السبت، 04 يوليه 2020 08:01 ص
السبت، 04 يوليه 2020 08:01 ص

الصحف العالمية: ترامب أخبر ميركل أنها غبية وتيريزا ماى بأنها ضعيفة..انتهاء آخر فرصة لتمديد بريكست اليوم وجونسون يعيد إطلاق رئاسته للوزراء..إعادة فتح المتحف المصرى بتورينو الإيطالية بالكامل بعد 3 أشهر

الصحف العالمية: ترامب أخبر ميركل أنها غبية وتيريزا ماى بأنها ضعيفة..انتهاء آخر فرصة لتمديد بريكست اليوم وجونسون يعيد إطلاق رئاسته للوزراء..إعادة فتح المتحف المصرى بتورينو الإيطالية بالكامل بعد 3 أشهر ترامب وجونسون
الثلاثاء، 30 يونيو 2020 02:22 م
اهتمت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الثلاثاء، بالعديد من القضايا، فى مقدمتها المكافآت الروسية لقتل القوات الأمريكية وانتهاء أخر موعد لتجديد بريكست اليوم. الصحف الأمريكية: CNN: ترامب أخبر ميركل أنها غبية وتيريزا ماى أنها ضعيفة كشفت شبكة "سى إن إن" الأمريكية عن بعض تفاصيل مكالمات الرئيس دونالد ترامب مع القادة الأجانب، ومنها وصفه للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها غبية، وقوله لرئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماى بأنها ضعيفة وتفتقر للشجاعة. وفى الوقت الذى يكثف فيه الإعلام الأمريكى هجماته على ترامب فى ظل أزمات عديدة تعصف بإدارته قبل أشهر قليلة من إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة فى نوفمبر، جاء تقرير "سى إن إن" ليرسم صورة لرئيس لا يستطيع إدارة العلاقات الخارجية، والذى أخل بالسياسة المتبعة منذ عقود ناهيك عن سعيه لتعزيز مصالحه الشخصية. وقالت "سى إن إن" إن ترامب، فى مئات من المكالمات الهاتفية السرية التى أجراها مع رؤساء الدول الأجانب، لم يكن مستعدا لمناقشة قضايا خطيرة، وغالبا ما تم تجاوزه فى محادثاته مع بعض هؤلاء الرؤساء مثل الرئيس الروسى فلاديمير بوتين والتركى رجب طيب أردوغان، وكان مسيئا جدا للحلفاء الرئيسيين لأمريكا. وأوضحت الشبكة أن هذه المكالمات ساعدت فى إقناع بعض كبار المسئولين الأمريكيين، بمن فيهم وزيرى الخارجية والدفاع السابقات ومستشاران سابقان للأمن القومى ورئيس موظفيه الأطول بقاء فى منصبه، بأن الرئيس نفسه يشكل خطرا على الأمن القومى للولايات المتحدة، بحسب ما قال مسئولون فى الاستخبارات والبيت الأبيض المطلعين عن قرب على محتوى المحادثات. وأشارت الشبكة إلى أن المكالمات جعلت كبار المسئولين ومنهم وزير الدفاع السابق جيمس ماتيس ووزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون ورئيس موظفى البيت الأبيض السابق جون كيلى ومستشارى الأمن القومى السابقين اتش أر ماكماستر وجون بولتون، إلى الاستنتاج بأن الرئيس كان غالبا لديه أفكار وهمية فى تعاملاته مع القادة الأجانب، على حد وصف مصدران. وقالت المصادر إنه لم يكن هناك دليلا قويا على أن ترامب أصبح أكثر مهارة أو قدرة فى محادثاته الهاتفية مع أغلب رؤساء الدول بمرور الوقت، لكنه ظل يعتقد أن بإمكانه أن يجذب أى قائد أجنبى أو يضغط عليه أو يستقوى عليه وفقا لإرادته، وغالبا ما سعى إلى تحقيق أهداف أكثر توافقا مع أجندته الخاصة، أكثر مما كان كبار مستشاريه يعتبرونه مصلحة وطنية. وبحسب تقرير الشبكة الأمريكية، فإن أكبر عدد من المكالمات التى أجراها ترامب مع رئيس دولة كانت مع أردوغان الذى كان فى بعض الأحيان