الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 05:42 ص
الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 05:42 ص

عظمة الفراعنة حيرت العالم.. إيلون ماسك يزعم بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية.. ومدير آثار الهرم: خيالك واسع.. وزاهى حواس: لازم يثقف نفسه.. ووزيرة التعاون الدولى تدعو الملياردير لاستكشاف مقابر بناة

عظمة الفراعنة حيرت العالم.. إيلون ماسك يزعم بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية.. ومدير آثار الهرم: خيالك واسع.. وزاهى حواس: لازم يثقف نفسه.. ووزيرة التعاون الدولى تدعو الملياردير لاستكشاف مقابر بناة الأهرامات
السبت، 01 أغسطس 2020 01:16 م
هناك العديد من أصحاب الأعمال يذهبون إلى ما يثير ضجة بنشر أكاذيب ومزاعم تحدث بلبلة، ويحدث ذلك كثيرًا مع الحضارة المصرية القديمة بحكم أنها من أهم وأبرز وأقدم الحضارات فى العالم، وهو ما حدث مؤخرًا من خلال ولكنه الملياردير الأمريكى الشهير إيلون ماسك، مؤسس شركة "تسلا"، والذى تحدث عن أهرامات الجيزة ورمسيس الثانى أحد أشهر ملوك الفراعنة بشكل غريب أثار جدلًا واسعًا عبر منصة التواصل الاجتماعى "تويتر". فى البداية وكتب إيلون ماسك تغريدة عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات القصيرة، قال فيها: "من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات"، وتسببت هذه الكلمات القصيرة فى ردود فعل مختلفة، دون أى تفاصيل أخرى من الملياردير الشهير. ثم عاد مرة أخرى ليضيف تغريدة ثانية، وعلق قائلا: "الفرعون رمسيس الثانى كان كائنا فضائيا"، وأشار إليه باستخدام رمز تعبيرى يظهر وجها يحمل نظارات سوداء، وهو نفس شكل الكائنات الفضائية، الذى يتم تسويقه. التصريحات أثارت الجدل داخل الحقل الأثرى، حيث عقب عالم الآثار المصرية الدكتور زاهى حواس: يبدو أن أموال الملياردير مؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، لم تجعله مشهورًا، لذلك بدأ فى الإعلان أن كائنات جاءوا من الفضاء لبناء الأهرامات، وأن الملك رمسيس الثانى أيضا من الفضاء، وكان المفروض ألا أعقب لأنه لا يستحق ذلك، ولكن وجدت أن هذا الخبر نشر فى كل مكان، ولكنه خبر ليس له أى دليل علمى. وأوضح الدكتور زاهى حواس: لذلك نعلن لهذا الملياردير أن الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية تثبت أن بناه الأهرام هم المصريون، وأن الملك رمسيس الثانى شرقاوى من الدلتا، وعائلته عاشت فى "بر رعمسو" بقنطير الحالية وحكموا مصر فى هذه الفترة. وأضاف الدكتور زاهى حواس، كما أن هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء تشير إلى خوفو وهرمه، وأن الهرم هو رمز لإله الشمس، وانه جزء من الأهرامات المصرية التى بنيت منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة الـ 18، كما أن مقابر العمال بناه الأهرام تثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومى لمصر، وأن بناة الأهرام قد عملوا فى بناء الهرم لمدة 32 عام . وتابع: وقد كشف مؤخرا عن بردية وادى الجرف التى يحدثنا فيها رئيس العمال "مرر" عن بناء الهرم وقطع الأحجار من طره، وأعلن أن اسم هرم خوفو هو "آخت خوفو" بمعنى آفق خوفو، ومنطقة الهرم كانت تعرف باسم "عنخ خوفو" بمعنى خوفو يعيش. وقال الدكتور زاهى حواس، أرجو من هذا الملياردير أن يثقف نفسه ويقرا ما كتب عن الفراعنة وعن الأهرام حتى يعرف أن الأهرامات ليس لها صلة بالفضاء، وأن بناة الأهرام هم المصريين وأن الملك رمسيس الثانى هو مصرى شرقاوى. ومن جانبه قال أشرف محي، مدير منطقة آثار الهرم، إن ما نشره نشر مؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، خزعبلات لكونه يتمتع بخيال واسع، أن مثل هذا الكلام ليس عليه دليل واحد على الإطلاق، بينما يوجد عدة أدلة على أن المصريين القدماء هم من بنوا الأهرامات. وأوضح مدير منطقة آثار الهرم، فى تصريحات خاصة لـ "انفراد"، إن الاكتشاف العظيم الذى اكتشفه عالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس ف وهو "مقابر العمال" التى ترجع إلى الأسرة الرابعة "2649- 2513 ق.م"، وهى المرة الأولى التى يتم فيها الكشف عن مقابر خاصة بالملك خوفو "2609 - 2584 ق.م"، وخفرع "2576-2551 ق.م"، خاصة لأن مئات المقابر الأخرى التى تم اكتشافها من قبل ترجع إلى أواخر عهد الأسرتين الرابعة والخامسة "2649-2374 ق.م". وأضاف أشرف محي: تعد اكتشافات الدكتور الكبير زاهى حواس لمقابر العمال بناة الأهرام، التى بدأها عام 1990، من أهم الاكتشافات الأثرية فى القرنين العشرين والواحد والعشرين، لأنها تلقى الضوء على الفترة المبكرة للأسرة الرابعة، وترفض كل ما قيل بأن الأهرامات قد بنيت بالسخرة أو من خلال كائنات فضائية، لأن هذه المقابر تقع مباشرة إلى جوار الهرم بل وتطل عليه مباشرة ويؤكد الكشف أنهم لو كانوا عبيداً لما بنوا المقابر فى هذه المنطقة. وقال إن هناك اكتشاف آخر يدل على عدم صحة ما يقال حول أنه تم بناء الأهرامات من خلال كائنات فضائية وهى مدينة العمال التى كانت تتضمن مصنع لعمل الطعام مثل الأسماك المملحة "الفسيخ"، وبقايا حظائر تخص المواشى، والعلم يثبت هذا ولكن لا يوجد أى دليل على ما يشاع من خلال بعض غير المتخصصين والهواة، وعلم الآثار لا يعترف إلا بالدلائل الأثرية. ومن جانبها وجهت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، الدعوة لإيلون ماسك، لزيارة مقابر بناة الأهرامات، واستشكاف الكتابات التى كشفت طريقة بناء الأهرامات العظيمة. وقالت فى تغريدة عبر حسابها الرسمى بتويتر، ردا على تغريدة إيلون ماسك، الذى قال فيها أن الأهرامات تم بنائها عن طريق الفضائيين :" أتابع عملك بالكثير من الإعجاب، أدعوك & Space X لاستكشاف كتابات حول كيفية بناء الأهرامات وأيضًا للتحقق واكتشاف مقابر بناة الأهرامات، سيد ماسك ، نحن في انتظارك".










لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print