الجمعة، 13 ديسمبر 2019 07:25 ص
الجمعة، 13 ديسمبر 2019 07:25 ص

إكسترا نيوز تسلط الضوء على استمرار التظاهرات بلبنان.. وتستعرض تعرض دورية للجيش اللبناني لاعتداءات.. وتؤكد فتح بيروت باب العودة للاجئين السوريين..ومحلل: اللاجئون السوريون يتم استغلالهم بشكل كبير فى لبن

إكسترا نيوز تسلط الضوء على استمرار التظاهرات بلبنان.. وتستعرض تعرض دورية للجيش اللبناني لاعتداءات.. وتؤكد فتح بيروت باب العودة للاجئين السوريين..ومحلل: اللاجئون السوريون يتم استغلالهم بشكل كبير فى لبن لبنان
الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 11:43 م
سلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على استمرار أزمة التظاهرات فى لبنان، بالإضافة إلى إعلان بيروت فتح باب العودة الطوعية للاجئين السوريين، مشيرة إلى أن اللاجئين السوريين يتم استغلالهم بشكل كبير فى لبنان وتركيا. واستعرضت قناة إكسترا نيوز، بيان الجيش اللبنانى، الذى أكد فيه أن عددا من المتظاهرين اللبنانيين أغلقوا مساء أمس طريق الناعمة أوتوستراد يربط بين العاصمة بيروت ومدينة صيدا جنوبا فتدخلت دورية عسكرية لفتح الطريق. وذكرت القناة فى تقريرها، أن دورية عسكرية تعرضت مساء أمس لرشق بالحجارة من قبل تجمع احتجاجى، إلى جانب قيام أحد المتظاهرين بإطلاق النيران فى الهواء من سلاح كان بحوزته، وذلك لدى قيام القوة العسكرية بفتح أحد الطرق السريعة". ولفتت القناة إلى أن عددا من البنانيين رشقوا الدورية العسكرية بالحجارة ردا على محاولات فتح الطريق، على نحو أصيب معه عدد من العسكريين بجروح ورضوض، كما أقدم أحد المعتصمين على إطلاق النار من مسدس حربى كان بحوزته، الأمر الذى دفع قوة الدورية العسكرية إلى إطلاق النار فى الهواء لتفريق المعتصمين وإعادة فتح الطريق. وفى إطار متصل أكدت قناة إكسترا نيوز، فى تقرير لها، أن عودة اللاجئين السوريين أصبح أمر حتمى لمنع استغلال تركيا لأزمتهم منذ عدة سنوات. وذكرت القناة فى تقريرها، أن جهاز الأمن العام اللبناني أعلن أنه سيقوم بتأمين العودة الطوعية لمجموعات من النازحين السوريين ممن يتواجدون داخل الأراضي اللبنانية إلى سوريا . وأشارت القناة، إلى أن النازحين السوريين سيتم تأمين عودتهم إلى بلداتهم في سوريا من خلال 4 مراكز حدودية هي القاع، المصنع، العبودية، عرسال عبر معبر الزمراني، وأنه تم تحديد 9 مناطق رئيسية على مستوى لبنان تتضمن نقاط تجمع للنازحين لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تنظيم عملية عودتهم نظرا لكونهم يقطنون مناطق مختلفة ومتفرقة من البلاد. من جانبه أشاد محمد أرسادن، المحلل السياسي السوري، بإعلان لبنان فتح باب العودة الطوعية للاجئين السوريين ، واصفا إياها بالخطوة الجيدة ، لافتا إلى أن هناك أطرافا سياسية لبنانية تريد أن تستثمر اللاجئين السوريين لأسباب عدة منها الاقتصاد اللبناني المنهار الذى لا يستطيع استيعاب اللاجئين السوريين من الناحية المادية واللوجستية. وقال المحلل السياسى السورى، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن اللاجئين يتم استغلالهم بشكل كبير أن كان فى لبنان أو تركيا، حيث إن عدد اللاجئين السوريين في الأراضي اللبنانية يصل إلى مليون شخص ضمن الجغرافية اللبنانية من يسكن المخيمات ومنهم من يعمل داخل المجتمع اللبناني. ولفت محمد أرسادن، إلى هناك الآلاف من المواطنين السوريين الذين عادوا الى وطنهم بشكل طبيعى ولكن هناك من تم إجبارهم للعودة، موضحا أن نسبة الفساد في نظام الحكم اللبناني يؤثر بشكل مباشر على اللاجئين في سوريا.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print