يطلب البيت الأبيض مرتين أسبوعين ويتم توصيله مباشرة بالرئيس بأوامر من ترامب وفقا للمصادر. فى حين كان ترامب يعمد إلى تخويف حلفاء أمريكا الأساسيين، خاصة سيدتين، وهما رئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماى وقال لها إنها ضعيفة وتفتقر إلى الشجاعة، بينما أخبر المستشارة الألمانية أنها كانت غبية. نيويورك تايمز: ترامب تلقى إحاطة مكتوبة عن المكافآت الروسية فى فبراير الماضى نشرت صحيفة نيويورك تايمز تفاصيل جديدة قالت فيها إن المسئولين الأمريكيين قدموا إفادة مكتوبة فى أواخر فبراير للرئيس ترامب تكشف استنتاجهم بأن وحدة من المخابرات العسكرية الروسية عرضت ودفعت مكافآت لمسلحين على صلة بطالبان لقتل القوات الأمريكية وقوات التحالف فى أفغانستان، بحسب ما قال مسئولان مطلعان على الأمر. وركز التحقيق، حول العملية السرية الروسية المشتبه بها لوضع حوافز لعمليات القتل، بشكل جزئى على تفجير سيارة فى إبريل 2019، والذى قتل ثلاثة من قوات المارينز، كأحد هذه الهجمات المحتملة، بحسب ما قال مسئولون عدة مطلعون على الأمر. وظهرت المعلومات الجديدة فى الوقت الذى حاول فيه البيت الأبيض التقليل من أهمية تقييم الاستخبارات بأن روسيا سعت إلى التشجيع على القتل ووضع مكافآت له، بما فى ذلك تكرار القول بأن ترامب لم يتم إخباره أبدا بهذا الأمر وتصوير الاستنتاج بأنه كان مخل خلاف ومشكوك فيه. إلا أن هذا الموقف تصادم مع ما كشفه مسئولان بأن المعلومات الاستخباراتية جاءت قبل أشهر فى وثيقة الإحاطة اليومية التى يتلقاها ترامب، والتى تضم أحدث الأسرار الحكومية وأفضل الرؤى المتعلقة بالسياسة الخارجية والأمن القومى والتى يتم إعدادها للرئيس لقراءتها. وقال أحد المسئولين إن الفقرة الخاصة بالمكافآت الروسية جاءت فى إحاطة تم تقديمها لترامب فى أواخر فبراير، بينما حدد الآخر موعدها فى 27 فبراير. فضلا عن ذلك، تتابع الصحيفة، فإن وصف التقييم الاستخباراتى بأن الوحدة الروسية نفذت مخطط المكافآت كان خطيرا وقويا بما يكفى ليلقى بأصداء واسعة فى مجتمع الاستخبارات الأمريكى، حيث نشر فى مقال فى الرابع من مايو من النشرة السرية الخاصة بالسى أى إيه World Intelligence Revie، والتى يرمز إليه بشكل شائع باسم The Wire. رئيس المكسيك يتوجه إلى واشنطن على متن طائرة تجارية فى أول رحلة خارجية له قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن رئيس المكسيك سيتوجه إلى زيارة الولايات المتحدة الأسبوع المقبل على متن طائرة تجارية، وليس طائرة رئاسة خاصة. وأوضحت الصحيفة أن الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور سيكون رئيس الدولة النادر الذى يستقل رحلة تجارية للقاء الرئيس الأمريكى، وسيقوم بهذه الرحلة خلال جائحة عالمية ومع ازدياد الإصابات بكورونا فى المكسيك، والذى حول وعد رئاسى حاسم إلى مبعث قلق كبير يتعلق بالصحة العامة. فالزعيم الشعبوى وعد ببيع الطائرة الرئاسية المكسيكية عندما بدأ فترته عام 2018، كجزء من جهود أكبر للزخرفة الفاخرة لأعلى منصب فى البلاد، كما أنه فتح القصر الرئاسة للجمهور ويتنقل فى العاصمة بواسطة سيارة جيتا من فولكس فاجن. وفى حين لم يتم بيع الطائرة بعد، التزم لوبير أورادور بوعده باستقلال الخطوط الجوية التجارية فقط، ويقول إنه يوفر ملايين الدولارات من أموال الحكومة، بينما يصف