السبت، 04 يوليه 2020 06:45 ص
السبت، 04 يوليه 2020 06:45 ص

الإمارات تستكمل إجراءات العودة للحياة.. إعادة فتح المساجد وبدء استقبال المقيمين غدا.. "طيران الإمارت" تستأنف خدمات الركاب وقطاع الطيران يتهيأ للتحليق.. والوجهات السياحية تتجمل لاستقبال الزائرين 7 يولي

الإمارات تستكمل إجراءات العودة للحياة.. إعادة فتح المساجد وبدء استقبال المقيمين غدا.. "طيران الإمارت" تستأنف خدمات الركاب وقطاع الطيران يتهيأ للتحليق.. والوجهات السياحية تتجمل لاستقبال الزائرين 7 يولي الإمارات تستكمل إجراءات العودة للحياة
الثلاثاء، 30 يونيو 2020 09:07 م
ـ عروض ترويجية وشعارات خاصة لصيف 2020 تستكمل دولة الإمارات مظاهر العودة للحياة الطبيعية بعد ان توقفت بسبب الإجراءات الوقائية لكوروان، وفى هذا السياق اتخذت الامارات العديد من الإجراءات فى كافة المجالات خاصة القطاع السياحى. كما أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عودة موظفى الحكومة الاتحادية إلى مقار العمل بنسبة 100% من 5 يوليو، و وأوضحت الهيئة كما نقلت وكالة أنباء الإمارات أن ذلك يُشكل خطوة مهمة تسهم في تحقيق استراتيجية الإمارات لما بعد كورونا. استقبال السائحين 7يوليو تستعد الوجهات السياحية في دبي وتتجمل لاستقبال السائحين ابتداءً من 7 يوليو المقبل مع استئناف استقبال السياح من مختلف الدول، التي فتحت مطاراتها للمسافرين، بعروض ترويجية استثنائية مع العودة التدريجية للأنشطة الاقتصادية، بما فيها السياحية. كما سارعت العديد من المنشآت الفندقية، والوجهات الترفيهية، وكذلك الحدائق المائية، ومناطق الجذب الرئيسية إلى فتح أبوابها من جديد لاستقبال زوارها، وكذلك قدمت لهم المزيد من العروض والباقات الترويجية الاستثنائية، التي تشجعهم على زيارتها، للاستمتاع بتجارب عالمية مميزة لا مثيل لها. "طيران الإمارات "تستأنف رحلاتها للقاهرة ومن جهتها أعلنت طيران الإمارات، أنها ستستأنف تقديم خدمات الركاب إلى كل من القاهرة وتونس ابتداء من الاول من يوليو المقبل وجلاسكو 15 يوليو المقبل والمالديف 16 يوليو المقبل وذلك في إطار توسيع خيارات السفر المتاحة أمام عملائها. وبذلك يرتفع عدد المحطات التي ستغطيها طيران الإمارات بخدمات ركاب في يوليو إلى 52 مدينة موفرة مزيدا من الخيارات أمام عملائها لمواصلة سفرهم براحة وأمان عبر دبي بين الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا والأمريكيتين مع اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية المكثفة لضمان صحة وسلامة المسافرين والعاملين على الأرض وفي الأجواء. عودة المقيمين ومن جهة أخرى اعتمدت كل من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث قائمة بالاشتراطات للحصول على الموافقة المرتبطة بعودة المقيمين من حملة الإقامات السارية المتواجدين خارج الدولة ابتداء من الأول من يوليو.وفق صحيفة البيان الإماراتية. يأتي ذلك في إطار مبادرة عودة المقيمين المتواجدين في الخارج من أصحاب الإقامات السارية، والتي أطلقتها الإمارات في وقت سابق، واستكمالاً للجهود التي قامت بها الدولة في ظل الظروف الاستثنائية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، ولدعم التوجه نحو تفعيل برنامج تخفيف القيود التدريجي المزمع تنفيذه خلال الفترة القادمة. ومن أبرز الاشتراطات، إجراء الفحص المسبق في الدول التي تم التعاقد مع مختبرات رائدة ومعتمدة بها من قبل الجهة المختصة والمنتشرة في حوالي 106 مدن في 17 دولة كمرحلة أولى، على أن لا تتجاوز صلاحية نتيجة الفحص 72 ساعة قبل موعد إقلاع الطائرة، وسيتعذر على الأشخاص الصعود إلى الطائرة بدون الحصول على الموافقة المرتبطة بثبوت خلوه من فيروس «كوفيد 19»، وسيتمكن الأشخاص من الحصول على نتيجة الفحص عبر البريد الإلكتروني الخاص بهم. كما تجدر الإشارة إلى أنه سيتم الإعلان عن جاهزية بقية المختبرات للدول الأخرى خلال الأيام القادمة بالتنسيق مع الشركاء من خلال إطلاق المرحلة الثانية، والتي تضم 19 مدينة في 8 دول، والمرحلة الثالثة بعدد 150 مختبراً ضمن قائمة عدد 31 دولة، وبالإمكان التعرف على قائمة تلك المختبرات وموقف جاهزيتها من خلال زيارة موقع الهيئة . فتح المساجد للمصلين وفى إطار العودة للحياة الطبيعية ، أعلنت حكومة الإمارات، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية، عن فتح المساجد والمصليات ودور العبادة؛ لإقامة الصلوات الخمس في جميع أنحاء الدولة، بالتنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية المختصة؛ وذلك اعتبارًا من غد الأربعاء، وفق صحيفة الخليج الإماراتية، وبطاقة استيعابية لا تتجاوز 30%، مع استمرار تعليق صلاة