الجمعة، 06 ديسمبر 2019 07:23 ص
الجمعة، 06 ديسمبر 2019 07:23 ص

الداخلية تطبق شعار الشرطة فى خدمة الشعب على أرض الواقع.. مساعدات غذائية وعلاجية تجوب القرى والنجوع.. توزيع ألعاب على الأطفال وزيارة المسنين وسداد ديون الغارمات.. حقوقيون: تزيد من التلاحم الشعبى.. صور

الداخلية تطبق شعار الشرطة فى خدمة الشعب على أرض الواقع.. مساعدات غذائية وعلاجية تجوب القرى والنجوع.. توزيع ألعاب على الأطفال وزيارة المسنين وسداد ديون الغارمات.. حقوقيون: تزيد من التلاحم الشعبى.. صور توزيع مساعدات على المواطنين
الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 09:32 ص
تحرص وزارة الداخلية على الاهتمام بملف الأمن الإنساني، من خلال إطلاق المبادرات الأخيرة، أبرزها "كلنا واحد" والتى وصلت لمرحلتها العاشرة ووفرت الأغذية والمفروشات والأجهزة الكهربائية للمواطنين بأسعار مخفضة، وصلت نسب التخفيض فيها لـ30%. وتعمل الوزارة تحت رعاية رئيس الجمهورية برفع الأعباء عن كاهل المواطنين، واصلت وزارة الداخلية مبادرة "كلنا واحد" لتقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والاجتماعية وتحقيق التواصل مع المواطنين، انطلاقًا من المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية الهادفة إلى تنمية وتطوير المجتمع والمساهمة فى تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والاجتماعية للمواطنين، من خلال الدفع بقوافل لتوزيع السلع الغذائية والمساعدات العينية على المواطنين ببعض القرى الأكثر احتياجًا بالمجان بمختلف المحافظات، وقوافل خدمية وطبية لتقديم الخدمات الشرطية وتوقيع الكشف الطبى على المواطنين بتلك القرى، وغيرها من المواقف الإنسانية التى توضح إيمان وزارة الداخلية بالمسئولية المجتمعية الهادفة إلى تنمية وتطوير المجتمع والمساهمة فى تقديم كافة أوجه الرعاية الإنسانية والاجتماعية للمواطنين. وأوفدت الداخلية عدة قوافل خدمية وإنسانية تضم كافة التخصصات، لتقديم كافة أوجه الرعاية للمواطنين بعدد من المناطق من بينها منطقة "عزبة التحرير بدائرة قسم شرطة بنى سويف – قرية جزيرة أبو صالح بدائرة مركز شرطة ناصر" بمحافظة بنى سويف. ووزعت الداخلية عدد من المساعدات العينية "بطاطين، عبوات مواد غذائية متنوعة بالمجان" على المواطنين، كما تم توقيع الكشف الطبى على عدد من المواطنين وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان، واستخراج الأوراق الثبوتية "بطاقات الرقم القومى" لعدد من المواطنين. وإيمانًا بأهمية تعزيز روح التكافل والانتماء لدى النشء لما له من دور إيجابى تجاه المجتمع، تم توزيع الألعاب على الأطفال بالمنطقة المذكورة بهدف غرس مبادئ المسئولية المجتمعية لديهم، وتم إيفاد قافلة طبية ضمت كافة التخصصات، لتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية للمواطنين بمنطقة "مساكن المحمودية بدائرة قسم شرطة القطامية" بمحافظة القاهرة، وتم توقيع الكشف الطبى على عدد من المواطنين وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان. ومن جانبها، وجهت مديرية أمن الأقصر قافلة إلى المدارس الابتدائية وتوزيع بطاطين وبعض الهدايا العينية "أدوات مدرسية" على الطلاب. ومن ناحية أخرى، زار ضباط مديريات أمن "سوهاج – المنيا – الإسماعيلية" عدد من دور رعاية المسنين، للوقوف على احتياجاتهم من الخدمات الأمنية التى يمكن تلبيتها من قِبل وزارة الداخلية وتقديم بعض الهدايا الرمزية لهم. وزارت إدارة الحماية المدنية بمديرية أمن الفيوم بإحدى دور رعاية المسنين، وتم تركيب 5 طفايات حريق حديثة، وتدريب جميع العاملين بالدار على الاستخدام الآمن للطفايات حال الضرورة لمكافحة أخطار الحريق، الأمر الذى كان له مردودًا إيجابيًا من المقيمين بالدار من كبار السن والقائمين على إدارة الدار. وفي لفتة إنسانية، ساهم ضابط بقسم شرطة ملوى بمديرية أمن المنيا فى إخلاء سبيل إحدى الغارمات وسداد المبلغ المالى المطلوب منها، والذى حالت ظروفها الصحية والاجتماعية دون سدادها لكونها مريضة بالقلب "محكوم عليها فى قضية "تبديد"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة فى هذا الشأن لإيقاف تنفيذ العقوبة وإخلاء سبيلها، ولقيت تلك اللفتة استحسان أهالى أقارب المحكوم عليها، وتوجهوا بالشكر للضابط ووزارة الداخلية . وثمن حقوقيون هذه التحركات الإنسانية لوزارة الداخلية، مؤكدين أن اللواء محمود توفيق وزير الداخلية يؤمن بأن رسالة الأمن لا تتحقق بمعزل عن إحترام حقوق الإنسان، ويولي إهتماماً كبيراً بملف الأمن الإنساني. وأوضح الحقوقيون أنه بالرغم من الحرب التي تخضوها وزارة الداخلية ضد الإرهاب والجريمة المنظمة إلا أن ذلك لم يمنعها من مواصلة دورها الإنساني في مد يد العون للبسطاء. وقالت "مروة درديري" خبيرة العلوم الإجتماعية والنفسية، إن وزارة الداخلية تعظم قيم حقوق الإنسان، وأن هذه المساعدات تساهم في ترسم الفرحة والبسمه على وجوه البسطاء، وتزيد من التواصل الإجتماعي مع وزارة الداخلية، وتخلق حلقات من الإتصال المباشرة. وأضافت خبيرة العلوم الإجتماعية، في حديثها لـ"انفراد"، أن الأمن الإنساني يترك أثر طيب لدى المواطن، ويساهم في القضاء على الجريمة الإجتماعية، ويساهم في وأدها قبل وقوعها من الأساس.


















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print