبدون بالتأكيد فاسدين للغاية. وتابع قائلا إنه بالنسبة له، فإن كلا من بايدن ونجله يجب أن يتم إجبارهما على الشهادة فى عملية الاحتيال هذه غير القانونية. وكانت مكالمة ترامب مع رئيس أوكرانيا سببا فى بدء الديمقراطيين فى الكونجرس إجراءات عزل الرئيس الأمريكى. الصحف البريطانية: محكمة أوروبية تقضى بذكر مصدر المنتجات المصنعة فى المستوطنات الإسرائيلية قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن أعلى محكمة بالاتحاد الأوروبى قضت بضرورة أن تقوم الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى بتحديد المنتجات التى تم صناعتها فى المستوطنات الإسرائيلية، وهو القرار الذى لاقى ترحيبا من الجماعات الحقوقية، لكنه من المتوقع أن يثير غضب إسرائيل. وقالت محكمة العدالة الأوروبية إن المواد الغذائية التى تنشأ فى الأراضى التى تحتلها إسرائيل يجب أن تجمل إشارة إلى أرضها الأصلية. وأوضحت المحكمة، التى يقع مقرها فى لوكسمبرج، أن تصنيف المنتجات من المستوطنات الإسرائيلية يجب ان يقدم إشارة إلى ذلك الأصل، حتى يستطيع أن يقوم المستهلكين بخيارات بناء على معلومات عندما يقومون بالتسوق. ولفتت الصحيفة إلى ان الاتحاد الأوروبى عارض باستمرار التوسع الإستيطانى الإسرائيلى وقال إنه يقوض آمال حل الدولتين من خلال التهام الأراضى التى تخص الفلسطينيين. وتقول إسرائيل إن تصنيف المنتجات غير عادل وتمييزى، وأن دولا أخرى منخرطة فى نزاعات على الأرض لا تخضع لمثل هذه العقوبة. رولا خلف تصبح أول سيدة تتولى رئاسة تحرير فاينانشيال تايمز منذ تأسيسها عام 1884 أعلنت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية تعيين رولا خلف رئيسة لتحريرها، لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب منذ تأسيس الصحيفة العريقة فى عام 1884. ومن المقرر أن يتنحى ليونيل باربر رئيس التحرير الحالى بعد 14 عاما قضاها فى منصبه، لتحل محله نائبة رئيس التحرير رولا خلف. وبحسب ما ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية، فإن باربر عمل مع فاينانشيال تايمز على مدار 34 عاما فى المجمل، ورئيس للتحرير منذ عام 2005. ومن المقرر أن يرحل فى بداية العام المقبل. وكتب على تويتر يقول " لقد كان امتيازا نادرا وسرورا كبيرا أن أعمل بأفضل وظيفة فى الصحافة". وأشرف باربر على إستراتجية بناء قاعدة من المشتركين الرقميين التى أشارت الصحيفة إلى أن عددهم بلغ مليون. وشغل الصحفى المخضرم عدد من المناصب البارزة داخل فاينانشيال تايمز منذ عام 1985، منها مراسلا فى واشنطن ورئيس مكتب الصحيفة فى بروكسل. أما رولا خلف، فقد شغلت منصب نائب رئيس التحرير منذ عام 2019 وقالت إن تولى المنصب الأرفع بالصحيفة امتيازا لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب. وعملت رولا خلف فى فاينانشيال تايمز منذ 24 عاما، وشملت مسيرتها تغطية أحداث بارزة منها الربيع العربى. وقالت خلف فى بيان إنها تتطلع للبناء على إنجازات باربر الاستثنائية وتشعر بالامتنان لإرشاده عبر السنوات. الصحافة الإسبانية زيارة تاريخية لملك إسبانيا لكوبا للاحتفال