المعارضون ذلك بالمسرح السياسى. لكنه لم يسافر إلى الخارج بعد كرئيس للبلاد. بالأمس كشف عن خططه، وقال للصحفيين إنه سيسافر على متن طائرة تجارية، وأضاف أنه لا يوجد رحلة مباشرة من مكسيكو سيتى إلى واشنطن، لذلك سيتوقف خلال الرحلة، وسيصل قبل يوم من الموعد المقرر. وقال رئيس المكسيك إنه سيسافر للاحتفال باتفاق التجارة بين دول أمريكا الشمالية الذى سيدخل حيز التنفيذ اليوم الأربعاء، ويشجع رئيس وزراء كندا جاستن ترودو على الانضمام إليه. وقال ترامب إنه يتوقع زيارة لوبير أورابور لواشنطن قرييا، ولم يؤكد البيت الأبيض الزيارة بعد. الصحف البريطانية: انتهاء آخر فرصة لتمديد "بريكست" ..ولندن تحدد مهلة 3 شهور لاختتام المحدثات قالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية إن رئيس الوزراء بوريس جونسون حدد مهلة مدتها ثلاثة أشهر لاختتام محادثات التجارة بين بريطانيا ، حيث استؤنفت المفاوضات المباشرة في بروكسل. وقال داونينج ستريت إن رئيس الوزراء لن يسمح للمحادثات بأن تستمر إلى ما بعد سبتمبر لأن ذلك سيترك الأعمال التجارية مع القليل من الوقت للتحضير لنهاية الفترة الانتقالية في ديسمبر. أكد رقم 10 أن كبير المفاوضين البريطانيين لبريكست ، ديفيد فروست ، سيبدأ منصبه الجديد كمستشار للأمن القومي لرئيس الوزراء في نهاية أغسطس. وقالت الصحيفة إنه لن يتم استبدال فروست ، لكنه أشار إلى أن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستظل على رأس أولوياته "حتى تنتهي تلك المفاوضات". وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء إن هذا قد يعني أن فروست يقوم بكلتا الوظيفتين لبعض الوقت ، لكنه شدد على أن ذلك سيكون لفترة محدودة للغاية. وقال "المحادثات لا يمكن أن تستمر في الخريف". وردا على سؤال حول مدة استمرار المفاوضات ، قال المتحدث إن رئيس الوزراء كان واضحا بشأن "عدم رغبته في مواصلة المحادثات في أكتوبر". واعتبرت الصحيفة أن الخطوة تحدد جدولا زمنيا ضيقا لاختتام المفاوضات، حيث أن الموعد النهائي لتمديد الفترة الانتقالية إلى ما بعد نهاية هذا العام ينتهي اليوم الثلاثاء ، وأكد المتحدث باسم رئيس الوزراء أن هذه الآلية لن يتم تفعليها. وهذا يعني أن المملكة المتحدة ستكون خارج الاتحاد الأوروبي بالكامل بحلول 1 يناير ، مع أو بدون صفقة تجارية. لن تؤدي أي صفقة إلى فرض رسوم جمركية من الجانبين على سلع الآخر. هدد رئيس الوزراء في الأصل بالانسحاب من المحادثات في نهاية هذا الشهر ما لم يكن هناك اتفاق في الأفق. لكن المسئولين يعترفون بأن الجدول الزمني الأصلي قد تأثر بالوباء. وقد ظهر الموعد النهائي الجديد عندما سافر فروست إلى بروكسل لإجراء أول مفاوضات مباشرة مع نظيره في الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه منذ بدء الإغلاق. رئيس أساقفة يورك يعتذر عن فشله فى اتخاذ إجراء بعد تورط كاهن فى إساءة جنسية اعتذر رئيس أساقفة يورك الجديد عن فشله في اتخاذ الإجراءات المناسبة المتعلقة بمزاعم الإساءة من قبل كاهن علم بها قبل 10 سنوات، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية. فشل ستيفن كوتريل ، الذي سيتم تأكيد تعيينه كثاني أكبر رجل دين في كنيسة إنجلترا الأسبوع المقبل ، في ضمان توثيق الكشف بشكل صحيح واتخاذ مزيد من الإجراءات. وقال في بيان يوم الاثنين "إنني حزين للغاية وآسف للغاية". وأضاف: "في موقفي الجديد كرئيس أساقفة يورك ، من الضروري للغاية أن أكون منفتحًا وشفافًا حول ضرورة أن تكون كنيستنا بأكملها صادقة مع بعضها البعض بشأن أي إخفاقات في الحماية". وقال جوستين ويلبي ، رئيس أساقفة كانتربري ، إن كوتريل كان "من الواضح أنه كان يجب عليه إبلاغ السلطات وتدوين ملاحظات عما فعله في هذه القضية. لقد أظهر تواضعًا في الاعتراف على الفور بأنه فشل في التصرف كما كان ينبغي أن يفعل في هذه الحالة ". إن الكشف عن عيوب كوتريل في القضية يمثل ضربة لكنيسة انجلترا، التي عملت على إعادة بناء الثقة في قضايا الحماية بعد عقود من الإدانات ومزاعم الاعتداء الجسدي والنفسي والعاطفي ، وتسترهم من قبل قادة الكنيسة . واعتذر ويلبي مرارًا وتكرارًا للناجين عن الإساءات التي قام بها رجال الدين وتعهد بتنفيذ توصيات التحقيق المستقل في الاعتداء الجنسي على الأطفال عندما تنشر تقريرها عن تحقيقاتها في الكنيسة ، المتوقع العام المقبل. أثيرت مخاوف بشأن الطريقة التي تعامل بها كوتريل مع الكشف عن إساءة مع فريق الحماية الوطني للكنيسة (NST) هذا العام. قامت NST بالتحقيق في الأمر ، وأخذت المشورة القانونية المستقلة وأجرت مقابلات معه. بوريس جونسون يعيد إطلاق رئاسة وزرائه بخطاب يركز على الاقتصاد سلط تحليل لصحيفة "أي" البريطانية الضوء على خطاب بوريس جونسون اليوم الثلاثاء لتفصيل خطة المملكة المتحدة الاقتصادية فى فترة ما بعد كورونا، وقال إنه بعد الأشهر الستة الأولى له فى داونينج ستريت، والتى وصفها بـ"الفوضوية"، يبدو أنه يريد إعادة إطلاق رئاسته للوزراء بالانتقال من معضلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى إلى التركيز على التحول طويل الأمد للبلاد. وقالت إنه تم تكريس جميع جهود الحكومة لمحاربة سلسلة من أزمات وباء كورونا أثناء محاولة الحد من التداعيات الاقتصادية. وسيحاول رئيس الوزراء فى خطابه اليوم الضغط على زر إعادة الضبط للمرة الثانية. وسيكون تركيزه هو "البناء ، البناء ، البناء" ؛ وهدفه إقناع الجمهور بأن حزبه "المحافظين" هو جماعة مختلفة تمامًا عن تلك التي كانت موجودة في الماضي ، وأن سنوات التقشف لن تعود. سوف يعد جونسون بتسريع تسليم خمسة مليارات جنيه استرليني في مشروعات البنية التحتية ، وهو تطور في البيان الفائز بالانتخابات والذي كان مليئًا بتعهدات الإنفاق دون زيادات ضريبية. كما سيعلن تبنيه لنموذج الرئيس فرانكلين روزفلت حيث أنه رئيس أشرف على توسع هائل في حجم الدولة الأمريكية. من المفهوم أن رئيس الوزراء يريد الاستمرار في تقديم نفس اللهجة التى كنت سببا فى انتخابه؛ لكن الخطر هو أن الجمهور ليس مستعدًا للمضي قدمًا بعد. مع توقعات باستمرار وجود فيروس كورونا لمدة عام آخر على الأقل ، قد يكون الناخبون مشغولين للغاية بالحصول على عملهم اليومى وعدم التأثر بالوباء. الصحف الإيطالية والإسبانية: اعادة فتح المتحف المصرى بتورينو الإيطالية بالكامل بعد 3 أشهر من الإغلاق قالت صحيفة "توريزمو" الإيطالية إن المتحف المصرى بتورينو تم فتحه للجمهور مرة آخرى بعد حوالى 3 أشهر من الإغلاق بسبب أزمة فيروس كورونا، مما يتيح الفرصة مرة آخرى لاستشكاف العديد من تاريخ مصر القديمة وأشارت الصحيفة ، إلى أن المتحف المصرى بتورينو يحتوى على أكثر من 50 الف