السبت، 04 يوليه 2020 06:57 ص
السبت، 04 يوليه 2020 06:57 ص

30 يونيو ثورة شعب حماها الجيش.. برلمانيون: أعظم ثورة فى التاريخ الحديث.. أجهضت مخططات "الإرهابية" لتمزيق الوطن وهدم المؤسسات ونشر الفوضى.. وأفشلت المؤامرات الخارجية.. أعادت مصر لمكانتها وبداية الإصلاح

30 يونيو ثورة شعب حماها الجيش.. برلمانيون: أعظم ثورة فى التاريخ الحديث.. أجهضت مخططات "الإرهابية" لتمزيق الوطن وهدم المؤسسات ونشر الفوضى.. وأفشلت المؤامرات الخارجية.. أعادت مصر لمكانتها وبداية الإصلاح نواب البرلمان يوجهون تحية للشعب المصرى فى ذكرى ثورة 30 يونيو
الثلاثاء، 30 يونيو 2020 05:07 م
وجه نواب البرلمان تحية للشعب المصرى، والقيادة السياسية، والقوات المسلحة، ورجال الشرطة البواسل بمناسبة الذكى السابعة لثورة 30 يونيو، التى خلصت البلاد من الجماعة الإرهابية، واصفين ثورة يونيو بأنها أعظم ثورة فى التاريخ الحديث، وأنها بدون هذه الثورة لم تكن هناك مؤسسات أو دولة، خاصة وأن مصر هى المستهدفة، ولكن وعى الشعب أفسد كل هذه المخططات. وفى هذا الإطار، قال النائب خالد بشر، أن ثورة 30 يونيو ستبقى حدثا وطنيا فريدًا ليس له نظير، خلص البلاد من شرور الجماعات الإرهابية وأعاد لمصر المدنية والحضارة من جديد. وأوضح بشر، أن السنوات الماضية، أثبتت للعالم أجمع، أن الشعب المصرى كان على حق تماما فى ثورته ضد جماعة الإخوان الارهابيين، وفضح مؤامراتهم، بعدما انكشفوا بعدها فى سوريا وتونس واليمن وغيرها من البلاد. وفى سياق متصل، قال النائب محمد العقاد، أن ثورة 30 يونيو أثبتت للعالم عظمة الشعب المصرى، وأنه دائما فى وقت الأزمات يقف صفا واحدا، متابعا: "لولا ثورة 30 يونيو العظيمة، لكانت مصر محاصرة ومفككة، وكانت خفافيش الظلام تنتشر فى ربوع الوطن، كما أن الثورة المجيدة هى بداية حقيقية لمرحلة اقتصادية وعمرانية وتنموية جديدة، فى مصر". ولفت العقاد، إلى أن ثورة 30 يونيو تجسيد حقيقى لمعنى ثورة شعب حماها الشعب، وأنقذت مصر من مصير مظلم، خططت له جماعة الإخوان الإرهابية، إلا أن وعى الشعب المصرى الذى ثار ضد حكم الإخوان، فى ثورة شهد التاريخ أنها من أكبر الثورات للتخلص من طغيان هذه الجماعة الإرهابية. وفى نفس الصدد، قالت النائبة شادية ثابت، إن المرأة المصرية ساهمت بشكل أساسى فى هذه الثورة، وحصلت على العديد من الحقوق والدعم من قبل الرئيس السيسى خلال فترة عهده، حيث تم مد لها يد المساعدة للمشاركة فى كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية. كما أكد عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، أن الثورة كانت نقطة تحول كبرى فى تاريخ البلاد وانقذتها حكم دولة المرشد والفاشية الدينية ومن الهيمنة التركية، متابعا:" كل مواطن مصرى شريف ووطنى شارك فى هذه الثورة هو بطل كبير ويستحق أغلى وسام لأنه كان على وعى وإدراك كاملين أن حكم دولة المرشد وجماعة الإخوان الإرهابية كان سيفقد استقلالية القرار المصرى". ومن جانبه ، أكد النائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من الإفلاس، مشيرا إلى أن ذلك يظهر جليا بمقارنة مؤشرات الاقتصاد الكلى