الأحد، 08 ديسمبر 2019 09:54 ص
الأحد، 08 ديسمبر 2019 09:54 ص

تانى أكبر اشتغالة بعد عمرو أديب.. قنوات الإخوان تسقط فى كمين برومو برنامج بسمة وهبة الجرئ وتروجه كأنه هجوم على الدولة المصرية.. الإعلامية أردت كشف سذاجة المتأمرين.. وتلقيت عروضا للانضمام لهم مثل المق

تانى أكبر اشتغالة بعد عمرو أديب..  قنوات الإخوان تسقط فى كمين برومو برنامج بسمة وهبة الجرئ وتروجه كأنه هجوم على الدولة المصرية.. الإعلامية أردت كشف سذاجة المتأمرين.. وتلقيت عروضا للانضمام لهم مثل المق الإعلامية بسمة وهبة
الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 10:30 م
أغبياء بالفطرة ولا يعرفون للحق طريقاً، مقولة تنطبق تماماً على إعلام جماعة الإخوان الإرهابية الذى يبث من تركيا، فبعدما سقطوا كالقطيع فى فخ الإعلامى عمرو أديب سابقاً، أوقعتهم هذه المرة الإعلامية بسمة وهبة، ولكونهم لا يعرفون للحق طريق ويجهلون تماماً بمبادئ المهنية والأخلاق راحوا يروجون الأكاذيب حول فيديو الإعلامية. الإعلامية بسمة وهبة، نشرت فيديو لها وهى تتحدث عن حرية الإعلام فى نقد رأس الدولة والمؤسسات المصرية، وأن تقول رأيها دون أى تضييق، لتتلقف قنوات الإخوان الفيديو على أساس أنه صيد ثمين يخدم أجندة التضليل التى تتبناها، والهجوم على الدولة المصرية. قنوات الجماعة الإرهابية والمنابر الهدامة التابعة لها فى الدوحة، اتخذت من فيديو بسمة وهبة حجة وذريعة للهجوم على الدولة المصرية ومؤسساتها، وتصوير الأمر على أساس أن هناك تضييق على الحريات بمصر وأن النظام يقمع الأصوات المعارضة، وغير ذلك من الأكاذيب التى تروج لها جماعة الإخوان. ظل إعلام جماعة الإخوان الإرهابية، يحتفل بالفيديو ويروج له، وينشر حوله الأباطيل والأكاذيب، وينسب كلام زوراً، للإعلامية بسمة وهبة لم تقله مطلقاً، من أجل إيهام الشعب المصرى بحزمة من الشائعات التى لا تمت للحقيقة بصلة. إعلام جماعة الإخوان الذى يتنفس كذباً ولا يعرف للحقيقة طريقاً لم يتنظر ولم يتمهل قليلاً من أجل التثبت مما تقوله الإعلامية بسمة وهبة، بل دخل إلى نيتها وراح يروج الأباطيل، ولكنهم أصيبوا بالخرس عندما خرجت الإعلامية فى فيديو آخر لتعلن أن الفيديو السابق ما هو إلا برومو للبرنامج الذى تعتزم تقديمه عبر قناة on e وأكدت الإعلامية بسمة وهبة، أنها وقعت عقداً مع القناة من أجل تقديم برنامج جديد وأن الفيديو الذى تم استغلاله من قبل جماعة الإخوان وإعلامها المضلل ما هو إلا برومو لهذا البرنامج، مشددة على إندهاشها الشديد من كم الشائعات والأكاذيب التى روجتها منابر الفتنة حول الفيديو المتداول. وقالت بسمة وهبة فى تصريحات لقناة إكستر نيوز: "فكرت أن يكون الفيديو برومو بنفس الاتفاق الذى تم وفى نفس الوقت يكشف حقيقة وسذاجة فضائيات المتآمرين التى تبث سمومها وحقدها على الشعب المصرى، وأول ما الفيديو نزل كل موظف مأجور فيهم قام بوظيفته فى اختلاق اتهامات للبلد وأجهزتها ورئيسها ، فهذا هو مخططهم هو إسقاط مصر ". وتابعت بسمة وهبة: "كمية العروض التى جاءت لى كانت مرعبة ولكن أن يتم العرض علي أن انضم مثل محمد على للإخوان، فلم أكن أتوقع أن يصل الموضوع لديهم إلى هذا المستوى فهم يريدون أكبر كم من المعادين للوطن كى يساعدوهم".

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print