الأحد، 29 مارس 2020 05:24 ص
الأحد، 29 مارس 2020 05:24 ص

التعليم: اختيار الملاحظين للمراقبة فى لجان امتحانات الثانوية العامة إلكترونيا.. وتؤكد: إعادة التسكين حتى لا يراقب شخص فى نفس لجنة العام الماضى..وفتح باب الاعتذار لغير الراغبين فى مايو عقب توزيع خطابا

التعليم: اختيار الملاحظين للمراقبة فى لجان امتحانات الثانوية العامة إلكترونيا.. وتؤكد: إعادة التسكين حتى لا يراقب  شخص فى نفس لجنة العام الماضى..وفتح باب الاعتذار لغير الراغبين فى مايو عقب توزيع خطابا طلاب الثانوية العامة
الأربعاء، 26 فبراير 2020 09:07 ص
تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الاستعداد لانطلاق امتحانات الثانوية العامة، التي تبدأ 7 يونيو المقبل، حيث أعدت الوزارة خطة محكمة لتوزيع الملاحظين على لجان السير فى المحافظات المختلفة، حيث كشف مصادر مسئولة، تفاصيل الخطة وتوزيع المر اقبين والملاحظين على لجان السير، لافتة إلى أنه سيتم توزيعهم خارج محافظة الإقامة لضمان عدم مجاملة أي معلم لطالب يؤدى الامتحان. وأوضحت المصادر، أن التقدم للمعلمين في المرحلة الابتدائية والإعدادية متاح للعمل كملاحظين ومراقبين، لافتة إلى أنه لا يوجد منع لهم ولهم الحق في التقدم للعمل بامتحانات الثانوية العامة، أما مقدرى الدرجات لا بد وأن يكون معلم بالصف الثالث الثانوى، مضيفة أنه فى حالة الاحتياج إلى معلمين لاستكمال الأعداد المتبقية يتم اختيار من معلمى الصفين الأول والثانى الثانوى في نطاق ضيق للغاية للعمل كمقدرى درجات. وأشارت المصادر إلى أنه يتم اختيار الملاحظين عن طريق برنامج إلكتروني وبشكل عشوائي وأي مراقب لاحظ في لجنة العام الماضي لن يراقب فيها مرة أخرى هذا العام، لضمان الشفافية والحيادية والعدالة في المراقبة، مضيفة أن الامتحانات ستكون أكثر انضباطا من السنوات الماضية، مؤكدة أن مهام العضو في اللجنة هو منع الغش وضبط اللجنة بشكل يحقق تكافؤ الفرص، إضافة إلى قيام الوزارة بتوفير الحماية للأعضاء سواء داخل اللجنة أو خارجها بالتنسيق مع الأمن. وأوضحت المصادر أنه لجان الإدارة ستبدأ في تجهيز خطابات الندب للمراقبين والمشاركين فى أعمال الامتحانات خلال إبريل المقبل، على أن يتم توزيع خطابات الندب على المراقبين والملاحظين ومقدرى الدرجات خلال مايو المقبل، مضيفة أنه سيتم فتح باب الاعتذارات على عدم المشاركة مباشرة عقب تسليم خطابات الندب. وكشفت المصادر، أن هناك حالات محددة لقبول اعذار المشاركين فى أعمال الامتحانات منها أن يكون لدى المعلم أسباب مرضية ولديه شهادة من الكوميسيون الطبى التابع لمحافظته التى يعمل بها تفيد بإصابته بمرض يعيق عمله أو تتسبب المشاركة فى الثانوية العامة، وأن يكون المعلم حاصلا على إجازة مرضية معتمدة، أو يكون هناك معلم وزوجته معلمة منتدبة لأعمال الامتحانات، فهنا يقبل اعتذار أحدهما وفقا لرغبتهما، كما يقبل العذر إذا كانت المعلمة لها زوج يعمل خارج البلاد أو بمنطقة نائية، أو إذا كان لدى المعلمة طفل رضيع. وأوضحت المصادر أن تقديم الاعتذارات يكون في مقر لجان الإدارة والتي يتم تحديد مقر لها تابع لكل كنترول في إحدى المدارس لتسهيل مهمة تقديم الاعتذارات على المعلمين الذين تتوافر فيهم الشروط والضوابط التي يتم من خلالها قبول الاعذار، مشددة على أنه من المقرر أن تكون الاعتذارات قليلة هذا العام بسبب انطلاق الامتحانات بعيد شهر رمضان وعيد الفطر.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print