قطعة آثرية معروضة فى 15 غرفة فى 4 طوابق، وجميع القطع الاثرية تعتبر قطع ذات قيمة لا تقدر بثمن، بما فى ذلك التوابيت والبردى ومئات المومياوات البشرية والحيوانية إلى جانب دورات المؤتمرات وورش العمل والزيارات المتخصصة . وأضافت الصحيفة ، أنه فى الوقت الحالى يثرى المعرض نظرة علماء الانثروبولوجيا بجامعة تورين حتى 15 نوفمبر، وذلك من خلال متحف خاص بالانثوبولوجيا "مؤقت"، والتى تهدف إلى إعادة بناء العلاقة بين علم المصريات والانثروبولوجيا على مر القرون. وأشارت الصحيفة إلى أن عنوان المعرض الجديد المؤقت هو "علم الأثار الغير مرئى" والذى يوضح الأدوات والمبادئ التى تحكم دارسة الاكتشافات واعادة التشكيل الدقيق لها ، فضلا عن المعلومات التى تهمها. وقالت الجريدة ، يمكن زيارة المتحف المصرى بتورينو ثلاثة أيام فى الاسبوع أيام الجمعة والسبت والأحد، من 10 صباحا للسادسة مساءا، بأسعار مخفضة لكل فئة من فئات الزوار، مع التشديد على الاجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، والتى تتضمن قياس درجات الحرارة عند البوابات والالتزام بارتداء الكمامة،كما يوجد فى كل مكان فى المتحف الكحول المائى والهلامى ليتم تعقيم الزائرين بشكل دورى، كما أن غرف المتحف لديها مساحات واسعة توفر الفرصة لتحقيق الحفاظ على المسافات الآمنة بين الزائرين من متر إلى مترين. والجدير بالذكر أن أول قطعة مصرية وصلت إلى تورينو كانت لوح إيزياكا عام 1630، و هو لوح يحاكى النمط المصري و الذي يعتقد أنه رسم كجزء من معبد إيزيس في روما . هذه القطعة المميزة ألهمت الملك تشارلز إيمانويل الثالث أن يرسل عالم النبات فيتاليانو دوناتى إلى مصر عام 1735 ليجلب قطع مصرية قديمة. عاد دوناتى بثلاثمائة قطعة جلبها من الكرنك و من مدينة قفط، هذه القطع شكلت نواة متحف تورينو للآثار المصرية. صحيفة إيطالية:مصر ترحب بالسياح مع إجراءات صارمة لمواجهة كورونا قالت صحيفة "ترافيل كودتديانو" الإيطالية إن مصر مستعدة 1 يوليو للترحيب بالسياح ، مع التشديد على جوانب السلامة الصحية لمنشآت الإقامة والأنشطة السياحية والمواقع الأثرية والمتاحف والمطارات والطائرات المصرية واتباع قواعد صارمة لتنفيذ الاجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا. وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة المصرية تضع "شهادة السلامة الصحية" كشرط مسبق لإعادة فتح مرافق الإقامة والأنشطة السياحية والمواقع الأثرية، وسيتم تشغيل مرافق الإقامة الواقعة فى محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومرسى مطروح بنسبة إشغال لا تزيد عن 50%. وأشارت الصحيفة إلى أن من بين القواعد التى وضعتها الحكومة المصرية هى ملئ استمارة تجمع معلومات حول الرحلات التى تمت خلال 14 يوما قبل الزيارة الى مصر، وتأكيد الزائر انه ليس لديه أى من أعراض فيروس كورونا، أو أنه لم يكن على اى اتصال بأى مصاب بالفيروس، وموافقة الزائر لخضوعه لطبيب الفندق حال ظهور عليه أى أعراض الفيروس اثناء اقامته، وفى حال وصول الزائر من البلدان التى أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها مصابة بشدة بكوفيد19 ، فلابد من تقديم اختبار Pcr. وأكدت الصحيفة أن شركات الطيران المصرية تقوم بالتطهير المنتظم للطائرات والمطارات ، مع الالتزام بارتداء الكمامات على متن