الإثنين، 28 سبتمبر 2020 03:14 م
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 03:14 م

المصريون يدعمون قرارات الحكومة الوقائية.. التزام الشعب بأول أيام حظر التجول كشف مدى ثقة المواطنين فى قياداتهم السياسية.. الشعب أكد وعيه بخطورة الفيروس وتعلم الدرس من الدول الأوروبية.. والإخوان يفشلون

المصريون يدعمون قرارات الحكومة الوقائية.. التزام الشعب بأول أيام حظر التجول كشف مدى ثقة المواطنين فى قياداتهم السياسية.. الشعب أكد وعيه بخطورة الفيروس وتعلم الدرس من الدول الأوروبية.. والإخوان يفشلون حظر التجول
الخميس، 26 مارس 2020 12:07 م
التزام المصريين فى اليوم الأول لحظر التجول جاء ليعطى العديد من الرسائل التى تؤكد مدى ثقة الشعب المصرى فى قياداته وقراراتها التى تسعى لحماية المصريين، بجانب شعور المصريين بمدى خطورة هذا الفيروس، وتعلمهم الدرس من الدول التى طالها كورونا ولم تستطع السيطرة عليه بسبب تهاون شعبها، وأبرزهم دول أوروبية، كما أكد أن المصريين على قلب رجل واحد يدافعون عن بلادهم ويحمونها من هذا الوباء، ورسالة شديدة اللهجة لجماعة الإخوان التى عولت على عدم التزام المصريين ونجاح حملاتها التحريضية. فى هذا السياق، أكدت النائبة هيام حلاوة، عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق وأوسيم أن مصر دولة قانون واستجابة المصريين للتعليمات الخاصة بحظر التجول يؤكد ثقة المصريين بقرارات القيادة السياسية، حيث ظهرت بالفعل استجابة المصريين لقرار حظر التجول وذلك فى ضوء جهود وزارة الداخلية لتطبيق القرار والتصدى لمخالفة قرار الحظر وتحذير المواطنين بعدم المخالفة أو التشكيك فى تطبيق القرارات والتهاون بها وهذا ما أعلنه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية خلال مناشدته للمواطنين الالتزام وحرصه الشديد على تطبيق قرار الحظر. وقالت عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق وأوسيم، إن الجهود التى تقوم بها وزارة الداخلية لضمان تطبيق المصريين لقرارات حظر التجول هو ما تعودنا عليه من الأجهزة الأمنية بمصر ودور رجال الشرطة المتميز فى الحفاظ على المواطنين ومراعاة السلامة الأمنية للشعب المصرى. من جانبها، أكدت أميرة بهى الدين، الكاتبة الصحفية، أن التزام المصريين بقرار حظر الحركة فى الطرق من 7 مساء وحتى الـ 6 صباحا يؤكد مدى ثقة المصريين فى القيادة السياسية، موضحة أن المصريين شعب محب للحياة ومحب لبلده، حيث كان مثله مثل شعوب كثيرة ليس لديهم معلومات كافية عن خطورة فيروس كورونا، لكن عندما بدأ الإعلام يدشن حملات توعية عن الفيروس وخطورته، بدأ الشعب المصرى يعى ضرورة البقاء فى منزله وعدم النزول إلى الشارع. وقالت الكاتبة الصحفية، فى تصريح لـ"انفراد"، إن الشعب المصرى بدأ يعرف ويتابع أخبار انتشار فيروس كورونا فى الدول الأخرى خاصة أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، وشاهد التزايد المرعب لأعداد المصابين والوفيات، وأدرك أن الفيروس يهدد حياته وحياة أحبابه من ناحية ويهدد الدولة كلها من ناحية أخرى، ومن ثم تيقن ضرورة البقاء فى المنزل رغم صعوبة هذا الأمر نظرا لتأثيره على عمله ودخله وأمانه الاقتصادى والتزاماته. وتابعت أميرة بهى الدين: بدأ المواطن المصرى يتواجد فى البيت تشبثا بالحياة وحماية للوطن كله، كما أن القرارات الاقتصادية التى اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسى واتخدتها الدولة لمواجهة أزمة كورونا والميزانية الضخمة لمعالجة آثار الأزمة أعطى للمواطنين إحساس بأن الدولة فى ظهرهم وتساندهم، وبالتالى أصبح الجلوس التطوعى فى المنزل يتزايد. وتابعت الكاتبة الصحفية: عندما خرج الرئيس السيسى وتحدث مع المصريين عن أزمة كورونا وهو مطمئن لكن فى نفس الوقت ناشد المصريين الالتزام بالبقاء فى المنزل، حمل الرئيس المصريين مسئولية الحفاظ على الدولة والمصريين لا يمكن أن يتأخروا عن المسئولية ويتحملونها بأعبائها بكل الرضا والتضحية المستحبة، مستطردة: المصريون التزموا بحظر التجول لأنهم أدركوا أن سلوكهم الشخصى لن يؤثر فى حياتهم لوحدهم بل سيؤثر على الوطن كله فتحملوا المسئولية والتزموا واثقين أنهم سينقذون أنفسهم وأهلهم وأحبائهم والوطن كله. وفى ذات السياق، أكد طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إنه فى أوقات المحن والشدائد تظهر دائما شخصية الإنسان المصرى الحضارية وهو ما ظهر خلال وقت حظر التجول الذى أعلنته الحكومة لمواجهة فيروس كورونا. وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، أنه عندما تشتد الأمور نجد المصريين على قلب رجل واحد يدافعون عن بلادهم وتاريخهم، موضحا أن الأزمة تثبت أن المصريين شعب واع دائما والرهان الرابح يكون على وعى هذا الشعب وعلى حضارته التى تحملها جيناته. ولفت طارق البشبيشى، إلى أن التزام المصريين بحظر التجول يعد ضربة قاسمة لجماعة الإخوان التى كانت تمنى النفس بعدم التزام المصريين بحظر التجول وإعلان رفضهم لقرارات الحكومة ودشنت حملات تحريضية للتشكيك فى قرارات الدولة حول فيروس كورونا.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print