الأحد، 05 أبريل 2020 07:51 م
الأحد، 05 أبريل 2020 07:51 م

"الصحة": الأجنبى حامل فيروس كورونا لم يعد مصدرًا للعدوى وأصبح معافى تمامًا.. الطب الوقائى: باقى 4 أيام على خروجه من العزل بعد انتهاء فترة حضانة المرض.. ومصر تعاملت بحرفية عالية وفق قواعد منظمة الصحة ا

"الصحة": الأجنبى حامل فيروس كورونا لم يعد مصدرًا للعدوى وأصبح معافى تمامًا.. الطب الوقائى: باقى 4 أيام على خروجه من العزل بعد انتهاء فترة حضانة المرض.. ومصر تعاملت بحرفية عالية وفق قواعد منظمة الصحة ا الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
الأحد، 23 فبراير 2020 05:41 م
أكد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان أن حالة الأجنبى الحامل لفيروس الكورونا المعزول بمستشفى النجيلة بمطروح مستقرة وأصبحت سلبية، وليس هناك أى وجود للفيروس فى الدم وذلك بعد إجراء التحاليل الكاملة لها وملاحظتها على مدار اليوم. وقال الدكتور علاء عيد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان فى تصريحات لـ"انفراد" أن مرض الكورونا لا يمكن أن يوصم به أحد وهو مرض بسيط ويمكن التعافى منه سريعا لكنه يشكل خطورة على الأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة. ومن جانبه قال الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس لجنة اللوائح الصحية الدولية التابعة لوزارة الصحة لــ "انفراد" أن مصر موقعة على اتفاقية اللوائح الصحية الدولية لعام 2005 والتى تهتم برفع قدرات الدولة فى 13 محورا مهما منها التدخل أثناء المخاطر الصحية الكبرى والجوائح الصحية أيضا بالإضافة إلى الترصد والاكتشاف المبكر والتأهب للطوارئ. وأوضح رئيس لجنة اللوائح الصحية الدولية بوزارة الصحة أن مصر تتبع وتنفذ بشكل سليم القوانين الدولية الصحية على ضوء توجيهات منظمة الصحة العالمية للحماية من الوبائيات والمشاكل الصحية مضيفا أن حالة الأجنبى الحامل لفيروس كورونا تم التعامل معها وفق اللوائح الصحية الدولية من حيث مراعاة حقوق الشخص نفسه والمجتمع حيث تم عزلة بمجرد اكتشاف حملة للفيروس وعلاجه باستخدام العلاج التدعيمى عن طريق أطباء الصدر والحميات وتابع: وفرنا له علاج للأعراض وحاليا صحته مستقرة وأصبح سلبى وليس حاملا للفيروس. وتابع رئيس لجنة اللوائح الصحية الدولية بوزارة الصحة أنه تم عزلة من يوم 13 فبراير وحتى اليوم مر علية ما يقرب من 10 أيام ولا يزال متبقى على انتهاء فترة حضانة المرض 4 أيام وسيكتب للمريض على الخروج ويصبح غير ناقل لأى عدوى ويحق له التعامل مع المجتمع بشكل طبيعى واستكمل: أجهزة الترصد تعمل بشكل دقيق للكشف المبكر عن الأمراض أن وجدت. وطمأن المجتمع قائلا: ليس هناك ما يدعوا للقلق فمصر آمنه وقدراتنا فى السيطرة على أى مرض عالية بفضل إجراءات الترصد القوية والمرض والكورونا لا تتعدى أعراض الأنفلونزا الموسمية مشيرا إلى أن رجال الحجر الصحى فى المطار يودون دورهم على أكمل وجه مضيفا أن اللوائح الصحية الدولية تستوجب التعامل مع أى مريض أجنبى من خلال توفير الرعاية الصحية والعلاجية له حتى تمام الشفاء. وكان الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية فى مصر أشار إلى أن جميع الإجراءات التى اتخذت لمراقبة هذه الحالة تمت بالتنسيق التام مع منظمة الصحة العالمية ووفق إرشاداتها العلمية والفنية وخاصة ما يتعلق بالإجراءات المعملية. ويشار إلى متابعة غرفة الأزمات والتى تعمل على مدار الـ 24 ساعة، ورفع درجة الاستعداد للقصوى فى جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print