الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:11 م
الجمعة، 07 أغسطس 2020 09:11 م

حكاية البطلة الصغيرة ملك أحمد لاعبة تنس الطاولة.. التحقت ببرنامج الواعدين ولمعت بمهاراتها على طريقة المحترفين الأوروبيين.. وتؤكد: حلمى رفع علم مصر بالمحافل الدولية.. ومثلى الأعلى "شوشين" الصينى ودينا

حكاية البطلة الصغيرة ملك أحمد لاعبة تنس الطاولة.. التحقت ببرنامج الواعدين ولمعت بمهاراتها على طريقة المحترفين الأوروبيين.. وتؤكد: حلمى رفع علم مصر بالمحافل الدولية.. ومثلى الأعلى "شوشين" الصينى ودينا الطفلة ملك أحمد لاعبة تنس الطاولة بأسوان
الأحد، 02 أغسطس 2020 11:58 ص
ملك أحمد، بطلة جديدة على بداية سلم النجومية في عالم تنس الطاولة، كما أنها نتاج المشروع القومي للواعدين الذي تنفذة وزارة الشباب والرياضة، الذى يضم عددا من الألعاب لصناعة أبطال رياضيين للمنافسة بهم في كافة المحافل الدولية والعالمية، وصولا إلى دورات الألعاب الأولمبية، وأيضا لتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية بما يخدم الأندية ومراكز الشباب بمختلف أنحاء الجمهورية. اشتهرت ملك أحمد " 13" عاما ابنة مدينة أسوان بمهارتها في تنس الطاولة وبالأخص بالطريقة الصينى التي وضعها في مرتبة مميزة باللعبة وحقق لها اسم بارز بين اللاعبين من المحافظات الأخرى ضمن الواعدين بالمشروع القومي. وأكدت ملك أحمد لـــ "انفراد"، أنها بدأت اللعبة منذ نعومة أظافرها، تعلمتها من والدها أحمد يحيى الذي كان يمارسها كهواية، يقضون هى وأشقائها ووالديهما فترات طويلة فى اللعب، وقبل 4 سنوات عندما علمت بالبرنامج القومي للواعدين، تحت إشراف ناصر الكشاف، حيث اختارت تنس الطاولة من بين الألعاب المتاحة، وشجعها والداها على ذلك. وتكمل ملك، أن لوالديها والكابتن سيد سينى، المدرب، دور كبير في تميزها باللعبة، فجميعهم دائما معها في كل التدريبات، يراقبون مستوى اللعب ويعطونني التوجيهات للحفاظ على مستواى، مضيفة: تولوا تشجيعي باستمرار وتهيئة الأجواء النفسية داخل منزلى لتحقيق ذلك بالأخص خلال فترات الامتحانات ومواعيد التدريب أو مشاركة في الدورات والبطولات والتي يتطلب بعضها السفر لمحافظة أخرى . وأشارت إلى أن مدربها يوجهها باستمرار و يعطيها أهم النصائح والتركيز داخل الطاولة والحرص على اللياقة البدنية، موضحة أن فترة المكوث بالمنزل خلال انتشار وباء الكورونا هى من أصعب الفترات التي مرت عليها، فالتدريب واللياقة من المنزل يكون بالتواصل مع المدرب وزملاءها عبر الإنترنت. وتابعت أن مثلها من نجوم اللعبة البطلة المصرية دينا مشرف، والبطلة الصينية الأصل شوشين، وأن حملها أن تصبح بطلة عالمية ترفع اسم مصر في المحافل الدولية . يذكر أن المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبي يعد أحد أهم المشروعات القومية للنهوض بالرياضة المصرية، وتطويرها التي تتبناها وزارة الشباب والرياضة، وينقسم إلى خمس مراحل "مراكز الناشئين، مراكز الواعدين، مراكز أبطال الواعدين، النخبة، والبطل الأوليمبي"؛ وذلك لاكتشاف وتبنى المواهب فى ألعاب "المصارعة، الملاكمة، الجودو، رفع الأثقال، التايكوندو، ألعاب القوى، تنس الطاولة، وكرة السلة، وكرة اليد"












لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print