السبت، 04 يوليه 2020 08:43 ص
السبت، 04 يوليه 2020 08:43 ص

"الصحة" تعلن بدء استخدام ريمديسفير لعلاج كورونا بمستشفيات العزل.. هالة زايد:الانتهاء من تطوير 20 مستشفى صدر بطاقة 3506 أسرة ..وإمداد مستشفيات الفرز بـ 700 جهاز تنفس صناعى.. وتوافر الأدوية والمستلزمات

"الصحة" تعلن بدء استخدام ريمديسفير لعلاج كورونا بمستشفيات العزل.. هالة زايد:الانتهاء من تطوير 20 مستشفى صدر بطاقة 3506 أسرة ..وإمداد مستشفيات الفرز بـ  700 جهاز تنفس صناعى.. وتوافر الأدوية والمستلزمات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
الثلاثاء، 30 يونيو 2020 11:24 ص
أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بدء استخدام عقار "ريمديسفير" لعلاج بعض الحالات من مصابى فيروس كورونا المستجد، وفقًا لضوابط يتم تحديدها من قبل الأطباء، مؤكدة أنه سيتم توفير دفعات متتالية من الدواء خلال المرحلة المقبلة. وأشارت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إلى أن الخطة الوزارة المقترحة تتضمن الانتهاء من توفير احتياجات المستشفيات بالمحافظات السياحية الــ 3 (البحر الأحمر، جنوب سيناء، مرسى مطروح) من أسرة الرعايات المركزة، والمعامل، والأشعة المقطعية، وتجديد أسرة المرضى، ورفع كفاءة وتطوير شبكة الغازات وتحسين الموقع العام، وإتاحة الخدمة الفندقية بها، بالإضافة إلى تطوير الحجر الصحي بالمطارات بالمحافظات السياحية. وأضافت الوزيرة أن الخطة تتضمن أيضًا المساهمة في الانتهاء من أعمال تطوير ورفع كفاءة المستشفيات ضمن المرحلة الأولى بمنظومة التأمين الصحي، والانتهاء من المرحلة الثانية والثالثة من تطوير ورفع كفاءة مستشفيات الحميات والصدر ضمن خطة الوزارة لتطوير ورفع كفاءة 38 مستشفى حميات وصدر، مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى بواقع 20 مستشفى بطاقة سريرية تبلغ 3096 سريرًا، و259 سرير عناية مركزة، و151 جهاز تنفس صناعي. وكشفت وزيرة الصحة والسكان قدرة الوزارة الاستيعابية لمواجهة فيروس كورونا، من مستشفيات وأسرة، وأجهزة ومستلزمات طبية ووقائية، لافتة إلى انخفاض نسب إشغال الأسرة بمستشفيات العزل. ولفتت وزيرة الصحة، إلى أن الوزارة قامت بدعم المستشفيات المخصصة لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بـ 31 جهازًا جديدًا للأشعة المقطعية، مشيرة إلى تزويد تلك المستشفيات بـ 700 جهاز تنفس صناعي. وأكدت الوزيرة، توافر مخزون كاف من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بالمستشفيات بجميع محافظات الجمهورية، مشيرة إلى أنه تم التعاقد مع كبرى شركات توزيع الأدوية للقيام بتوزيعها من خلال عربات مجهزة ومكيفة، وضخها بالمخازن الإقليمية التي تم تخصيصها بجميع محافظات الجمهورية، لضمان توفير مخزون استراتيجي لتوزيعها على المستشفيات، بما يساهم في سرعة تلبية احتياجات جميع المستشفيات أولاً بأول. ومن جانبه أشاد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، بالجهود الكبيرة التى تبذلها وزارة الصحة والأطقم الطبية بمختلف محافظات الجمهورية خلال هذه الفترة الاستثنائية فى مواجهة فيروس كورونا المستجد ، لافتاً إلى تقدير القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء وكافة أبناء الشعب المصرى لكافة الجهود المبذولة خلال الفترة الماضية و تقديم الخدمة الطبية اللازمة للمواطنين. وأضاف شعراوي أن الدولة المصرية قادرة على تخطى تلك المحنة التي يمر بها العالم أجمع بتكاتف قيادتها وحكومتها وشعبها، وأكد الوزير على وجود تعاون وتنسيق مستمر بين الوزارتين لدعم جهود القطاع الطبى بالمحافظات وتوفير كافة المستلزمات الطبية والأدوية ومتطلبات الحماية الشخصية بالمستشفيات المختلفة. وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة قامت بحصر كافة احتياجات المحافظات من الأجهزة والمستلزمات الطبية للمنشآت الصحية لدعم جهود مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا والقيام بالتنسيق مع وزارة الصحة فيما يخص عملية تمويل بعض المشروعات الخاصة بالقطاع الصحى وفقاً للمواصفات والمعايير المحددة من الحكومة في هذا الشأن، لتلبية احتياجات القطاع الصحي بمختلف المحافظات لتقديم خدمات صحية وطبية لائقة للمواطنين.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print