الجمعة، 05 يونيو 2020 06:05 ص
الجمعة، 05 يونيو 2020 06:05 ص

إسبانيا وإيطاليا لن تكونا الدولتين الأكثر إصابة بفيروس كورونا فى أوروبا.. دراسة أمريكية تتوقع: الوفيات ستصل فى أوروبا إلى 151.680.. والولايات المتحدة إلى 81.766.. وباحثون: الأسوأ قادم حال تخلى الناس ع

إسبانيا وإيطاليا لن تكونا الدولتين الأكثر إصابة بفيروس كورونا فى أوروبا.. دراسة أمريكية تتوقع: الوفيات ستصل فى أوروبا إلى 151.680.. والولايات المتحدة إلى 81.766.. وباحثون: الأسوأ قادم حال تخلى الناس ع دفن ضحايا كورونا فى اسبانيا
الأربعاء، 08 أبريل 2020 09:37 م
قال معهد التقييم الصحى بجامعة واشنطن( IHME) فى دراسة جديدة إن إسبانيا وإيطاليا لن تكونا الدولتين الأكثر إصابة بفيروس كورونا فى أوروبا، فربما تكونا وصلتا إلى مرحلة الذروة من العدوى لكن هناك دول آخرى لا تزال فى البداية. وتشير التوقعات الصادرة عن المعهد الأمريكى إلى أن كوفيد 19 يقضى على حياة 19.209 شخص فى الفترة حتى 4 أغسطس ،فى إسبانيا، كونها ثانى دولة أوروبية مع توقع المزيد من الوفيات بعد إيطاليا مع 20.300 حالة وفاة ويتوقع المعهد أن يتسبب فيروس كورونا فى وفاة 151.680 شخصا فى جميع أنحاء أوروبا خلال الموجة الأولى للوباء، أى تلك التى بدأت فى شتاء وربيع 2020، بينما فى الولايات المتحدة الأمريكية سيكون عدد الفويات إلى 81.766 شخص، والآن يقترب إلى 12 الف، وفقا لصحيفة "كلارين" الأرجنتينية. وبالإضافة إلى إسبانيا وإيطاليا، وفقا للدراسة فإن الدول الأوروبية الآخرى التى ينتشر فيها فيروس كورونا ، وسيبلغ فيها اعداد الإصابات والوفيات كبيرة ، هى هولندا والبرتغال وفرنسا وأيرلندا والنمسا ولوكسبورج، فى حين أن رومانا والتشيك لا يزالا فى منتصف الطريق، والمملكة المتحدة وألمانيا والسويد والنرويج واليونان لا تزال فى مهدها ومن المتوقع أن ترتفع الوفيات فى الأسبوعين الثالث من أبريل. وقال الباحثون إنه "من الواضح" أن التباعد الاجتماعي "الذي تم تنفيذه بشكل جيد والمحافظة عليه بمرور الوقت" يمكن أن يسيطر على الوباء ويقلل عدد الوفيات، وأكدوا أن "مسار كل دولة سيتغير بشكل كبير إلى الأسوأ إذا تخلى الناس عن البعد الإجتماعى أو خففوا إحتياطاتهم". وأعد المعهد الأمريكى هذه التحليلات والتنبؤات، وفقا لبيانات تم تجميعها من قبل منظمة الصحة العالمية وحكومات الولايات والحكومات المحلية والبيانات الحكومات حول مقاييس التباعد الإجتماعى. وأشارت الصحيفة إلى أنه فى إسبانيا تم تسجيل 757 وفاة جديدة بفيروس كورونا و6180 إصابة جديدة. ويسعى العالم جاهدا لوقف تفشي وباء فيروس كورونا الذي يواصل حصد الأرواح رغم الإجراءات الاحترازية العديدة التي جرى تطبيقها لوقف انتشاره، حيث تم تسجيل أكثر من مليون و400 ألف إصابة بالفيروس الذى تسبب فى وفاة أكثر من 80 ألف شخص. وفيما توفى حوالى 2000 شخص من جراء فيروس كورونا في الولايات المتّحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم منذ ظهور الوباء. وأعلنت فرنسا عن تسجيل 1417 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 10328، وفى السعودية أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الوفيات إلى 41، وأعلنت الوزارة أيضا عن تعافي 64 حالة ليصل إجمالي المتعافين من كورونا إلى 615، كذلك أكدت الوزارة تسجيل 272 إصابة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي المصابين إلى 2795. وأكد مدير قسم الأمراض المعدية في المعهد الإيطالي العالي للصحة، جيوفاني ريتزا، بدء انحدار المنحنى الوبائي في إيطاليا الذي يعكس وتيرة زيادة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا، وقال "أخيرًا، يبدو أننا بدأنا نشهد انخفاضًا في الحالات الجديدة. يبدو أن المنحنى الوبائي، بعد مرحلة الاستقرار، يميل إلى الانحناء إلى الأسفل".






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print