الإثنين، 28 سبتمبر 2020 02:17 م
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 02:17 م

سألنا المتجوزين فى عيد الحب "إمتى عرفت أن ده شريك حياتك؟".. محمد عاطف: كانت بتدور عليا لما بغيب.. وزوجته: كنت بكراش عليه.. عمر: "لما حسيت معاها بحريتى".. وخلود: خوفه عليا طمنى.. والسنى: على الحلوة وال

سألنا المتجوزين فى عيد الحب "إمتى عرفت أن ده شريك حياتك؟".. محمد عاطف: كانت بتدور عليا لما بغيب.. وزوجته: كنت بكراش عليه.. عمر: "لما حسيت معاها بحريتى".. وخلود: خوفه عليا طمنى.. والسنى: على الحلوة وال عيد الحب
الجمعة، 14 فبراير 2020 09:37 م
موقف بسيط أو كلمة صغيرة ممكن تكون سبب في تكوين بيت وأسرة، وممكن تكون هي النواة إلى بيت بني على الحب والعشرة، وفى الوقت إلذي يحتفل فيه العالم بالحب، سألنا المتزوجين "إمتى عرفت إن البنت أو الراجل ده هيكون شريك حياتك؟"، والإجابات كانت مختلفة ومتنوعة، ولكن كلها تؤكد ما قاله نزار قبانى، "وعدتك ألا أحبك.. ثم أمام القرار الكبير جبنت". الحب قبل الخدمة "ما كانش هينفع استنى أكتر من كده، كان فاضل أيام وخلاص أيام وداخل الجيش، فقررت أصارحها بكل حاجة"، يقول محمد عاطف والذى يعمل مهندسا فنيا في إحدى الشركات: "بعد ما خلصنا سنة رابعة في الجامعة، صارحتها بحبي ليها، وطلبت أقابل والدتها، علشان كل شيئ بينا يبقى رسمي". ويتابع "عاطف" أو أبو حمزة كما يحب أن يطلق عليه، والمتزوج منذ 5 سنوات: "ماحدش عارف النصيب فين، لكن هناك لحظة فارقة بتأكد أن الشخص إلى قدامك ده علاقتك بيه مش هتكون سطيحة، ولكن إلى بينك وبينه هيكون أكبر بكتير، يمكن يكمل معاك حياته كلها، وده أنا حسيته وعرفته بموقف حصل بينا من حوالى 9 سنين أو يمكن أكتر وأحنا في الجامعة". وعن ذلك الموقف سألنا "أبو حمزة" فقال: "كنا عاملين حفلة عيد ميلاد في الجامعة لأحد أصدقائنا، وحد هزر بطريقة ما عجبتنيش فقمت وسيبت المكان، لقيتها جت تدور عليا فين محمد عاطف، علشان ما ينفعش القعدة تكون من غيرى، استغربت الموقف ومن ساعتها بقى وهى بالنسبالى مش حد عادى". كنت بكراش عليه النصف الثاني في حياة محمد عاطف كان له قصة أخرى من خلالها عرفت سارة أنه لا يمكن أن يكون محمد بالنسبة لها شخصًا عاديًا، تقول سارة: " أنا حبيته من أول نظرة، كنا معزومين في خطوبة واحدة صاحبتنا، وأول ما شفته قلت هو ده إلى نفسى يكون جوزي، والصراحة كنت بكراش عليه من الآخر، لدرجة أن كل شلتنا في الجامعة كانت بتلمح له إنى معجبة بيه، وأتاكدت أنه هو الإنسان إلى هكمل معاه حياتى، لما اعترفلى بحبه وطلب يقابل ماما قبل ما يدخل الجيش". كنت معاها بحس بحريتي في اللحظات الفارقة يكمن المصير، وفى الشدائد يعرف المرء طريقه الذى كان لوقت قريب مجهول، عمر عبد المعطى مهندس زراعي ومتزوج منذ ما يقرب من عام، يجيب على سؤال "انفراد" فيقول: "بعد ما خطبت زوجتي حصل بينا مشاكل، وكنت اتخنقت من الارتباط واتضايقت، ولكن رد فعلها على موقفى هو الى عجبني، وقلت البنت دى انا هكمل معاها للنهاية وهتكون مراتي ". ويتابع "عمر" بعد أن سرح بخياله عائدًا إلى فترة خطوبته التي لم يمر عليها الكثير من الوقت: "في شخصيات بنات بتكون مش باقية على حد، وزوجتى كانت من الشخصيات دى، ولكن معايا ما اتعملتش بالشكل ده وكانت باقية عليا، لقيت راحتي معاها، وبتكلم بكل حرية، حسيت بحجات غريبة ماحستهاش غير معاها، ودى كانت غير طبيعتي الخجولة، هي كانت بالنسبالى في مكان وأى حد تانى في مكان، هو ده الحب إنك تفضلها عن نفسك. خوفه عليا طمني ربما يكون المشوار طويلًا وربما في بعض لحظاته يغلفه الملل، ولكن إذا كان الاختيار صائبًا تُذلل العقبات، تقول "خلود خالد"، في إجابتها على سؤال "انفراد": "عرفت أنه هيكون هو زوجى وإلى هكمل معاه حياته، لما لقيت فيه الحاجات إلى بحبها، في شخصيته ودماغه، خوفه عليا كان بيطمني، وطريقة حبه ليا". وتتابع "خلود":" قررت أكمل معاه مشواري للنهاية، لأنه الحمد لله نعمه من ربنا عليا فعلا ربنا يباركلي فيه، ولو رجع بيا الزمان هختاره تانى برضه، لان مهما حصل مش هلاقى زيه في الدنيا". على الحلوة والمرة معاه الحياة لست دائمًا وردية، وربما تأتى بعض اللحظات المرة وفى ذلك الوقت تظهر المعادن، يقول "أحمد السنى": "ارتبطت بزوجتى بشكل تقليدي، ما كانش في أي علاقة بتربطنا قبل الجواز، ولكن خلال فترة الخطوبة، بدأت أحس فعلًا أن ربنا هاداني بيها، كل موقف كان بيخليني اتمسك بيها أكتر من الموقف إلى قبله، لحد ما اتأكدت أن حياتى مش هتكمل غير بيها". ويتابع "السنى"، كانت على الحلوة والمرة معايا، عمرها ما كانت بتعترض أو بتضايق لو قصرت معاها في حاجة، كانت بتسمع منى وبتدعمنى وتقف في ظهرى، وده كان كفيل أنه يخليني اتمسك بيها، لحد ما اتجوزنا وربنا رزقنا بـ"سيلين" ودى بقى حتة منى ومنها". أحمد السنى وزوجته قالى هتجوزك يعني هتجوزك قد يكون الاختيار صعبًا، وحتى بعد الاختيار قد يساورك الشك، ولكن في لحظة ما يتحول الشك إلى يقين، ليكون القدر نافذًا، تقول "منة الزوبير" والتي عقدت قرأنها وتنتظر حفل الزفاف خلال أيام قليلة: "ماكنتش عارفه أوى في الأول أن الاختيار صح، بس هو قالى هتجوزك يعنى هتجوزك، بس مع المواقف الى حصلت بقيت متاكدة أن هو هيقدر أهلي وهيصونى، وأنه حتي وقت الخلاف مش بيغلط وبيتناقش معايا وحنين، وبيقدر الظروف ومتقبلنى زى ما أنا، وأهله ناس كويسين ومحترمين معايا".
















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print