بين فترة حكم الجماعة الإرهابية 2012/2013 والآن بعد مرور 7 سنوات على قيام الثورة، مُشيرا إلى أن الأرقام والمؤشرات الاقتصادية لا تكذب ولا تتجمل. وأوضح الفقى أن مصر نجحت فى تحقيق معدل نمو خلال عام 2019 بلغت 5.6%، ومن المتوقع أن تبلغ 4,2% خلال 2020، مُشيرا إلى انخفاض عجز الموازنة العامة ليصبح 8.4% خلال العام المالى 2018/2019، ومن المتوقع أن يبلغ 7.2% خلال العام المالى 2019/ 2020، مُقابل 13.8% خلال العام المالى 2012/2013. وأشار النائب مصطفى الكمار، إلى أن 30 يونيو كانت بداية الطريق نحو مصر الحديثة، واستعادة مصر وإعادتها إلى الطريق الصحيح الذى يضمن لها التقدم والاستقرار، وبالتالى لا يمكن أن تمر الذكرى السابعة للثورة دون أن نوجه التحية للشعب المصرى والقوات المسلحة والرئيس عبد الفتاح السيسى الذى كان مستعدا ولا زال بالتضحية بحياته فداءا لمصر وشعبها". واستطرد الكمار أن ثورة 30 يونيو شهدت توحد كلمة المصريين على أمر واحد وهو إزالة الأخوان من الحكم، جميعهم تحت راية الوطن ومن أجل مصر، ليسطروا تاريخا سيحيا أبد الدهر، ليجسد تلك اللحظة التى قال فيها المصريين كلمتهم ضد حكم جماعة إرهابية أردات أن تملأ بطونها وخزائنها من خيرات مصر، وأن تتحول مصر إلى عزبة يحكمها المرشد بما يحقق مصالح الجماعة دون النظر إلى الشعب. ومن جانبه ، وجه النائب محمود بدر التحية للشعب المصرى، والقوات المسلحة ورجال الشرطة قائلا: "صباح النصر والحرية، سلام على شعب مصر العظيم صاحب الفرحة والنصر ، سلام على جيش مصر العظيم حامى الانتصار ومنفذ ارادة الشعب، سلام على شرطة مصر التى وقفت بجوار شعبها وارادته، سلام على قضاة مصر الذين كانوا بحق قضاة حق فى وجه سلطان جائر، سلام على شباب أقسم ألا يترك بلده نهبا لعصابة تتاجر بدين الله، سلام على قائد وزعيم وقف ليقول للعالم هذه ارادة الشعب وسننفذها مهما كانت النتيجة، سلام عليه حين قال للخونة سنقطع أيديكم قبل أن تمتد على المصريين" وفى سياق متصل، قال النائب مجدى ملك، أن الرئيس السيسى حالة مصرية تتحلى بإراده حديدية تصنع الأمل بالإخلاص والعمل ولا تعرف المستحيل حاله تخطت حدود الزمن تجلت كشروق الشمس على أرض مصر لكى تحفز أفراد ومؤسسات لصناعة نهضه حقيقيه نلمسها فى كافة محاور العمل من طاقة وطرق وإسكان وزراعة ومحاور نيليه ومزارع سمكية. وأكد ملك، انها أراده ٣٠ يونيو التى تزرعت بقوة شعب فكان النجاح، موجها التحية للرئيس لاتخاذ القرار وقاد جيش الشعب وأجهزة مصر الوطنية للحفاظ على الهويه واسترداد الوطن وإعادة بنائه متغلبا على كافة التحديات الإرهابية والاقتصادية المحلية منها والإقليمية والدولية وأكد النائب فايز بركات، أن الشعب المصرى سطر ملحمة وطنية شهد له بها العالم أجمع خلال ثورة 30 يونيو، بعد رفضه لحكم جماعة الإخوان التى اختطفت الوطن وكادت أن تذهب به إلى مصير مجهول وذلك بفضل وعى الشعب المصرى وتدخل القوات المسلحة فى الوقت المناسب الذى كان له الفضل فى عودة الوطن للمصريين وإجهاض كافة المؤامرات التى أعدتها الجماعة مع أعوانها فى الخارج. وأضاف أنه رغم الظروف الصعبة التى مرت بها البلاد إلى أن