بالذكرى الـ500 لتأسيس هافانا سافر ملك إسبانيا فيليبى السادس مع الملكة ليتيزيا إلى كوبا فى زيارة تاريخية، وسيقام حفل الاستقبال الرسمى اليوم الثلاثاء فى بلازا دى لا ريفولوسيون دى لا هابانا، حسبما قالت صحيفة "الكورييو" الإسبانية. وأشارت الصحيفة إلى أن الانتخابات العامة التى أجريت الأحد الماضى فى إسبانيا لم تمنع رحلة ملك إسبانيا لكوبا للاحتفال الذكرى السنوية الـ 500 لتأسيس العاصمة الكوبية. سيشارك الملك فيليبى والملكة ليتيزيا فى الفعاليات الرسمية المكرسة للذكرى السنوية الـ500 لتأسيس العاصمة الكوبية"هافانا"، وستكون رحلة فيليبى السادس أول زيارة لملك إسبانى إلى هذا البلد الذى كان واحدا من آخر مستعمرات مدريد حتى عام 1898. واعتبر الخبير الكوبى ارتورو لوبيز ليفى من جامعة "هولى نايمز" الأمريكية أن "هذه الزيارة التى تأجلت عدة مرات تمثل رسالة واضحة للبيت الأبيض". وتعد إسبانيا الشريك التجارى الثالث لكوبا بعد الصين وفنزويلا، إذ بلغ حجم التبادلات 1.39 مليار دولار عام 2018، وهى لم تتردد فى الأشهر الأخيرة في انتقاد سياسة الإدارة الأمريكية تجاه الجزيرة. وكان بيدرو سانشيز أول رئيس وزراء إسبانى يزور كوبا منذ ثلاثين عاما، فى نوفمبر 2018، حيث أشاد فى حينه بـ"كسر الجليد" مع هذا البلد الذى شابت العلاقات معه خلافات فى العقود الأخيرة. انتشار الجيش والشرطة فى شوارع بوليفيا للتصدى للأعمال التخريبية انتشر الجيش البوليفى ورجال الشرطة فى شوارع بوليفيا من خلال دوريات مختلفة بعد أن قررا العمل معا للحد من الأعمال التخريبية التى انتشرت بالبلاد فى الأيام الأخيرة. وحلقت الطائرات العسكرية فى سماء بوليفيا ، كما انتشرت الدراجات النارية التى يقودها رجال يرتدون الزى الرسمى، وذلك فى إطار عملية مشتركة بين الجيش والشرطة لحماية البلاد فى ظل الفراغ السياسى التى تعانى منه بعد استقالة رئيسها إيفو موراليس الأحد الماضى، وفقا لصحيفة "الدياريو" الإسبانية. وندد أنطونيو بارنيشيا ، قائد الشرطة البوليفية فى مدينة لاباز، من وجود أشخاص لديهم نوايا سيئة من استغلال الوضع فى البلاد ونشر جرائم السرقة والقتل، قائلا: "نحن لن نسمح بذلك على الإطلاق". وأوضح رئيس القوات المسلحة البوليفية كاليمان أن قرار انتشار رجال الشرطة والجيش يفى بالمهمة الدستورية للمؤسسة العسكرية ويسعى إلى تجنب الدم والجرائم وذلك باستخدام القوة النسبية ضد أعمال تخريب الجماعات التى تسبب الرعب للسكان". وأضاف أن القوات المسلحة لن تفتح النار أبدا ضد الشعب البوليفى ، وكرر دعوته إلى السلام من أجل بوليفيا. وتدهور الوضع فى بوليفيا منذ الأحد الماضى، بعد إعلان الرئيس إيفو موراليس استقالته مع موجة من النهب والحرائق والاضطرابات الآخرى فى معظم أنحاء البلاد، ولا تزال هناك بعض المدن مخربة ومهجورة تقريبا بعد تسجيل حوادث عنف جديدة مثل لاباز وإل التو. وقال موراليس مساء أمس الاثنين إنه سيغادر إلى المكسيك ، الدولة التى منحته حق اللجوء، ولكنه سيعود قريبا إلى بوليفيا بمزيد من القوة والطاقة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print