الأحد، 29 مارس 2020 05:49 ص
الأحد، 29 مارس 2020 05:49 ص

"المهرجانات فى مرمى القانون".. النقابة تمنع مطربيها وتحظر إحيائهم الحفلات.. البلاغات تنهال ضد الأغانى الخادشة للحياء.. الإفتاء: حرام شرعاً ويجب منعها.. وقانونى: الحبس والغرامة عقوبة الاعتداء على قيم ا

"المهرجانات فى مرمى القانون".. النقابة تمنع مطربيها وتحظر إحيائهم الحفلات.. البلاغات تنهال ضد الأغانى الخادشة للحياء.. الإفتاء: حرام شرعاً ويجب منعها.. وقانونى: الحبس والغرامة عقوبة الاعتداء على قيم ا أغانى المهرجانات-أرشيفية
الجمعة، 21 فبراير 2020 08:07 م
أثار قرار نقيب المهن الموسيقية الفنان هانى شاكر، بعدم السماح لمطربى المهرجانات بإحياء الحفلات الغنائية فى المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهى الليلية والكافيهات، حيث انقسمت الآراء، ما بين مؤيد للقرار، ومعارض له، وفى المجمل أثار القرار كثيرا من الجدل. من جانبها قالت دار الإفتاء إن سماع أغانى المهرجانات بما تحويه من فحش وكلام بذيء ودعوة إلى الرذائل حرام شرعًا، وينبغى على الجهات المسئولة منع إصدار هذه الأغانى ومنع نشرها. وقالأحمد المالكي أحد علماء الأزهر الشريف، إن كلمات أغانى المهرجانات قبيحة وأحيانا تدعو إلى الفحش والتفحش في القول، وكل ما يدعو إلى الرذيلة هو حرام شرعا، ولكن لسنا ضد الأغانى والموسيقى ولكن نحرص على مراعاة القيم، مؤكدا أن المهرجانات إذا كانت تضيع الذوق العام يستوجب منعها، وأن هذه الأغانى تحتوى على معان تحث وتدعو للرذيلة. وفى ذات السياق، أكد المحامى خالد محمد، أن تلك الأغانى التى تحتوى على كلمات تخدش للحياء العام، تعتبر ضمن الجرائم المتعلقة بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة، والمحتوى المعلوماتى غير المشروع. وأضاف المحامى بالنقض، أن المادة (25) من قانون الجرائم الإلكترونية، تنص على يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر، وبغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه، ولا تجاوز 100 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من اعتدى على أى من المبادئ أو القيم الأسرية فى المجتمع المصرى، أو انتهك حرمة الحياة الخاصة أو أرسل بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية لشخص معين دون موافقته، أو منح بيانات شخصية إلى نظام أو موقع إلكترونى لترويج السلع أو الخدمات دون موافقته، أو نشر عن طريق الشبكة المعلوماتية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات معلومات أو أخبارًا أو صورًا وما فى حكمها، انتهاك خصوصية أى شخص دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أو غير صحيحة. وتقدم المحامي محمد حسن عبده، بشكوى للنائب العام ضد نقيب الموسيقيين الفنان هانى شاكر، لعدم شمول الفنان محمد رمضان لقائمة الممنوعين من الغناء داخل مصر، فيما عرف بمطربى المهرجانات. وأكد الخبير القانوني فى شكواه لدى النائب العام التى حملت رقم 10028 لسنة 2020، أن نقيب الموسقيين خرج على الجميع عبر وسائل الإعلام ليعلن أن الفنان محمد رمضان يقيم الحفلات رغماً عن أنف النقابة دون حساب، وهو الأمر الذى يخالف قواعد وأسس القانون. وقدم عبده، بصحبة الشكوى المقدمة للنائب العام، فلاشة تتضمن أقوال نقيب الموسقيين الفنان هانى شاكر عبر وسائل الإعلام، والقرار الصادر من النقابة، والذى شمل على منع العديد من مطربى المهرجانات والأغاني الشعبية من الغناء، أو تنظيم أو حفلات داخل مصر. كما تقدم ببلاغ للنائب العام، لحجب أغانى المهرجات من مواقع التواصل الاجتماعى وشبكة الإنترنت. وجاء بالبلاغ أنه ظهرت عبر وسائل الإنترنت والسوشيال ميديا وفيس بوك، ما يسمى بأغاني المهرجات التي تدعو إلى هدم القيم والأخلاق والتحريض على تعاطي المخدرات والخمور وانتشار البلطجة، وقد حددت المادة رقم 171 المعدلة بالقانون رقم 147 لسنة 2006، ( كل من حرض واحداً أو أكثر بارتكاب جناية أو جنحة، بقول أو صياح أو جهر به علناً أو بفعل أو إيماء صدر منه علناً أو بكتابة أو رسوم جعلها علانية، أو باي وسيلة أخرى من وسائل العلانية يعد شريكاً لفعلها، ويعاقب العقاب المقرر لها إذا ترتب على هذا التحريض، وقوع تلك الجناية أو الجنحة بالفعل). وطالب مقيم الدعوى، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يقوم أو يساعد بأغاني المهرجانات المحرضة على البلطجة وتعاطي المخدرات، والمشاركة في انتشار البلطجة وتعاطي والمخدرات عبر هذه المهرجانات بصفتهم المسئولين عن تصاريح وتراخيص الأغاني والحفلات.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print