مصر نجحت فى تحويل التحديات إلى فرص يعرفها القاصى والدانى أعادت مصر إلى واجهة مكانتها الطبيعية بين الأمم من خلال التحول الاقتصادى الكبير لدولة كبيرة تأخذ مكانتها الاقتصادية الكبيرة بين مختلف دول العالم” كما أكد النائب خالد مشهور، أن ثورة 30 يونيو من أعظم الثورات فى العصر الحديث، ولولاها لأصبحت مصر مستنقعًا للجماعات الإرهابية ودولة ممزقة، يتكالب عليها الأعداء، وتتحقق الأهداف الخبيثة كما تم فى العراق وسوريا وليبيا واليمن. وفى ذات الصدد، قال النائب إسماعيل نصر الدين، أن ثورة 30 يونيو كانت بداية حقيقية نحو مستقبلاً أفضل، وذلك بفضل السياسة الحكيمة والرشيدة، فى المشروعات التى نفذها الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال سنوات قليلة، وخاصة فى مجال البنية التحتية، إلى جانب المشروعات الزراعية ومشروعات شبكات الطرق التى غيرت وجهة مصر، لكى تكون دولة محورية لها تأثيرها على المستوى الإقليمى والدولي، كل هذا انعكس على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين. ومن جانبه أكد النائب محمد عبد الله، أن الثورة غيرت مجرى التاريخ فى وقت كان من أصعب الأوقات وهو حماية مصر من مخططات قوى العدوان الذى استطاع خلال سنة واحدة التواصل مع أتباعه فى الداخل ومخابرات الدول فى الخارج للنيل من مصر وشعبها إلا أن شجاعة وجسارة أبناء مصر من رجال الجيش والشرطة وإرادة الشعب القوية انتشلتنا من وضع سيئ كادت تدخل فيه مصر، ولولا تلك الإرادة القوية لأبناء الشعب المصرى ومساندة رجال القوات المسلحة ازداد الوضع سوءا. وفى سياق متصل، قال النائب ماجد طوبيا، أن ثورة 30 يونيو استطاعت أن توحد صف المصريين جميعهم، فى مواجهة من أرادوا اغتصاب الوطن و تغيير هويته وكيانه، وقدموا فيها القدوة والمثل لكافة شعوب الأرض فى حب الوطن والحفاظ على هويته وتاريخه وحضارته، وأنها من أهم ثورات العالم فى العصر الحديث، لأنها ‏‏جسدت ملحمة شعبية باصطفاف كافة طوائفه للإطاحة بحكم جماعة ‏إرهابية استهدفت النيل من استقرار الدولة المصرية. وفى سياق متصل، قال النائب على بدر، أن ثورة 30 يونيو خلصت البلاد من الجماعة ىالفاشية، حيث خرج الشعب ليحافظ على ثقافته وهويته، ومن خلال هذه الثورة المجيدة استطاعت الدولة المصرية استعادة دورها ومكانتها بين دول العالم الذى لا يمكن لأحد إنكاره. وقالت النائبة مى البطران، أن الشعب المصرى العظيم هو البطل الحقيقى لنجاح ثورة 30 يونيو، وأن القيادة السياسية استثمرت طاقة وانتفاضة الشعب فى تحقيق النمو والتنمية ، موضحًة أن الشعب والجيش والشرطة وجميع مؤسسات الدولة المصرية كانوا على قلب رجل واحد ونجحوا باقتدار فى كشف وتحطيم جميع مخططات جماعة الإخوان الإرهابية، التى كادت أن تطيح بالدولة المصرية إلى الهلاك، مشيرة إلى أن الثورة حققت مطالب الشعب المصرى وأهدافها المطلوبة وذلك عن طريق كافة النجاحات فى شتى المجالات سواء على الصعيد الاقتصادى أو السياسى أو الاجتماعي، تحت القيادة الحكيمة للرئيس السيسي.
















































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print