الجمعة في المساجد حتى إشعار آخر. وأكد الدكتور سيف الظاهري، المتحدث الرسمي من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن هذه الخطوة سبقتها جهود كبيرة من الجهات المختصة؛ حيث تم إجراء فحوصات شملت أئمة المساجد وجميع العاملين في دور العبادة، موضحاً أن القرار يستثني عدداً من المساجد ودور العبادة، بما يشمل مصليات الطرق الخارجية، والمناطق الصناعية، والمدن العمالية، ومصليات المجمعات والمراكز التجارية والحدائق والمنتزهات والتي ستظل مغلقة حتى إشعار آخر. وأشار الظاهري إلى أن الإجراءات الاحترازية والوقائية عند الحضور إلى المساجد، تتمثل بترك مسافة أمان تقدر بثلاثة أمتار بين كل مصلٍ وآخر، وعدم التجمع والمصافحة بكافة أشكالها، ووجوب الوضوء في المنازل، والالتزام بارتداء الكمامة، وإحضار كل مصلٍ سجادة الصلاة الخاصة به. من جهة أخرى، كشفت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، عن وصول معدل المتعافين من مرض «كوفيد 19» إلى 77%، مشيرة إلى أن متوسط حالات الشفاء اليومية تجاوز 660 حالة. وأعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، عن السماح بدخول إمارة أبوظبي لكل من يقدم نتيجة فحص «كوفيد-19» سلبية، خلال 48 ساعة من تسلّم نتيجة الفحص، على أن يتم إثباتها عن طريق تطبيق الحصن، أو رسالة نصية من أي مستشفى، أو أي مركز من مراكز الفحص التابعة لبرنامج المسح الوطني في الدولة. ويستثنى من القرار حركة البريد، ونقل البضائع بكل أنواعها، بينما يستمر منع دخول العمالة غير المقيمة في الإمارة إليها. مساجد مستثناة وفى الوقت نفسه أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة فى الإمارات اليوم، عن جاهزية جميع مساجد الإمارة لإعادة افتتاحها، باستثناء مساجد المناطق الصناعية والمدن العمالية والأسواق والحدائق والطرق الخارجية، وفق البيان الإماراتية. قطاع الطيران يتهيأ ومن جهة أخرى دشن قطاع الطيران الإماراتي ممثلاً بشركات الطيران، والمطارات الوطنية، مرحلة جديدة من النشاط مع بداية الانطلاق التدريجي لحركة السفر، في ظل زيادة عدد الوجهات التي تصل إليها الناقلات الوطنية، والتي تجاوزت أكثر من 120 وجهة حول العالم، الأمر الذى تطلب زيادة وتكثيف الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تضمن صحة وسلامة المسافرين والموظفين والمجتمعات. وفق البيان. واتخذت المطارات الوطنية خطوات سريعة، من حيث تبني أفضل الممارسات في تطبيق الإجراءات الاحترازية عند التعامل مع المسافرين في ظل جائحة «كورونا» «كوفيد 19»، وتعتبر مطارات الدولة في الصدارة في ما يتعلق بسرعة تبني إجراءات ووسائل السلامة لحماية المسافرين أثناء استخدام منظومة الطيران في الدول. وأكدت مطارات دبي استعدادها لدعم الزيادة في عدد رحلات الركاب المجدولة لشركات الطيران المعتمدة بعد إعادة فتح المجال الجوي من قبل السلطات الإماراتية بأثر فوري وكذلك قرار حكومة دبي بالسماح لسكان الإمارات بالسفر من وإلى دبي (بعد استيفاء شروط الصحة والسلامة المناسبة) ابتداء من 23 يونيو، واستقبال السياح ابتداء من 7 يوليو 2020. وأكد مطار أبوظبي الدولي استعداده لاستقبال المسافرين مع تجربة سفر آمنة، تضمن لهم الراحة والسلامة من نقطة الدخول إلى المطار وحتى المغادرة، بما يدعم جهود الاستئناف التدريجي للرحلات التجارية من عاصمة دولة الإمارات، لا سيما أنه كان من بين أوائل المطارات التي طبقت منظومة فحص شاملة عبر مرافقه وطرحه تقنيات جديدة متقدمة أخرى مثل لوحات التحكم اللا تلامسيه بالمصاعد، وروبوتات التعقيم، والكاميرات الحرارية المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، والسلالم الكهربائية ذاتية التنظيف. وحدد المطار 10 إرشادات لسفر آمن، تشمل وصول المسافرين كونه حداً أقصى قبل 4 ساعات من وقت انطلاق رحلتهم وارتداء الكمامات والقفازات طوال الوقت، وممارسة التباعد الاجتماعي لمسافة مترين في كل الأوقات، والتحقق مع شركات الطيران بخصوص الفحوصات السريعة، والسماح بدخول مبنى المطار للمسافرين حاملي التذاكر فقط، وإجراء فحص دم مباشرة في منطقة التفتيش إن كانت الوجهة تقتضي ذلك، واستخدام أدوات كشف المعادن، لضمان تجربة من غير ملامسة. وذكر مطار أبوظبي أنه من بين الإجراءات الاحترازية المطبقة في المطار، منصة التعقيم للأشخاص في غضون 3 ثوان، كما تشمل الإجراءات واجهات الحماية العازلة، وأنظمة الاستشعار الحرارية والكشف عن عدم الالتزام بوضع الكمامات، ونظام التعرف على الوجه، وإنجاز نظام الفحص السريع للكشف عن الفيروس، والتباعد بين السيارات في المواقف.














لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print