الطائرة وتلقي الوجبات الجافة والمشروبات المعلبة فقط. و سيتم تعقيم جميع المناطق العامة والمراحيض والمصاعد فى جميع الاماكن الاثرية والسياحية، بالإضافة إلى حمامات السباحة والشواطئ والمنتجعات لصحية والصالات الرياضية بشكل منتظم وضمان الإبعاد الاجتماع، مع ضمان قواعد صارمة أيضا للبوفيهات ومنع البوفيهات المفتوحة فى الفنادق، كما يتم وضع قواعد مشددة على الغوص والغطس ومراكز الرياضات المائية وعلى متن قوارب سفارى أو قوارب النزهة. فلويد المغربي في برلمان إسبانيا لـ"إلغاء بروتوكول التقييد الميكانيكى داخل مراكز استقبال القاصرين تتواصل قضية مقتل الشاب المغربي إلياس الطاهري داخل مركز للقاصرين، على أيدي عناصر من الشرطة الإسبانية بظهور عدة مستجدات، آخرها تقديم مشروع قانون يقضي بإلغاء بروتكول "التقييد الميكانيكي" داخل مراكز استقبال القاصرين. وأشار موقع "سكاى نيوز" إلى أن ىهذا المشروع تقدم به محمد الشايب، رئيس مؤسسة ابن بطوطة ببرشلونة، في إطار "ائتلاف العدالة من أجل إلياس"، لإيصاله إلى البرلمان الإسباني والدفع نحو إلغاء هذا البروتكول، وإطلاع المشرعين الإسبان على حقيقة التعامل مع القاصرين في المراكز الإسبانية، وكيف يخول هذا القانون التعامل مع القاصرين بطرق غير إنسانية وخنقهم. ويرى الشايب في حديث لموقع سكاي نيوز أن الممارسة الأمنية مع القصر تتعارض مع القرن الـ21 والمجتمع المعاصر والديمقراطي، وحان الوقت لرفض التعامل العنيف مع الشباب. وذكر الشايب، في حديثه أن السياق الأساسي لمشروع القانون هو مقتل الشاب المغربي إلياس الطاهري، إلا أنه موجه لجميع المراكز في إسبانيا، مفيدا أن أزيد من مليون مغربي يتواجد في إسبانيا، وقال "نتأسف أننا لن نستطيع بهذا القانون من استرجاع حياة الطاهري، لكن سنكون قادرين على رد الاعتبار له وحتى لا يتكرر ما جرى له لأي شاب آخر في إسبانيا". يذكر أن قضية الطاهري دخلت منحى جديدا، بعد أن نشرت صحيفة "الباييس" الإسبانية مقطع فيديو صادم، يظهر عملية مداهمة واعتقال الشاب المغربي (18 عاما) بطريقة مشابهة لما تعرض له الأمريكى "جورج فلويد"، عكس رواية السلطات الإسبانية بأنه "حادث عنف عرضي"، حيث كشفت مقاطع الفيديو اعتقال الطاهري من طرف 5 أشخاص ثبتوا جسده ووضع أحدهم ركبته على رقبة الطاهري، حتى اكتشفوا أن جسده لا يتحرك، وعند وصول الطبيبة كان الشاب قد توفي. وفي هذا السياق، أكد الشايب أن تأثير قضية "جورج فلويد" على المجتمع الإسباني، دفعت بالمستخدمين في مركز "ألميريا" حيث توفي الطاهري، إلى إظهار الفيديوهات التي نشرتها صحيفة "الباييس"، التي تكشف كيف خنق الطاهري من دون أي يظهر أي مقاومة، كما تتنافي مع مزاعم الطبيبة بأنه وفاته بسبب "نوبة قلبية". وأوضح أن المحكمة آنذاك كانت تقول بأنه حادث عرضي، لكن بفضل هذه الفيديوهات التي ظهرت بالموازاة مع قضية "فلويد"، كانت الفرصة المناسبة لإعادة فتح ملف الطاهري من جديد والمطالبة بإلغاء هذا البروتوكول. وبشأن تقديم مشروع القانون للبرلمانيين الإسبان، أوضح الشايب أنه ربما يأخذ بعض الوقت للمصادقة عليه، لكن ذلك لا ينفي التجاوب الإيجابي الذي تلقاه "ائتلاف العدالة من أجل إلياس" من طرف جميع البرلمانيين، معبرا عن تفاؤله من خلال الصدى الذي أثاره مشروع القانون.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print